كيف وصل أثرياء العالم إلى ما وصلوا إليه؟! 5 طرق تخبرك بذلك

أثرياء العالم ، وصلوا إلى القمة بعدة طرق إكتشفها علماء التنمية الخاصة بالمال من خلال بحث تحليلي قاموا به على مجموعة كبيرة من أثرياء العالم

وقد توصلوا إلى أن هناك عدة نقاط مشتركة بينهم

وكانت نتيجة البحث هى إستخلاص أن هناك عدة عوامل مشتركة إن قمت بتطبيقها قد تكون واحد منهم.

اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أفضل 9 خطوات والأكثر فاعلية في تحقيق النجاح والثراء (طرق مجربة)

الطرق التي وصل بها أثرياء العالم إلى القمة

هذه هي الطرق التي سلكها أغلب أثرياء العالم ليصلوا إلى قمة مجدهم المالي

والتي يمكنك أيضًا أن تسلك أيًا منها لتصل إلى ما وصلوا إليه فقط عليك الإيمان بقدراتك، إليك الطرق..

  • الوظيفة

يرى العلماء أن هناك نسبة لا تقل عن 11% من أثرياء العالم قاموا بتحقيق الثراء من خلال نجاحهم في وظيفتهم

بشرط أنت تكون هذه الوظيفة مرموقة وتنفيذية، ولهذا تكون أجورهم التي يتقاضونها مرتفعة جداً لما يتمتعون به من كفاءة وتفوق في الأداء

فهم من خلال المؤسسات التي يعملون بها يقومون بتقديم الخدمات التي من المستحيل على الموظف العادي أن يقوم بها.

كما إنهم يقومون بإنجاز مهمات غالباً لا يتقنها إلا القلة من المحترفين والخبراء

ولابد أن نعرف أن هذه الوظائف من الصعب جداً الوصول إليها على المستوى العملي

لكن على المستوى النظري فالأفراد العاديين يمكنهم أن يتولون أي وظيفة تتيحها ما يحصلون عليه من شهادات تعليمية.

اقرأ أيضًا: 11 خطوة تدخلك إلى عالم الثراء في سن صغير

لكن الأمر لا يقف عند هذا الحد فلكي تعتلي وظيفة تمهد لك طريقاً إلى النجاح والثراء

فلابد من التركيز والتخطيط والتعلم وإكتساب المهارات بإستمرار، فالموظف الطموح يرحب دائماً بما يكلف به من قِبل الإدارة من مهمات

وعند تحقيق هذا الشرط النتيجة الطبيعية هو الحصول على منصب أعلى خلال فترة وجيزة في المؤسسة التي يعمل بها.

وللحصول على أعلى المرتبات هناك عدة سمات لابد أن تتوافر في الموظف

لكي يعتلي أعلى المناصب ومن ثَم يحصل على مرتب كبير جداً ومن تلك السمات

  1.  المقدرة على العمل تحت ضغط كبير
  2.   حسم القرار
  3.   التمتع بشبكة من العلاقات الجيدة مع الآخرين
  4.   الحصول على دراسات عليا في التخصص
  5.   عمل خطة ورؤية لتطوير المنصب الوظيفي
  6.   الطموح في إعتلاء المناصب الوظيفية بشكل سريع
  • المشروع الخاص

يرى الخبراء أن أكثر من 73% من أثرياء العالم قد قاموا بتحقيق أموالهم من خلال مشروعهم الخاص

ومعظمهم كانت بدايته فكرة بسيطة جداً تحولت إلى مشروع صغير ثم إلى صرح عظيم

وذلك بسبب الإرادة والإجتهاد والرؤية المبعدية والتخطيط السليم

الذي أدى في النهاية إلى مملكة من الثراء وضعت صاحب الفكرة البسيطة من ضمن أثرياء العالم .

وقد تكون هذه الفكرة ليست ذات قيمة كبيرة ولكن إن تم العمل عليها ستنمو وتستمر حتى تصبح أحد المشاريع التي يتحدث عنها العالم

ولابد أن تدرك أن ليس هناك حد للأنشطة أو المجالات التي من الممكن أن تنتلق منها وتبدأ من خلالها مشروعك الخاص

فالبداية في حد ذاتها نجاحاً عظيماً لأن هناك الكثيرون لا يزالون منتظرين ضربة الحظ التي تنقلهم من الصفر إلى الثراء.

