أنواع الشركات التجارية في مصر

هناك العديد من الشركات التجارية الموجودة في مصر جميعها تتفق في كونها شركات ولكنها تختلف من حيث الطبيعة والعمل، ومن خلال موقع “صناع المال” سنتعرف على أبرز أنواع الشركات التجارية في مصر التي تقوم كل مؤسسة على أساسها.

أنواع الشركات التجارية في مصر

يمكن أن تنقسم أنواع الشركات التجارية في مصر إلى عدة أنواع وأهمها ما يلي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: ما هي أنواع الاستثمار في البنوك الإسلامية ؟

1- شركات الأشخاص

يتم تسمية هذا النوع من الشركات بهذا الاسم نظراً لأنها تقوم على الأفراد بشكل شخصي ويقوم بإنشائها عادةً عدد قليل من الأفراد وخاصةً من الأقارب أو الأصدقاء أو الأخوات، وذلك من أجل الشعور بالثقة والأمان في هذه الشراكة.

حيث يقوم هذا النوع من الشركات بحل الشراكة عند وفاة أحد الشركاء أو انسحاب أحدهم أو تخلي أحدهم ورغبته عن فض الشراكة، ولكن وفق قانون الشركات التجارية الشخصية لا يمكن أن يقوم أحد الشركاء بالتنازل عن نصيبه في الشركة إلا بموافقة باقي أعضاء الشركة.

وينقسم هذا النوع من شركات الأشخاص إلى ثلاثة أنواع هامة، ألا وهي:

شركات التضامن

وتتكون هذه الشركة من أكثر من شخص جميعهم متضامنين، ويعني لفظ متضامنين أن الجميع مشتركين في كافة مسئوليات الشركة وديونها وحساباتها، وعمل هذا النوع من الشركات يشبه كثيراً الشركات المدنية التي تعتمد أساساً على الاعتبارات الشخصية.

وقد يتم الاعتماد على ممتلكات الأفراد الشخصية أصحاب الشركة في حالة إفلاس الشركة من رأس المال الخاص بها، ويجب أن يكون هؤلاء الشركاء متفرغين وليست موظفين بأي جهة حكومية وأن يكونوا بالغين وعاقلين وتكون بطاقتهم سارية حتى سبعة سنوات.

شركات المحاصة

وهذا النوع من الشركات الشخصية تكون بلا اسم وتعمل في الخفاء مستترة وبالتالي فلا يكون لها رأس مال معين، ولا يوجد لها سجل تجاري ولا ضريبي بالإضافة إلى عدم وجود مقر محدد لهذا النوع من الشركات.

وهي تقوم بين عدة أشخاص من أجل الوصول لهدف محدد، وعقب تحقق هذا الهدف يتم تصفية الشركة على الفور.

شركات التوصية البسيطة

وهي تشبه نوع من الشركات التابعة لبعض الشركات ذات الطبيعة المزدوجة وهي شركات التوصية بالأسهم، وهي تضم فريقين من الشركاء ولكن جميعهم يخضع لنفس النظام والقانون الذي يخضع فيه الشركاء في شركات التضامن.

2- شركات الأموال

لا يعتمد هذا النوع من الشركات على الاعتبارات الشخصية مطلقاً فهو عكس نوع الشركات السابقة، وتعتمد بشكل أساسي على رؤوس الأموال لكافة المشاركين في هذه الشركة وذلك من أجل إنفاقها على توسيع نشاط الشركة من حين لآخر.

لذا فهذا النوع يعتمد بشكل أساسي على الاعتبارات المالية، ومن أبرز الأنواع التي تندرج أسفل هذا النوع من الشركات هي الشركات المساهمة.

» نرشح لك أيضاً قراءة: شركات استثمار الاموال عبر الانترنت

» اقرأ أيضاً: شركات استثمار الأموال في السعودية

الشركات المساهمة

وهي التي تتكون من مجموعة من الشركات المساهمة التي تكتفي بأصحابها فقط بالإضافة إلى شركات مساهمة مفتوحة وليست منغلقة ولكن يجب أن يكون مر على إنشائها عشر سنوات متتالية على الأقل، ومن ثم يتم طرح بعض أسهم هذه الشركات من أجل الاكتتاب.

وتعتمد هذه الشركات في الأساس على المكتتبين، ويتم تقسيم رأس المال بشكل متساوي على كافة هذه الشركات المساهمة بشكل متساوي.

3- الشركات التي تتسم بطبيعة مزدوجة

ويقوم هذا النوع من الشركات على نوعين مزدوجين وهما الاعتبارات الشخصية مثل شركات النوع الأول بالإضافة إلى الاعتبارات المالية مثل شركات النوع الثاني، فهي تلعب دور الوسيط بين شركات الأشخاص وشركات الأموال، ولكن المعيار الأكثر يقع في جهة الاعتبارات الشخصية، لذا فتكون شبيهة أكثر للشركات الشخصية.

وفي أحيان أخرى يقع المعيار الأكثر للاعتبارات المالية وفي هذه الحالة تكون أقرب شبهاً إلى شركات الأموال، وهناك نوعان من الشركات التي تندرج تحت هذا النوع من شركات الطبيعة المزدوجة وهما شركات ذات مسئولية محددة والأخرى ذات التوصية بالأسهم.

شركات التوصية بالأسهم

ويعتمد هذا النوع من شركات التوصية بالأسهم على نوعين من الشركاء أحدهما شركاء موصون يتم محاسبتهم بمقدار الحصص التي يقدمها كل طرف، ويتم احتساب هذه الحصص على هيئة أسهم يمكن تداولها وهي تشبه كثيراً تلك الأسهم الموجودة بالشركات المساهمة.

بالإضافة إلى شركاء متضامنين الذين تقوم عليهم شركات التضامن وشركات التوصية بالأسهم، وعقب ذلك يقوموا باكتساب صفة التاجر وتصبح مسئولياتهم غير محدودة ولهم الحرية في التصرف في أموالهم، ومن حقهم إدارة الشركة بأنفسهم ولهم مطلق الحرية في ذلك.

شركات ذات مسئولية محددة

يعتبر هذا النوع من الشركات مستحدث حيث أقره القانون المصري في القانون رقم 26 لعام 1954م وقاموا بإلغائه في قانون 159 لعام 1981م، وتشبه شركات المسئولية المحددة شركات الأشخاص كثيراً من حيث عدد الشركاء يجب ألا يزيد عن 50 شريك.

بالإضافة إلى عدم إتاحة الفرصة لأي شريك بتداول حصته ولكن إن أراد التداول فلابد أن يخضع إلى عدة قوانين محددة أبرزها وأهمها هي إمكانية استرداد الشركاء لهذه الحصة، بالإضافة إلى عدم إمكانية تأسيس هذه الحصص عن طريق الاكتتاب.

وهي تشبه أيضاً نظام شركات الأموال في نظام الإدارة الخاص بها وطرق تأسيسها وتحديد مسئولية كل شريك، مع إمكانية انتقال كل حصة إلى ورثة كل شريك.

وفي ختام موضوعنا عن أنواع الشركات التجارية في مصر نتمنى أن نكون قد أفدناكم بتلك المعلومات، وللاستفسار يتم ترك تعليقاً وسنرد عليكم في أسرع وقت.