ما هي العوامل المؤثرة في الشراء

ما هي العوامل المؤثرة في الشراء ؟ إن أساس عملية البيع قائمة على المستهلك، فيجب أن تكون جودة المنتج المباع للمستهلك جيدة لكسب ثقة المستهلك.

ولذلك سنوضح لكم من خلال موقع “صناع المال” ما هي العوامل المؤثرة في الشراء، والمراحل التي لا بد من اتخاذ قرار الشراء للمستهلك.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: كيفية بدء مشروع تجاري ناجح

السلوك المتبع لدى المستهلكين

يُعرف المستهلك على أنه الشخص الذي يقوم بشراء العديد من السلع، والخدمات المقدمة إليه من السوق، وذلك لإشباع حاجاته منها وكذلك أفراد أسرته.

ويُعرف أيضًا المستهلك لدى العديد من الباحثين، على أنه تصرفات تصدر من الشخص تكون إما مباشرة أو غير مباشرة تهدف للحصول على السلعة أو المنتج التجاري.

ما هي العوامل المؤثرة في الشراء

تنقسم هذه العوامل إلى قسمين نوردها على النحو التالي:

العوامل الخارجية

وتنقسم العوامل الخارجية بدورها إلى عدة أقسام هي على النحو التالي:

  • عوامل عامة

تضم العوامل العامة التي تؤثر على المستهلكين في الشراء، ما بين العادات والتقاليد والقيم والثقافة والفنون.

حيث تختلف هذه الأشياء بين الأفراد وبين مجتمع لأخر، وبالتالي فإنه ينعكس على الثقافة السائدة والتي تتمثل في نمط السلوك الاستهلاكي.

كما أن غالبية العاملين في مجال التسويق يعتمدون بشكل كبير، وأساسي على هذا العامل.

والمُلاحظ أن أي تغير يطرأ على الثقافة السائدة، في ذلك المجتمع أو المجتمع الأخر يقابله تغيير كبير في العملية التسويقية.

كما تشكل الطبقات الاجتماعية بداخل المجتمع ضرورة أساسية، يمكن من خلالها تكوين الأشخاص إلى عدة فئات حسب المهنة والدخل لكل أسرة.
كما لا يمكن أن نغفل أن درجة التعليم التي تعبر عن مكانة أي شخص.

» نرشح لك أيضاً قراءة: أفضل المواقع لشراء ملابس من الصين وبيعها

  • عوامل مباشرة

تعبر الأسرة بشكل أساسي عن ثقافة الفرد، بشكل كبير كما أنها تؤثر على القيم والاتجاهات وأنماط كل فرد فيها في العملية الشرائية.

حيث يتبع غالبية أفراد الأسرة أسلوب ذويهم، في شراء المنتجات والسلع التجارية المختلفة.

كما أن الجامعات المرجعية تلعب دور كبيراً في مفهوم الشراء، لدى كل فرد وهي بدورها تخدم نقاط المقارنة، وذلك بناءًا على الفئة الاجتماعية لكل فرد.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

حيث يختلف من فرد إلى أخر وذلك بناءًا على الفئة الاجتماعية التي ينتمي إليها والتي يقارن الفرد فيها نفسه.
وكذلك الجماعة التي ينظر إليها الفرد فغالبًا ما تقوم هذه الجماعة بتقليد شخص أخر أو فئة أخرى من نفس الجماعة التي ينتمي إليها الأفراد.

فمن المعروف أن الفرد الذي ينتمي إلى جماعة معينة، يتحتم عليه في المقام الأول اتباع معظم سلوكياتها.

ومن أهم الوسائل المباشرة أيضًا للترويج للسلع والمنتجات التجارية هي قادة الرأي.
وفي هذه الطريقة يستخدم المنتجون الوسائل المرئية، والمسموعة لنقل المعلومات عن الخدمات والسلع والمنتجات التجارية.

