ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية

ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية ، كثيرا ما نسمع عن العملات الرقمية ولكن يدور في أذهننا تعريفات مختلفة وكثير من الأشخاص لا يعرفون ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية، لذلك حرصنا أن نقدم لكم تقرير وافي عن ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية ومتى أنشئت وتاريخها وكل ما يتعلق بالعملات الورقية سنعرضه عليكم في السطور القادمة في “صناع المال“، حتى تتمكن من معرفتها والتعامل مع الآخرين بها ولتحصل على نصيب وافر من معرفة العملات الرقمية.

اقرأ أيضًا هذا الموضوع للإفادة كيفية الربح من تجارة العملة الآن بكل سهولة؟

ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية

العملة الورقية

العملة الورقية هي العملة المتاحة على شكل رقمي، وليس لها وجود مادي مثل النقود المعدنية النقدية والأوراق، ولها خصائص مشابهة للعملات المادية، ولكنها تسمح بنقل الملكية والمعاملات الفورية بلا حدود.

تستخدم العملات الرقمية لشراء السلع ويقتصر استخدام العملات الورقية على مجتمعات معينة مثل الاستخدام داخل لعبة على شبكة الانترنت أو شبكة اجتماعية.

وهى عبارة عن رصيد مالي مسجل إلكترونيا على بطاقة ذات قيمة مخزنة أو جهاز أخر، ويوجد نوع أخر من أشكال الأموال الالكترونية هي أموال الشبكة، وهذه تسمح على نقل القيمة على جميع شيكات الحاسوب، وأيضا على شبكة الإنترنت

والمال الالكتروني هو مطالبة على مؤسسة أو مصرف خاص  بالبطاقة مثل الودائع المصرفية، ويمكن أن تكون العملات الرقمية لا مركزية بوجود نقطة مركزية للعرض النقدي، أو لا مركزية حيث يمكن التحكم بالعرض النقدي من مصادر مختلفة.

العملة الرقمية

هي شكل من أشكال العملات ووسيلة لتبادل المنفعة المختلفة وتقدم خصائص مماثلة للعملات المادية  وهى القطع المعدنية والورقية، ولكنها تختلف عنها أنها غير ملموسة.

تاريخ العملات الرقمية

ترجع أصول العملات الرقمية إلى عام 1990 وكان من أوائل هذه المنتجات تكنولوجيا الالكتروني والذي تأسس في عام 1996 وكان مدعوم بالذهب.

وخدمة العملة الرقمية المعروفة الآن ترجع لموقع ليبرتي ريسرف، والذي تأسس عام 2006، هذا الموقع يسمح للمستخدمين بتحويل اليورو أو الدولار إلى عملة رقمية بين اليورو والدولار على نفس الموقع، ويسمح أيضا بتبادل العملات الورقية بحرية مع بعضها البعض في رسم يقدر ب 1%.

وتعتبر هاتان الخدمتان مركزية، إلا أن الحكومة الأمريكية أغلقت العملات المعدنية تماما بعدما سمع عنها أنها لغسيل الأموال.

وكانت العملات الورقية تستخدم كنوع العملات المعدنية أو Qq المال الظاهري

ومن العملات الرقمية القائمة على السلع الأساسية الآن على منصة الرسائل تينسينت كيو كيو وظهرت في عام 2005، وكانت فعالة بشكل قوى في الصين، وكان لها تأثير مزعزع كيو النقدية، لعملية الاستقرار على العملة الصينية يوان بسبب المضاربة

وبعد ذلك دفعت الفائدة الأخيرة في العملة المشفرة المعماة اهتمام مجددا بالعملات الرقمية مع بيتكوين، وقدمت أيضا في عام 2009 لتصبح العملة الرقمية الأكثر استخداما وانتشارا على نطاق أوسع.

العملة الرقمية مقابل العملة الافتراضية

وفقا لتقرير البنك المركزي الأوروبي والذي كان في فبراير 2015 للعملات الافتراضية إنها التمثيل الرقمي للقيمة وليس الصادر عن مؤسسة الائتمان أو البنك المركزي أو مؤسسة النقد الإلكتروني، والتي من الممكن استخدامها في بعض الظروف كبديل للمال

وفي تقرير أخر صادر في أكتوبر/تشرين الأول 2012 عرفت العملة الافتراضية على أنها نوع من الأنواع الرقمية الغير خاضعة للتنظيم والتي تستخدم بين أعضاء مجتمع إفتراضى معين، وتصدر عن طريق مطوريها، وطبقا للتقرير الصادر عن البنك الدولي للتسويلت في نوفمبر / تشرين الثاني 2015 والذي ينص على أن العملات الرقمية هي أصول ممثلة على شكل رقمي ولها بعض من الخصائص النقدية.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية

العملة الرقمية هي النقود الإلكترونية

ومن الممكن أن تكون العملة الرقمية مقومة بعملة ذات سيادة وتصدر من الجهة المصدرة والمسئولة عن استرداد الأموال الرقمية نقدا، وكذلك تمثل العملة الرقمية النقود الإلكترونية، وتعتبر في هذا الحين  العملة الرقمية عملة افتراضية، ولكن لا يعتبر بيتكوين عملة رقمية فقط بل تعتبر أيضا من العملات اللافتراضية، ويستند بيتكوين وبدائله في ذلك على خوارزميات التشفير، وهذه العملات تسمى أيضا العملات المشفرة أو المعماة.

