الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها

تعد الأزمة الاقتصادية المالية العالمية من أشد الأزمات التي مرت في تاريخ كافة البلدان والتي نتج عنها هبوط شديد في الناتج المحلي.

بالإضافة إلى ضعف عام في السيولة النقدية وغلاء الأسعار بشكل ملحوظ، ولذلك سنذكر لكم عبر موقع “صناع المال” الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها.

الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها

سنعرض لكم في الفقرات الآتية الأسباب التي أدت لحدوث الأزمة الاقتصادية العالمية مع ذكر الحلول التي تم التواصل إليها للتخلص من تلك الأزمة الاقتصادية.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أهمية الاستثمار في التنمية الاقتصادية

أسباب الأزمة الاقتصادية العالمية

تنقسم أسباب الأزمة الاقتصادية العالمية إلى قسمين أحدهما وفق الاقتصاد الإسلامي والآخر وفق الاقتصاد العالمي.

وفق الاقتصاد الإسلامي

  • الرهن العقاري يعتبر أحد أهم الأسباب التي أدت إلى الأزمة الاقتصادية وذلك بسبب المعاملات المالية الخاطئة المتبعة الأمر الذي أدى إلى ازدياد حجم القروض، وبالتالي أصبح الطلب على شراء العقارات كثيف مما أدى إلى انخفاض أسعارها، مما أدى إلى ظهور الكثير من الديون المترتبة على هذه الرهون العقارية، وارتفاع قيمة الفوائد وعرقلة الأفراد عن السداد.
  • تفشي الربا من ضمن المعاملات التي حرمها الإسلام ويشمل الربا كافة أنواع القروض التي تمنحها البنوك إلى الأفراد، وذلك عن طريق وضع فوائد مالية على المبلغ الأساسي.
  • اعتماد الدول على الأوراق المالية المشتقة وهي الأوراق التي تتعلق بالبيع والشراء، وفي الغالب يتم اشتقاق هذه الأوراق من أصور ورقية رئيسية ولكن المشتقة هي التي يتم الاعتماد فيها على أصول وسندات وهمية لا تشكل أي أصول حقيقية، وبالتالي أدى هذا الأمر إلى ظهور تقلبات متعددة في السوق العام وهذا نتج بسبب أنه حرام شرعاً
  • اللجوء إلى التوريق وهو نوع من المعاملات الذي يحول القروض إلى أوراق مالية يتم تداولها في السوق، وبالتالي يتم تحويل تلك السندات إلى صكوك يتم طرحها على كافة الجمهور من أجل عمل اكتتاب.

وفق الاقتصاد العالمي

  • النظام الرأسمالي والتضخم الناتج عن تطور الرأسمالية العالمية، والذي ينشأ نتيجة العولمة الليبرالية والعولمة الأسباب التي أدت إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية العالمية، وقد اتجهت بعض المصارف إلى عمليات احتيال الأمر الذي أدى إلى تدخل السماسرة واستغلالهم من أجل خفض معدل الفائدة الخاصة بالفوائد فلاقى هذا الأمر استحسان المقترضين من أجل شراء العديد من العقارات.
  • توسيع النطاق في تسويق المشتقات المالية هو أحد أهم الأسباب التي خلقت الأزمة العالمية والتي أثرت بصورة مباشرة على النظام المالي الاقتصادي، حيث يهتم بذلك المؤسسات المصرفية وصناديق الاستثمار بالإضافة إلى بعض شركات التأمين المتخصصة بتسويق الأوراق المالية المشتقة، وبالتالي ساعد هذا الأمر على ارتفاع نسبة الديون التي ترتبت على مثل تلك المؤسسات تجاه المستثمرين.
  • عدم وجود رقابة كافية من هيئة الأوراق المالية والذي يعد من أهم وأبرز الأسباب حيث أهملت الجهات الرقابية بالولايات المتحدة الأمريكية مراقبة العمليات المالية الخاصة بالتوريق والقروض العقارية، وذلك من أجل تقدير كافة المخاطر التي يمكن تحدث نتيجة لذلك فأدى هذا الأمر إلى تفاقم المشكلة بسبب غياب الجهات الرقابية على مثل تلك الأمور.
  • ارتفاع أسعار النفط المستمرة أدت إلى ازدياد أسعار السلع الخدمية والضرورية مما أثر بالسلب على الاقتصاد العام، وأدى إلى حالة من الركود الاقتصادي.
  • نقصان الأجور وعدم وجود موازنة طبيعية بين الأسعار والأجور زاد من الأزمة.
  • كثرة إنفاق الولايات المتحدة الأمريكية على الحروب التي لا فائدة منها أدى إلى مشاكل اقتصادية وخيمة.
  • تفشي الفساد داخل الأجهزة الحيوية للدول والذي يتمثل في شركات التأمين وغيرها.

» نرشح لك أيضاً قراءة: كيفية استثمار مبلغ بسيط في مصر

حلول للخروج من الأزمة الاقتصادية العالمية

هناك أيضًا حلول متعددة للخروج من الأزمة المالية الاقتصادية العالمية والتي تتمثل أيضًا في حلول اقتصادية وإسلامية، ويمكن سردها على النحو التالي:

الحلول الإسلامية

  • يجب تحقيق العدالة الاجتماعية داخل كل مجتمع من أجل المحافظة على نظام التوازن الاجتماعي بين كافة أفراد المجتمع.
  • احترام كافة ممتلكات الرجال والنساء على حدٍّ سواء.
  • يجب عدم تقييد الحريات الاقتصادية.
  • يجب التركيز على تنمية كافة القطاعات والأنشطة من الناحية الاقتصادية بشكل كامل وشامل.
  • يجب ترشيد الاستهلاك وترشيد عمليات الإنفاق مع وجوب الادخار للضرورة .
  • يجب تحريم الربا ومنع القروض الربوية من الجهات المصرفية.
  • يجب تحريم غير المستهلكين بمنتجات وهمية.
  • يجب عدم التعامل بأي أمور يحرمها الله مثل بيوت الزنا والخمور والقمار وغيرها.
  • في حالة الشراكة يجب تقسيم الأرباح والخسائر أيضًا.
  • يجب الأمر بإخراج الزكاة من ذوي المقدرة المالية العالية.
  • عدم التعامل بالاحتكار قط.
  • يجب مراقبة أعمال السوق المحلي وضبط أسعاره.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: بحث عن الموازنة العامة للدولة

الحلول الاقتصادية

  • يجب ضم الصناديق الخاصة إلى صناديق الموازنة العامة للدولة، حيث أن هذا سيرفع من شأن الادخار الاقتصاد العالمي لكل دولة على حدى.
  • يجب ترشيد استهلاك الطاقة وترشيد دعمها ويتم ذلك عن طريق تقليل دعم المصانع الكثيرة التي تعتمد في صناعتها على الطاقة.
  • يجب نقل المصانع ذات المخلفات العديدة مثل مصانع الأسمنت والحديد وغيرها إلى أماكن بعيدة حتى لا تساهم في إهدار موارد الدولة الطبيعية.
  • يجب عدم تعدد السفراء وتقليص عدد السفارات في كل دولة.
  • يجب وضع اتفاقيات دولية بميثاق عالمي يحدد تصدير بعض الموارد الرئيسية التي تنتجها كل بلد كي تستفيد كل دولة من إنتاجها أولاً ومن ثم يمكنها تصديره لكافة البلدان الأخرى.

وفي ختام موضوعنا عن الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها فنتمنى أن تجدوا ما يفيدكم في ذلك المقال، وللاستفسار قم بترك تعليقاً وسيتم الرد عليكم قريباً.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب