ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها

ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها ، تعد شركة التكنولوجيا الرقمية الريبل من أهم شركات التكنولوجيا التي تهتم بالبنية التحتية الأساسية في مجال المعاملات المالية، وهي عبارة عن شبكة دفع رقمية فورية والتي تهدف لتحسين نظام المعاملات المالية وليست مجرد عملة رقمية متداولة فقط، وتتعامل الشركة بعملة الريبل وهى XPR والتي تم إنشاء ١٠٠ مليار منها يتم التداول بنصفها في الأسواق.

ومقر الشركة الرئيسي يوجد بالولايات المتحدة الأمريكية بولاية سان فرانسيسكو، ويوجد حوالي ٣١ فرع الشركة على مستوى العالم وأهم هذه الفروع يوجد بدولة الإمارات العربية والتي تعتبر أكبر مشغل تحويلات دولية بالمنطقة وأحدث مزود لحلول المدفوعات مع شركة الريبل، كما قامت الشركة بالتعاقد مع العديد من المؤسسات العالمية والبنوك لتوسيع نطاق شبكتها وزيادة حجم تداولاتها في السوق وبالتالي تتمكن عملتها من المنافسة في السوق بقوة، وفي هذا المقال سنوضح لكم ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها من خلال موقع صناع المال.

ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها

ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها

عملة الريبل هي عبارة عن عملة رقمية تستخدم في عمليات تداول العملات بالأسواق ولا تستخدم بشكل فعلي في الشراء وقضاء الحاجات اليومية، كما أنها أصبحت من عملات التداول الشهيرة على مستوى العالم الآن ويطلق عليها (XRP) وهى اختصار لكلمة نظام مدفوعات مفتوح المصدر.

وقد تم إنشاء هذه العملة الرقمية عام ٢٠١٣م بواسطة شركة أوبن كوين برئاسة مؤسسها كريس لارسن، وقد تم تمويل هذه العملة من كبار المستثمرين والشركات العالمية، وقد خسرت هذه العملة في بداية عملها عام ٢٠١٨م ما يقارب ٧٠%من قيمتها ثم عاودت النهوض مرة أخرى، والآن أصبحت ثالث عملة على مستوى العالم يتم التداول بها.

كما أنها مكنت المتداولين من التحرر من قيود الشبكات المالية وبطاقات الائتمان والبنوك العادية والإلكترونية والتي تهدف للحصول على الأموال مقابل دفع الرسوم الإدارية ورسوم تبادل العملات بالإضافة إلى التأخر في إتمام العمليات التي تتم خلال أيام بينما عملية التداول لعملة الريبل يتم خلال ثواني فقط، كما أنه يتم دمج رمز الريبل مع غيره من رموز العملات الأخرى عند مقارنة قيمة العملة ببعضها وعند إجراء عملية التداول مثل عملية دمج الريبل مع الدولار الأمريكي (USD/XRP).

الهدف من إنشاء عملة الريبل الرقمية

قامت شركة التكنولوجيا المالية ريبل بإنشاء عملة رقمية جديدة للتعامل بها وإجراء التداولات المالية بين المؤسسات والبنوك، وذلك لعدة أهداف وهى كالتالي:

  • الحفاظ على تدفق الأموال بحرية تامة ودون التقيد بأي إجراءات.
  • بناء عملة رقمية لا مركزية تحاكي النظام الذي صنعته عملة البيتكوين.
  • العمل على ربط أنظمة الدفع المختلفة مع بعضها البعض عن طريق هذه العملة.
  • التحكم في عملية تدفق الأموال في الشركات الكبرى والسيطرة عليها.

مزايا العمل بنظام الريبل

هناك العديد من المزايا التي يمكن للعملاء الأفراد أو المؤسسات الحصول عليها عند التعامل بنظام الريبل، ومن أهم هذه المزايا ما يلي:

  • يعمل نظام ريبل على تخفيض التكاليف التي يتم فرضها على المعاملات بين الأطراف المالية مثل البنوك.
  • يوفر نظام ريبل أفضل الخدمات المحسنة مع معاملات مباشرة وفورية.
  • المدفوعات المتاحة بنظام الريبل تكون مؤمنة بشكل مشفر وذلك حتى تتماشى مع أنظمة البنوك.
  • تمكن البنوك من التعامل مع بعضها البعض دون الحاجة لإستخدام وسيط.
  • يتميز نظام الريبل بأنه على درجة عالية من الأمان والخصوصية في المعاملات.
  • خاصية التشغيل المتداخل والتي تمكن توصيل الشبكات المتعددة ببعضها البعض.
  • نظام الريبل قابل للتوسع وذلك لتوفر مستويات عالية من المعالجة المتزايدة.
  • السرعة في إتمام الدفعات والتي تتم خلال ثواني فقط.