لكن ضربة الحظ هذه قد لا تأتي أبداً لذلك بادر أنت وإختار مجالك الذي تحبه لأنك إن أحببت المجال الذي تعمل به سوف تبدع فيه

وسوف تنتظر ثمرة نجاحك بلا ملل، وهناك عدة مجالات من الممكن أن تكون نقطة بدايتك فليس هناك أي حدود لكي تبدأ

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

يمكنك الدخول إلى عالم التسويق أو الترفيه أو الصناعة والزراعة أو أي مجال يمكن أن تعطي فيه بلا حدود والنتيجة المعروفة هى النجاح.

  • المهنة المتخصصة

أشارت الدراسات أن من يعمل في مجال الطب والمحاماه والهندسة والإستشارات

والكثير من الذين لديهم مهنة متخصصة يمثلون نسبة تقدر بأكثر من 9% من أثرياء العالم لأن هذه المهن المتخصصة هى مصدر كبير للأموال

ويعد التخصص واحد من أهم عوامل الثراء المالي فمن غيره لن يتحقق ذلك النجاح بشكل سريع وإنما سيكون بطئ جداً.

ولكي تستطيع أن تصل إلى هذا الطريق فلا يوجد أمامك غير القيام بعمل دراسات أكاديمية

لمعرفة ما يناسبك من تخصص قد يكون هو سبب ثرائك السريع

ويرى الخبراء أن بقيام الفرد بعمل كم كبير من الدراسات في تخصصه يكون قد قطع نصف الطريق تقريباً للوصول إلى الثروات

أما النصف الآخر فيعتمد على التميز والتفوق فيما يتخصص فيه الفرد، ويفضل الخبراء وجود عامل الشهرة لكي يتم الثراء السريع.

  • البيع والشراء

نسبة أثرياء العالم نتيجة عملهم في البيع والشراء كما حددتها الإحصائيات هى أكثر من 4%

فالذين يعملون في هذا المجال حققوا أرباح عالية جداً مقارنة بغيرهم من النشاطات التجارية الأخرى

ويعني هذا أن عملية البيع بكل ما تشمله من الصفقات والتسويق يمكنها أن تصبح من المهن المستقلة التي تتميز بإرتفاع الدخل المالي.

وهى تعد من المهارات المهمة لأي فرد يريد أن يحقق الثراء السريع

لكن لابد من أن يكون هناك إتقان وممارسة وفهم بشكل صحيح لعملية البيع

لأن الطرق العشوائية والتي لا ترتكز على خبرة لن تحقق بالطبع أي نتائج مرجوة

لأن عملية البيع يحكمها العديد من العوامل التي تؤثر فيها بشكل واضح.

فلابد من الإطلاع المستمر على كل ماهو جديد في عالم البيع من خلال الكتب المتخصصة والدخول في الدورات التي تقدم كافة المهارات

لكي يصبح القائم بعملية البيع متدرب ومتمكن ولكن الآهم من كل هذا هو أن تكون مُحب لتلك المهنة.

لمزيد من المعلومات اقرأ: الاستثمار في الذهب – طريقك إلى الثراء

  • المواهب المنفردة

الإحصائية التالية تعد من أغرب الإحصائيات فقد ذكر الخبراء أن هناك نسبة واحد في المائة من أثرياء العالم حققوا ثرواتهم

بسبب أنهم لهم موهبة خاصة، وتلك الفئة من الأفراد تضم الفنانين والرياضين والمؤلفين والمبرمجين

وكذلك الإعلاميين ونقصد بالإعلاميين تلك الفئة التي ظهرت مع التقدم التكنولوجي الحديث.

فالمقصود بهم ليس المذيعين بالقنوات التليفزيونية بل أيضاً من يقدمون بأنفسم مقاطع الفيديو على الموقع الشهير اليوتيوب

فقد وجد المحللين أن هذه الفئة الجديدة إستطاعت بناء ثروة كبيرة

إحتلت بها المراكز العالية في قوائم الأثرياء بسرعة فاقت الإعلاميين التقليديين.

ويرى المحللين أيضاً أن هؤلاء يتمتعون بموهبة خاصة مكنتهم بدون دراسة لعلم الإعلام من الدخول إلى كل بيت والتأثير في عامة الشعب

ومن ثم تحقيق ثروات عالية جداً.

” كل ما سبق معرفته يعد بشكل حقيقي أول خطوة في عالم الثراء، لكن لابد من الإهتمام بفهم كل الأدوات

التي تساعد على تحقيق ذلك الهدف والجدية والمثابرة أكثر شئ لابد أن يتوافر لكي تصبح من أثرياء العالم “