قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة

قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ، يعد رجل الأعمال المصري، أحمد أبو هشيمة، أحد الأسماء اللامعة في السوق المصري بشكل خاص والعالمي بشكل عام، حيث يعمل حاليا رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة في منصب رئيس شركة حديد المصريين، كما أنه يعد أحد أبرز وأهم رجال الأعمال الحاليين في مجال صناعة الحديد والصلب.

تصدر اسم رجل الأعمال الشاب الذي قد اخترق الحواجز والتمع اسمه في عالم رجال الأعمال، وتحديدا في مجال الحديد والصلب في مصر، ولكن من هو أحمد أبو هشيمة Ahmed Abou Hashima؟، وللبحث عن الإجابة عن هذا السؤال، يمكنكم قراءة هذا المقال من خلال منصة موقعنا صناع المال .

اقرأ ايضًا: أغنى رجل في العالم يروي أدق تفاصيل يومه

:: قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ::

قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة
قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة

ورد أن بطل قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة قد وُلِد في يوم 11 من شهر يناير لعام 1975، وقد جاء مولده في حي الوايلي التابع إلى محافظة القاهرة، مارس في صغره رياضة كرة القدم حيث برع فيها وتمكن من الانضمام لصفوف منتخب الناشئين في مصر ولكن شاء القدر لأن يخرج من هذه اللعبة التي كان يعشقها بشكل كبير بعد أن أصيب في الرباط الصليبي.

ومن هنا يمكنك معرفة المزيد عن: أوبرا وينفري من شدة الفقر إلى اسطورة النجاح والثراء

:: ثروة أحمد أبو هشيمة ::

قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة
ثروة أحمد أبو هشيمة

يتسائل الكثيرين في قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة عن ثروته الكبيرة والتي تمكن من جمعها في هذا السن الصغير، فعندما يذكر اسم رجل الأعمال المصري الشهير أحمد أبو هشيمة يتبادر إلى الأذهان على الفور المكانة التي قد وصل إليها حاليا بالإضافة إلى ثروته، ولكن كيف حصل هذا الرجل المصري على مثل هذه الثروة؟، وللإجابة على هذا السؤال سوف نبدأ من الحياة الجامعية التي قد عاشه أبوهشيمة.

على الرغم من أن البعض يعتبر الحياة الجامعية هي أحد المراحل الدراسية العادية التي يعتمد فيها على الأسرة من الناحية المالية، إلا أن رجل الأعمال الشهير أصر على العمل في تلك الفترة، حيث أنه قد التحق بكلية التجارة، وكان عمله تحت التمرين في بنك المصرف العربي الدولي.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

لكن من جهة أخرى لم يشعر الشاب المصري أنه يحقق كيانه في هذه الوظيفة، ولكنه استمر بها حتى انتهى من الجامعة فقط، وبدأ بعد ذلك في التفكير جديا في حياته العملية والتي اتجه فيها لتصميم تجارته الخاصة والتي كانت في تجارة الحديد، أكد أحمد أبو هشيمة في حوار له أن اختياره مجال الحديد والصلب قد ورد بناءً على نصيحة قدمها له أحد أصدقائه والذي كان ايضًا يعمل في تجارة الحديد.

اقرأ المزيد عن: قصص نجاح رجال أعمال مصريين

:: رحلة نجاح بطل قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ::

قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة
أبو هشيمة يحصد جائزة أفضل رئيس تنفيذي

بداية أبو هشيمة في عالم الأعمال التجارية كانت إلى حد ما صعبة، حيث أنه كان يبيع الحديد بالخسارة ولا يحقق أي ارباح من خلاله، وعن السر وراء ذلك، أكد رجل الأعمال المصري أنه كان يبحث عن الانتشار في بدايته وليس الربح، وفي عام 2002 كانت بداية جني ثمار نجاح الفتي المصري، حيث تمكن بفضل مجهوده وذكائه امتلاك 10% من إجمالي قيمة المصنع الذي كان يعمل به.

وقد تمكن بعد 3 أعوام فقط من أن يصبح نصيبه 30% م هذا المصنعٍ، واستمر أبو هشيمة فى سلسلة نجاحاته وإصراره على التقدم، حتى نجح في عام 2009 في إنشاء مصنع جديد خاص به وأطلق عليه اسم حديد المصريين، وبذلك أصبح رئيس مجلس الإدارة فيها والمسؤول عن الشركة، ومن هنا تألق أسمه وتردد بين أروقة جلسات رجال الأعمال حتي تمكن من التربع على عرش أغنيائهم.

من هنا يمكنك قراءة موضوع: الأثرياء العرب 2017: القائمة الكاملة وكل ما تريد معرفته

:: قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة يتصدر الصحف العالمية ::

قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة
قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة

كتبت الصحف والمجلات بشكل كبير على مدار الأعوام السابقة عن بطل قصة نجاح رجل الأعمال أحمد ابو هشيمة، حيث لقبته مجلة “إنتربراينور” العالمية على صفحاتها باسم “القائد المغامر”، حيث أكدت المجلة أن رجل الأعمال المصري قد وصل إلى قمة هذا النجاح بوقت عصيب، فلم يكن طريقه ورديا كما أنه لم يثنيه شيء عن تحقيق نجاحه، والذي من خلاله أصبح الآن أحد أبرز رجال الأعمال على مستوى الشرق الأوسط.

يعد أحمد ابو هشيمة أحد رجال الأعمال الذين اشتهر عنهم عمل الخير، حيث ساهم بشكل كبير في تسديد ديون العديد من الفقراء، كما أنه قد ساعد البعض عن طريق تحمل تكاليف علاج مرضهم، ليصبح بهذا نموذج مصري أصيل يتم اعتباره مثل أعلى أمام الجيل الجديد، حيث كانت بدايته بين أوساط الصراعات في مصر، ولكنه تغلب على كافة العوائق في سبيل تحقيق هدفه الكبير.

وفي النهاية نرى أن شخصية بطل قصة نجاح رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة قد أثبتت أن الشخص الناجح يستطيع أن يعبر الأميال ويتحدى جميع العوائق والعقبات في سبيل أن يصل إلى الحلم الكبير وينجح فيه، بل وأنه يمكنه عن طريق المثابرة والإرادة التميز في مجاله والتألق فيه وأن يصبح علامة بارزه بين منافسيه، والآن فضلاً وليس أمرًا أتمني أن تشاركوا هذا المقال على صفحات التواصل الإجتماعي حتى يستفاد الكثيرين بمثل هذه التجربة.