عدد عملات الريبل الرقمية المتوفرة

ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها

تعد شركة الريبل الآن ثالث شركة على مستوى العالم بالنسبة لحجم التداولات، وقد قامت الشركة بتوفير 100 مليار من عملة الريبل وقد قامت بعرض ما يقارب النصف من هذه العملات للتداول بالأسواق بينما قامت الشركة بالاحتفاظ بباقي العملات لها، وقد بلغت قيمة التداول لعملة الريبل اليوم ما يصل إلى 38,531,538,922 وبذلك فإنها تعد أكثر عملة متوفرة يتم تداولها مقارنة بالبيتكوين والأثريوم.

قيمة عملة الريبل الرقمية

في بداية عام ٢٠١٨م انخفضت قيمة العملة الخاصة بالريال بشكل كبير وخسرت خسارة فادحة حيث فقدت حوالي ٧٠% من قيمتها التداولية، ثم بدأت قيمة العملة ترتفع مرة أخرى مع تعاقد ريبل مع العديد من الشركات مثل ويسترن يونيون، كما قامت العديد من البنوك والمؤسسات بتجربة نظام التداول بإستخدام عملة الريبل، والآن في بداية شهر نوفمبر عام 2019م وصلت قيمة عملة الريبل إلى 0.29267373  دولار، كما أن قيمة العملة السوقية قد بلغت 12,661,427,725 دولار.

الرسوم المفروضة على عملات الريبل الرقمية

يتم فرض رسوم على العملات الخاصة بنظام الريبل حيث يتم استقطاع هذه الرسوم من كل عملة عند إجراء أي تعامل بها والتي تقدر بحوالي ١/١٠٠٠ سنت، وهو عبارة عن جزء بسيط جداً تستخدمه الشركة لحماية النظام من المحاولات التي يقوم فيها الأفراد بإجراء ملايين المعاملات في وقت واحد.

تعدين عملة الريبل الرقمية

تعد عملة الريبل XPR  من العملات الرقمية الغير قابلة للتعدين بخلاف البيتكوين وذلك لأن عملة الريبل عددها ثابت منذ البداية، حيث تم إنشاء ما يصل إلى ١٠٠ مليار من هذه العملة ولا يتم الزيادة عليها وفقاً للقوانين الخاصة بشركة الريبل، لذا فإن الشركة ليست بحاجة للتعدين عملتها كما أنها من تتحكم بكمية العملات المتداولة لها بالسوق حيث تتعامل بنصف المعدل المتاح وتحتفظ بالنصف الآخر، وقد أعلنت الشركة حالياً بأنها ستعمل على تجميد ٨٨%من أصول العملة وستقوم بعرض مليار ريبل كل شهر للبيع وهذا النظام سيساهم فى تدفق هذه العملة بالسوق والقضاء على مركزيتها.

مخاطر التداول بعملة الريبل الرقمية

تعتبر عملة الريبل الرقمية مثل أي عملة أخرى يتم التداول بها وتتعرض لنفس المخاطر التي من المحتمل أن تتعرض لها العملات الأخرى، ومن ضمن هذه المخاطر تعرض السعر للهبوط المفاجئ أو إرتفاعه بشكل كبير حيث أن عملة الريبل تتأثر أيضاً بتقلبات السوق من العرض والطلب، وعلى الرغم من هذا فإن تقلبات السوق تعد هى العامل الأساسي الذي يساعد في إجراء عمليات تداول العملات.

كما أن شركة الريبل تتعامل مع الكثير من الشركات والبنوك العالمية والتي تحميها من حدوث تقلبات واضطرابات كبيرة في المستقبل، كما أن الشركة قد حددت نظام للتعامل يحميها من المخاطر بحد كبير حيث تشترط الشركة بتوفير إحتياطية صغير يصل إلى ٢٠ ريبل بحد أدنى لكل حساب متاح.

كما يتم فرض رسوم بمقدار 0.00001 XRP على كل عملية تداول يتم تنفيذها وذلك لحماية النظام من المتسللين الذين يرغبون في التحميل الزائد على الشبكة، كما أن المتداولون الذين لديهم خبرة بهذا المجال ينصحون المبتدئين دائماً بعدم المخاطرة عن طريق التداول بالأسواق الحية بشكل مباشر، بل يمكنهم إستخدام حسابات تجريبية في البداية حتى يتمكنوا من فهم عملية التداول بشكل صحيح وعدم التعرض للخسارة.

هل يعمل الريبل بشكل قانوني

نعم يعمل نظام الريبل بشكل قانوني كما أن له لوائح وقوانين خاصة به وتختلف من دولة لأخرى، كما أن هناك العديد من الجهات التنظيمية المالية سواء الوطنية أو الإقليمية المسؤولة عن عملة الريبل وطريقة تداولها، ويتم الآن عمل قانون يضبط وينظم العملات الرقمية المتاحة بالأسواق والتي من ضمنها عملة XPR والبيتكوين والأثريوم.

