السلامة المهنية في مواقع العمل

أصبح مفهوم السلامة المهنية في مواقع العمل رائجاً جداً رغم حداثته وسنت له مجموعة من القوانين، وذلك بعد ما اقتضت الحاجة إلى القوى العاملة وتطورت كافة المهن والصناعات.

ونظراً لدور العامل في مسيرة الإنتاج والاقتصاد وفي سبيل حمايته من مخاطر أي مهنة تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حماية العامل من مخاطر العمل وبالتالي استمرار عجلة الاقتصاد.

وقد ظهر هذا المصطلح بعد مصطلح الأمن الصناعي، ولذلك سنوضح لكم من خلال موقع “صناع المال” السلامة المهنية في مواقع العمل من حيث المفهوم والأهداف والقواعد العامة لها.

مفهوم السلامة المهنية في مواقع العمل

هي المنهج الذي يُتبع باتخاذ إجراءات وقائية لحماية العامل والممتلكات من المخاطر التي يمر بها أثناء تأدية عمله، وهذا هو المفهوم المُبسط للسلامة المهنية.

أسباب وأهداف السلامة المهنية في مواقع العمل

  • أهمية العامل في الإنتاج وضمان عدم تعرضه للخطر حتى لا يؤثر على سير عملية الإنتاج وبالتالي الاقتصاد.
  • تنفيذاً لقوانين حقوق الإنسان والتي تُحرِم التهاون في حياة الفرد وصحته وتُنبه بضرورة الحرص على سلامة العامل ومتابعتها.
  • تهيئة المناخ العملي المناسب وضمان حقوق العاملين فيُقدِم العامل أفضل ما عنده ويكون هذا حافزاً له.
  • رعاية البيئة المحيطة والحفاظ عليها والحفاظ على المعدات.
  • تنفيذ شروط نظام إدارة الجودة المنصوص عليها في نص القانون المختص بحقوق العمل والعمّال.
  • دفع عجلة الاقتصاد وضمان سير العمل بشكل صحيح عندما يحصل العامل على كافة وسائل الأمان والسلامة المهنية بدون مشكلات تؤثر عليه أو على المنشأة التي يعمل بها.
  • حماية الممتلكات والمعدات والمنشآت فهي تُمثل العنصر المادي في المنظومة الاقتصادية.

تظهر السلامة المهنية في كافة المجالات خاصةً المجال الصناعي لما فيه من مخاطر كثيرة وتُعد مثالاً للوعي العام للمجتمع وللتطور الذي لحق بالإدارة والاقتصاد والتخطيط الجيد لهما بتطوير سبل الرعاية والاهتمام بعنصريه المادي والبشري.

قواعد السلامة المهنية في مواقع العمل

  • إجراء الفحص الأول للعامل لمعرفة الوضع الصحي والبدني وحالته النفسية لتحديد المكان المناسب للعمل وعدم المخاطرة بتعيينه في مكان يُشكل خطراً فالإصابة ببعض الأمراض قد تمنعه من أداء عمله بالشكل المطلوب مثل: أمراض القلب أو أن تكون ليس لديه القدرة على التحكم الكامل في نفسه في بعض الأوقات.
  • إجراء الفحص المستمر للسيطرة على أي مرض يظهر فيسهل علاجه في بدايته.
  • فحص ودراسة بيئة العمل من أهم القوانين أيضاً وذلك ضماناً لوقوع حوادث ناتجة عن الجهل بطبيعة البيئة فالبيئة أيضاً قد تشكل خطراً فيستطيع العامل تجنبه وتفاديه.
  • بأن يستطيع العامل الحصول على الرعاية اللازمة والأدوية التي يحتاج إليها بتوفير عيادة خارجية له.
  • بعض المواقع قد توجد في الصحراء أو الأماكن البعيدة عن الخدمات، فيلزم توفير دورات مياه ومياه للشرب وطعام صالح ومشتملات الحياة التي تليق بالعامل ليؤدي عمله.
  • متابعة الحالة الصحية للعامل بتخصيص ملف لكل عامل مُسجل فيها بياناته الشخصية وحالته الصحية ليسهل الرجوع إليها عند الحاجة.
  • نشر الوعي الصحي لدى العاملين له أهمية تُعادل أهمية الفحص والمتابعة الدورية.
  • أن يحظى العامل بأساليب السلامة حسب الوظيفة التي يقوم بها.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل

دور لجنة السلامة المهنية

لقد خُصصت لجنة للسلامة المهنية ومن وظيفتها:

  • توفير بيئة عمل آمنة تفادي المخاطر التي قد يتعرض لها العامل أثناء عمله.
  • دراسة بيئة العمل وتحديد التعليمات الخاصة للحفاظ على المعدات والمنشأة.
  • الرقابة المستمرة على أدوات العمل.
  • التركيز على تثقيف العنصر البشري بعمل دورة لمعرفة سبل العمل الآمن.
  • تحديد ميزانية خاصة لوسائل السلامة المهنية.

دور العامل في السلامة المهنية

  • اتباع الإرشادات وسبل التشغيل الآمن التي حصل عليها في الدورة التي خصصتها له اللجنة.
  • ارتداء الملابس الخاصة بالعمل والتي تساعده في تجنب الإصابة أثناء قيامه بالعمل.
  • التعاون مع اللجنة بأن يُعِلمها بأماكن الخطر أو كشف الأخطار التي تواجهه لوضع خطة لتفاديها.

» نرشح لك أيضاً قراءة: ماهي وظائف إدارة الموارد البشرية

» اقرأ أيضاً: كيفية التعامل مع الموظفين في العمل

وفي الختام فإن السلامة المهنية تطورت كثيراً في مجتمعاتنا بعد ما كان يُعاني الشرق الأوسط بأكمله من إهمالها وأصبحت السلامة المهنية في مواقع العمل مسئولية أصحاب العمل واللجنة المشرفة وأيضاً العامل نفسه.