التي يقدمونها للمستهلكين عبر وسائل الاتصال المختلفة، ومما تجدر الإشارة إليه أن المصداقية والدقة في عرض تلك المنتجات أو السلع أو الخدمات التجارية.
تسهم بدرجة كبيرة في جذب المستهلكين وذلك لتجنب خداعهم وغشهم.

 العوامل الداخلية

تنقسم العوامل الداخلية بدورها إلى عدة نقاط نوردها على النحو التالي وهي:

  • الدوافع

تعتبر الدوافع من الأمور الهامة التي تميز بين الفرد والفرد الأخر، وبناءًا على هذا يمكن تحديد الدافع لكل منهما وتوجهاتهم في شراء سلعة أو منتج أو خدمة معنية.

كما أنها تعمل على بيان درجة اختلاف كل فرد في شراء السلع أو المنتجات أو الخدمات بين كل فرد وأخر.

  • الإدراك

يتمثل الإدراك في الانطباعات الذهنية التي تختلف بين كل فرد عن الفرد الأخر.

حيث تقوم بتنظيم وتفسير مؤثرات معينة، كما يعد الإدراك أحد الأسباب التي تدفع الأفراد المستهلكين في التفكير للاختيار بين السلع أو المنتجات التجارية أو السلع الأخرى.

  • التعليم

يؤهل التعليم الأشخاص أو الأفراد في الحصول على المعلومات والخبرات، وذلك عن طريق المرور في العديد من المواقف.
التي يمكن أن تؤثر على الأفراد المستهلكين في اتخاذ القرارات المناسبة لاقتناء السلعة أو المنتج التجاري أو الخدمة التي تناسبه.

فإن الفرد غالبًا ما يقوم بشراء المنتجات أو السلع التجارية أو الخدمات، من الخبرات التي مر بها.

الاعتبارات الشخصية التي تناسب كل فرد في اقتناء سلعة أو منتج تجاري أو خدمة ما.

كما أن الاهتمام بدراسة شخصية المستهلك تعتمد في المقام الأول، على سلوك الأفراد ومدى استجابتهم للمؤثرات تبعًا للميزات الشخصية التي يتمتعون بها.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: كيفية استثمار مبلغ صغير من المال

المراحل التي لا بد من اتخاذ قرار الشراء للمستهلك

تتم تلك المرحلة عبر العديد من المراحل من أبرزها على النحو التالي:

  • الشعور بالحاجة الماسة إلى المنتج أو السلعة التجارية أو الخدمة، والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى شرائها.
  • مرحلة جمع المعلومات حيث تتم في هذه المرحلة جمع كافة المعلومات اللازمة، عن المنتج أو السلعة التجارية أو الخدمة.
    ومعرفة كل ما فيها من مميزات أو عيوب وذلك قبل الإقدام على شرائها.
  • مرحلة تقييم البدائل المختلفة حيث يقوم المستهلك بتقييم السلع أو المنتج التجاري أو الخدمة التي سوف يُقبل على شرائها.
    وتقييمها ومقارنتها بمنتجات أو سلع تجارية أو خدمات أخرى، حتى يتوصل إلى قرار نهائي لشراء ذلك المنتج من عدمه.
  • مرحلة اتخاذ القرار المناسب لشراء السلعة أو المنتج التجاري أو الخدمة.
  • مرحلة ما بعد الشراء والتي تتمثل في الخدمات التي تقدمها العديد من الشركات، مثل الصيانة أو الشكاوى والمقترحات.
    وذلك لتحسين جودة المنتج أو لضمان استمراره وبقائه مدة أطول، وأن لا يتعرض للتلف والعمل على حمايته.

وفي ختام موضوعنا عن ما هي العوامل المؤثرة في الشراء، فيوجد دائماً وسائل مختلفة تعلمك كيف تسوق المنتج الخاص بك وكيف تكسب إقناع الزبائن.