أوجه الشبه والاختلاف بين الريبل والبيتكوين

تعد شركة ريبل مكملة لنظام العمل بشركة بيتكوين وليست منافسة لها حيث أن ريبل توفر التحويل السهل من أي عملة متوفر بالسوق ومن ضمنها عملة البيتكوين، كما أنه يوجد العديد من أوجه الشبه بين نظام الريبل والبيتكوين كما يوجد بعض الإختلافات بينهم أيضاً، ومن أهم أوجه التشابه بينهم ما يلي:

  • يعد كلا النظامين ذو مصدر مفتوح بمعنى أنهما مستقلتين وغير مملوكة لشخص معين أو تابعة لشركة محددة ولا يتبعان أي بنك مركزي.
  • تعد المعاملات التي تتم من خلالها على شبكة الإنترنت مجهولة المصدر.
  • تتم المعاملات من خلالهما على شبكة الإنترنت بشكل مجاني.
  • يتميز النظامين بأن عملاتهم التي يتم التعامل بها غير مركزية أي أنها لا تحتاج لبنك معين أو أي إعتمادات إضافية.
  • الشكل الرقمي لعملة الريبل وعملة البيتكوين متشابهين من حيث كونهما قائمين على أساس الصيغ الرياضية.
  • يمكن تحويل العملات الخاصة بالنظامين من حساب لحساب أخر بنظام الند بالند أو p2p، وذلك دون الحاجه لتدخل طرف ثالث بالعملية.
  • يتم حماية كلا النوعين من العملات من عمليات التزوير من خلال إستخدام حماية الأمن الرقمي.

ومن أهم أوجه الاختلاف بين النظامين ما يلي:

  • يعد الريبل أكثر سرعة وكفاءة في تجهيز المعاملات من البيتكوين، حيث أن التعامل بالريبل لا يحتاج الانتظار للتأكيد على الكتلة كما هو في البيتكوين.
  • الريبل عبارة عن شركة خاصة تمتلك دفتر سجلات داخلي مغلق، بينما البيتكوين مملوكة من طرف المجموعة.
  • حجم التداولات الخاص بالريبل أقل من حجم التداولات الخاصة بالبيتكوين، حيث أن إجمالي عملات البيتكوين المتداولة حوالي 270 مليار دولار بينما إجمالي عملات الريبل 120 مليار دولار.
  • الهدف من شركة ريبل هو العمل على تغيير طريقة الدفع بينما الهدف من شركة بيتكوين هو تغيير ما نقوم بدفعه.
  • يستخدم الريبل عملية الإجماع التكرارية بينما تستخدم بيتكوين ما يسمى بعملية “التعدين”.

» اقرأ أكثر عن ما هي عملة البيتكوين؟ وماهي مزاياها؟ وكيف تربح منها؟

» وإليك أيضًا كل ما تحتاج إلى معرفته عن طرق تعدين البيتكوين من جهازك الشخصي والأجهزة الأخرى

الشركات التي تعاقدت معها شركة ريبل

ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها

في عام ٢٠١٨م قامت شركة التكنولوجيا المالية ريبل بالتعاقد مع العديد من الشركات العالمية الكبرى بهدف زيادة حجم التداولات المالية اليومية وأنشطة العملاء، وذلك بسبب ما  تعرضت له الشركة سابقاً من الإنتقادات الكثيرة بسبب قلة حجم التداولات المالية بالبنوك التي تتعاقد مع الشركة، وفيما يلي سنذكر أهم الشركات التي تم التعاقد معها:

1- الشركات التي تعمل بمجال نقل الأموال والعملات والفوركس

قامت شركة ريبل بالتعاقد مع هذه الشركات بهدف توسيع نطاق العمل بالمدفوعات الفورية الدولية من خلال إستخدام بلوكشين الريبل.

2- الشركات التي تقدم خدمات التحويلات

قامت شركة ريبل بالتعاقد مع هذه الشركات والتي من ضمنها شركة Money Gram بهدف معالجة المدفوعات الدولية على شبكة البلوكشين، والتي تمكن الأفراد من إرسال وإستقبال المدفوعات الخاصة بهم بأي قيمة من خلال بلوكشين الريبل وبأقل تكلفة ممكنة، وذلك في حال لم تتمكن شركة الريبل من خلق نظام كامل من مقدمي خدمات التحويلات بكل المناطق الأساسية للشركة، كما أن هذه الشراكة ستساهم في القضاء على المركزية وتمكن المؤسسات من إجراء كافة التحويلات المالية فيما بينها بكل سهولة.

» هل تريد أن تعرف افضل منصة تداول العملات الرقمية (إليك أهم 10 منصات)

ومن أهم الشركات التي تعاقدت معها شركة InstaReM والتي تقوم بحوالي 500 ألف عملية تحويل مالي للمستهلكين ب 60 دولة على مستوى العالم من أهمها أستراليا وكندا وهونغ كونغ وسنغافورة والهند.

وفي ختام موضوعنا فقد وضحنا لكم ما هي عملة الريبل الرقمية xrp وكيف تم انشائها نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما قدمناه لكم من معلومات حول ذلك الموضوع.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.