تعرف أيضًا على علامات العملات

العملة الرقمية مقابل العملة التقليدية

المعروض من النقود التقليدية هو المال المصرفي المحتفظ به على أجهزة الحاسوب، ويعتبر هذا عملة رقمية يمكن للشخص أن يتناقض بأن مجتمعنا الغير النقدي يتزايد مما يعنى ذلك أن جميع العملات أصبح في مجتمعنا رقمية يشار إليها معظم الوقت بأنها أموال اليكترونية، لكنها لا تقدم علينا بهذا الشكل.

أنواع العملات الرقمية

العملة المشفرة (المعماة) وهو نوع من الرمزية الرقمية التي تعتمد على التشفير لتسلسل ما للتواقيع الرقمية للتحويلات الرمزية، وهى الند للند للشبكات المركزية وأيضا اللامركزية، وفي بعض الأحيان يتم استخدام مخطط إثبات العمل لإدارة وإنشاء العملة.

العملة الافتراضية

وقد تم تعريف العملة الافتراضية من قبل البنك المركزي الأوروبي في عام 2012 على أنها نوع من الأموال الرقمية غير المنتظمة، ويسيطر عليها المطورين لها، ويتم قبولها واستخدامها بين أعضاء مجتمع إفتراضى معين، أما في عام 2013 عرفت على إنها وسيلة للتبادل تعمل كعملة في الخزانة الأمريكية، ولقد عرفتها واستخدمتها وزارة بعض البيئات، ولكنها في المجمل لا تحمل خصائص العملة الحقيقية.

اعتماد الحكومة للعملات الرقمية

يستثمر أكثر من 24 دولة في توزيع الموازنة(التكنولوجيا) والتي تقدر ب 104 مليون دولار، ويشارك أيضا أكثر من 90 مصرفا مركزيا في مناقشات قانون التصاميم، ويتضمن في ذلك الآثار المترتبة على العملات المركزية التي تصدر من البنك المركزي ونستعرض بعض الدول التي تتعامل مع العملات الرقمية وعن شانها

كندا

 وقد إستكشف بنك كندا إمكانية إنشاء نسخة من خلال شركة بلوكشين وهو بتعاون بنك كندا مع أكبر خمسة بنوك في الدول، وأصدر البنك المركزي بعض العملات المعدنية على شركة بلوكشين مماثل لإثرم، واستخدمت البنوك المركزية طرق لتبادل الأموال بالشكل الذي يتم به التسوية نهاية التعامل كل يوم لتسوية الحسابات الرئيسية.

ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية

الصين

وفي هذا الشأن من موضوع العملات الرقمية صرح فان بى نائب البنك المركزي الصيني أن الظروف مواتية لاستخدام العملات الرقمية والتي يمكن أن تقلل من تكاليف التشغيل وتمكين مجموعة كبيرة من التطبيقات الحديثة المتطورة، وفقا لتصريح فان يفي أن أفضل طريقة للاستفادة من هذا الوضع هي أن البنوك المركزية تبدأ بالمبادرة وتأخذ بزمامها، سواء في تطوير العطاءات القانونية الرقمية الخاصة، أو عملية الإشراف على العملات الرقمية الخاصة بها أيضا.

نقد العملات الرقمية

ومن خلال ما يحدث على الساحة الآن نجد أن العديد من العملات الرقمية الحالية لم تستخدم بشكل واسع النطاق، وأيضا لا يمكن استخدام العملات الرقمية وتبادلها بسهولة، وكذلك العملات الرقمية لا تقبل المصارف بشكل عام ولا أقدم خدمات لها

وهناك كثير من المخاوف على أن العملة المشفرة (المعماة) محفوظة بمجموعة من المخاطر نظرا لقابليتها العالية بتغير الأسعار وتفاوتها، وإمكانية مضخة وتفريغ المخططات، وفي أغلب الأحيان حذر بعض المنظمون في عدة دول من استخدامها، وأتخذ الآخرون تدابير تنظيمية ملموسة لردع المستخدمين، كما تكون جميع العملات غير المعماة أي المشفرة مركزية

وعلى هذا الأساس قد تغلقها الحكومة في أي وقت، والمعروف لدى الجميع أنه كلما كانت العملة مجهولة كلما زاد جاذبية المجرمين لها، وهذا بغض النظر عن نوايا المبدعين من وراء استخدام هذه العملات.

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم تعريفات وافية عن ما هي العملة الرقمية وأنواع العملات الرقمية وتاريخ إنشائها والبلاد التي تستخدمها وموقف الحكومة واللائحة التي نصت بها.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.