ما هي البورصة وكيفية عملها – الدليل الشامل

ما هي البورصة وكيفية عملها ؟ ، الكثير من الناس لا يعرف البورصة وطريقة عملها وما هى أهميتها، ولكي نقدم كل ما يخص هذا الموضوع لابد أن نعرف أن البورصة كلمة تعود إلى الإسم الأول من العائلة الكبيرة التي كانت تعيش في دولة ” بلجيكا ” وتحمل إسم ” van der borsen ” وقد كان يملك فندق هو وعائلته في مدينة ” Brugge ” وكان هذا الفندق مكان كبير يلتقي فيه كبار التجار في تلك الفترة والتي كانت في القرن الخامس عشر.

ما هي البورصة وكيفية عملها

وقد أسست هذه العائلة سوق كبير من خلال الفندق به الكثير من الأموال وتداول السلع وقد تم نشر أول القوائم الخاصة بالبورصة وأسعارها في العام 1592، وذلك في مدينة “Anvers ” وبصفة عامة عن ما هي البورصة وكيفية عملها فهى السوق الكبير للأوراق المالية وهى سوق عادي لكنها بدون بضائع أو سلع فكل ما يتداول فيها هى أوراق وليست أموال فعليه.

اقرأ أيضًا: الفوركس – تداول العملات: تعلم تجارة العملات للمبتدئين

وتكون على هيئة أسهم أو سندات ومن المعروف أن لكل سوف مجموعة من القواعد الفنية والقانونية تحدد أداءه وتحدد الأسس التي يتم على أساسها الإختيار للأوراق المالية ووقت التصرف فيها حتى لا يتعرض مستثمر البورصة للخسارة أو يدخل في فقدان ثروته بالكامل، فقد تعرض الكثير من المستثمرين لخسارات ضخمة أدت بهم إلى الإعلان عن افلاسهم والإنسحاب من سوق المال.

:: ما هي البورصة ::

وتعريفاً لـ ما هي البورصة ” Stock market ” في علم الإقتصاد هو

سوق للأوراق المالية من عمله إصدار وتداول وجمع ما يسمى بالأسهم والأوراق المالية والسندات ويتيح ذلك للشركات المختلفة مجال تقديم الدعم لرؤوس الأموال، وذلك من خلال إعطاء المستثمرين الحق في امتلاك بعض من سنداتها الأساسية، وعلى ذلك فهى سوق لتبادل الأوراق المالية في الدول المختلفة.

ويعتمد سوق المال في البورصة على تحديد القيمة والسعر الخاص بالأسهم التي تداول فيها، فالبورصة لها نشاط في البيع والشراء ويتحدد سعر تلك العمليات يوميا على حسب الحالة الإقتصادية التي تمر بها كل دولة، ومما لا شك فيه أن الإقتصاد العالمي له دور فعال في تحديد أسعار الصرف في البورصات وسعر السندات وإنخفاض أو إرتفاع حركة التداول داخل البورصة.

ولابد أن نعرف أن معنى السهم “Stock ” هو

شهادة تخص المساهمين يثبت حق ملكيتهم في الشركة التي تساهم في البورصة أي إنها الحصة التي يملكها المستثمر بالفعل وتكون جزء من رأس المال الأساسي للشركة ويمكن إستثماره وتداوله في سوق البورصة

أما السندات فاسمها ” Bonds ” وهي

العقد المكتوب الذي يحتوي على التعهد بدفع المبلغ المالي في الموعد المحدد عندما تتحقق الشروط المتفق عليها.

وهي أيضاً..

مجموعة العقود والإتفاقات التي تخص القروض، فكل إتفاق وعقد يسمى سند وهي أيضاً المبالغ المالية التي تقوم الحكومة أو المنشآت بإقتراضها والتعهد بالسداد مع فائدة في موعد متفق عليه، وتعتبر السندات صك مختوم وهى ضمان يقدمه الفرد أو الحكومة أو الشركة يتعقد بسداد القيمة التي تم أخذها.

:: كيفية عمل البورصة ::

بعدما قرأت عن ما هي البورصة وعرفت بعض المعلومات عنها الأن عليك أن تعرف عن كيفية عمل البورصة ..

تعمل البورصة أو سوق الأعمال المالية من خلال نوعين من الأسواق هم السوق الرئيسي والسوق الثانوي ويعمل السوق الرئيسي في بيع الأوراق التي تقدم لأول مرة ويتم تقديم الكثير من العروض التي تسمى عروض الإكتتاب..

والإكتتاب يأتي في نوعين..

الإكتتاب العام لكن هذا النوع من الإكتتاب قد يحدث كثير من الجدال والمشاكل المالية، لذلك يفضل إستخدام الإكتتاب الخاص أو المغلق لأن الإكتتاب العام يشترك فيه عامة الشعب أي إنهم يقومون بشراء أسهم في الشركة

أما النوع الثاني من الإكتتاب هو الإكتتاب المغلق وهو توجيه الدعوة إلى أسماء محددة للقيام بشراء الأسهم.

أما ما يخص السوق الثانوي فهو المسؤول عن القيام بالعمليات التي تستكمل عملية التداول ويشترك في هذا السوق الكثير من المؤسسات والمستثمرين والأفراد، وعملية البورصة تقوم بتداول أسهم الشركات من خلال عملية تبادلية تجمع بين المشترين البائعين من خلال صفقات التداول، وحالياً تتم تلك العمليات من خلال شبكة الإنترنت بل وأصبحت أكثر سهولة.

مما شجع العديد من الأفراد سواء مستثمرين أو عاديين في كل المجالات وهو ما يسمى بالتنويع في السوق من الدخول في أسواق البورصة، وعملية البيع للأسهم غالباً ما تكون صفقات تحدث بين المشتري والبائع وهى عملية قياسية، فعندما يتعرض السهم للإنخفاض يعمل البائع على بيعه فوراً والمشتري يكون بالنسبه له شراء هذا السهم عملية ناجحة، لكن هذا يتم بناءاً على معايير محددة للأسعار يعرفها من له خبرة في البورصة.

:: أهمية البورصة ::

للبورصة أهمية كبيرة في إقتصاد الدول، لذلك لابد من الدولة القيام بالإشراف الكامل عليها ولا تترك ذلك لأفراد عاديين ولكي تتم عمليات التداول في البورصة بطريقة ناجحة تقوم الدولة بعمل قوانين ونظام يعمل على سير تلك العمليات بطريقة صحيحة، ومن أهم مميزات البورصة هى :

  1. البورصة الملتقى للمستثمر وكذلك للتمويل فهى مكان مناسب بين من يبحث عن تمويل مثل الهيئات والشركات وذلك لمن يرغب في الإستثمار، وبالتالي فالبورصة عملية تقوم بالمنفعة على كل من الطرفين ولكن بشرط وجود قوانين تحمي تلك التعاملات.
  2. البورصة هى المؤشر الإقتصادي للبلد فوضع الشركات الكبرى في البورصة له مردود في السوق الإقتصادي العالمي، فإسم الشركة وحجم تعاملاتها المالية والإقتصادية يجعل الدول والشركات العالمية تضع تقييم لإقتصاد تلك الدولة.
  3. تعد البورصة سبب رئيسي لزيادة الثروات داخل البلاد حيث أن تلك التعاملات في البورصة والتي تسمى التبادل التجاري تعتبر هى السوق المفتوح للإستثمارات والمدخرات لكبار رجال الأعمال، حيث أن الإستثمار الخارجي عندما يأتي إلى أي دولة ويتعامل في أسواق البورصة يعمل هذا على زيادة ثروة البلد.
  4. البورصة تعمل على خلق سوق للعمل كبير جداً فقاعة مليئة بأعداد مهولة من العاملين كما إنها تتيح مجالات عمل جديدة فنجد مثلاً أن هناك ما يسمى بشركات السمسرة التي تمتلك أعداد كثيرة من العاملين مما ينعكس على تقليل معدل البطالة في البلد.
  5. البورصة تعمل كممول للشركات وهى بديلة عن الإقتراض من البنوك والإبتعاد عن الفوائد العالية التي تواجهها الشركات عند الإقتراض فعندما تحتاج أي شركة كبيرة إلى تمويل تقوم بعملية تسمى ” الإكتتاب ” وقد ذكرنا سابقاً ما معناه وعند الإنتهاء من هذا الإكتتاب يتم طرح أسهم تلك الشركات مقابل سيولة مالية وتحصل عليها الشركة المتعثرة من خلال البورصة ولا تأخذ البورصة أي فائدة عند إتمام العملية بعكس ما يتم في البنوك، لكن تلك العملية تعتبر قيام الشركة ببيع أجزاء منها لأفراد آخرين.
قد يعجبك أيضًا