دورة تربية الدواجن البيضاء من الألف إلى الياء

دورة تربية الدواجن البيضاء من الألف إلى الياء ، تعتبر الثروة الداجنة من أهم الثروات بمصر , وتقوم عليها معدلات استهلاك عالية, وهو ما يستدعى الاهتمام بدورة تربية الدواجن البيضاء والتي تعتبر أساس الثروة الداجنة بمصر , وتعتبر دورة تربية الدواجن البيضاء مصدر دخل للعديدين , وهى تجارة رائجة بشرط الاهتمام بالكتاكيت منذ مولدها والعمل على رعايتها وتقديم كافة الأمصال واللقحات لها باستمرار ، وفي “صناع المال“، سوف نتعرف علي ما هي دورة تربية الدواجن البيضاء من الألف إلى الياء.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: طريقة عمل علف الدواجن فى المنزل بسهولة أكثر أمانا وتكلفة أقل

أهم خطوات دورة تربية الدواجن البيضاء 

  • تنقسم دورة تربية الدواجن البيضاء لفترتين رئيسيتان
  • تستمر دورة تربية وتسمين الدواجن البيضاء لمدة أربعين يوما كاملة يكون الكتكوت قد أصبح خلالها دجاجة مكتملة يمكن بيعها ويبلغ سعر الكتكوت المصري وفقا لأسعار بورصة الدجاج المصرية حوالي 7 جنيهات .
  • يختلف الدجاج الأبيض عن الدجاج البلدي في عدم احتماله لدرجات الحرارة العالية وبالتالي يحتاج لرعاية شديدة سواء بالصيف أو الشتاء .
  • من الأفضل شراء كل الكتاكيت من نفس الشركة وعدم الشراء من التجار .
  • ويتم توزيع الكتاكيت داخل الحضانة بحذر تفاديا لنفوق احدها نتيجة التزاحم .
  • ويتم ضبط دلاجات حرارة الحضانة بالإضافة إلى وضع ماء محلى بالسكر بالسقايات.
  • لتفادى نفوق الكتاكيت خلال الدورة لابد من تحصينها ضد مجموعة الفيروسات التي يحتمل أن تصاب بها ومنها الآى بى والنيو كاسل والجامبور .
  • يتم التحصين للكتاكيت بعد استقبالها من خلال إضافة السلينيوم والمضادات الحيوية لمدة ثلاث أيام بعد استقبالها بالحضانة .
  • بعمر 21 يوما يتم تلقيح بمضادات حيوية ضد البرد .
  • نزيد جرعة التحصين ضد الكوكوسيديا خاصة بالشتاء .

الفترة الأولى 

وهى فترة الأحد وعشرين يوما الأولى من عمر الكتاكيت والتي تبدأ منذ اللحظة الأول لميلاد الكتكوت واستلامه وتعتبر هي الفترة الأكثر أهمية والتي تقوم عليها فاعلية الدورة ككل وتسمى بفترة الحضانة أو التحضين للكتاكيت .

دورة تربية الدواجن البيضاء من الألف إلى الياء

الفترة الثانية 

فهي الفترة التي تبدأ بعد بلوغ الكتكوت واحد وعشرين يوما كاملة ولا يمكن اجتياز تلك المرحلة بنجاح إلا من خلال رعاية الكتاكيت بشكل جيد حتى تبدأ بالنمو ويزداد عددها وتعتبر من المراحل المهمة التي تستلزم وقتا وجهدا .

وتستدعى تلك الفترة الكثير من الاهتمام وإعطاء الكتاكيت اللقاحات اللازمة والأهم من ذلك استنشاق الطيور للهواء النقي والحرص على تجديد الهواء داخل حظيرة الدجاج لأن كثرة وازدحام الدجاجات داخل الحظيرة ينتج عنه كثرة مخلفات الدجاج والذي يسبب مع تراكمه وعدم تجديد الهواء بالحظيرة.

تولد غاز الامونيا ويعتبر غاز الآمونيا من أشد الغازات خطورة على الدجاج لأنه يسبب التهاب الأغشية البصرية والمخاطية للدجاج مما يؤدى لموت العديد منها مختنقا وبالتالي تعتبر التهوية الجيدة .

بكافة مراحل نمو الدجاج من أهم عوامل نجاح الدورة سواء بالصيف او الشتاء وتكون التهوية بالشتاء عن طريق عمل فتحات بجوانب الحظيرة تساعد على دخول الرياح والهواء النقي الذي يساعد على طرد غاز الأمونيا.

وكلما زادت سرعة الرياح يتم سد الفجوات تدريجيا ولو قلت سرعة الرياح يتم توسيع الفتحات لتساعد على طرد غاز الأمونيا أما بالنسبة للتهوية بالصيف فيمكن فتح  كافة نوافذ الحظيرة ليلا نهارا للحصول على التهوية المطلوبة .

بعض الإجراءات الواجب مراعاتها قبل البدء في الإعداد لدورة تربية الدواجن البيضاء

لضمان نجاح دورة تربية الدواجن البيضاء لابد من مراعاة بعض الخطوات الهامة قبل البدء بالإعداد للدورة

  • التخطيط لمساحة الحظيرة بحيث تسع عدد الدجاجات بالحظيرة بمعنى أن يتضمن كل متر مربع عشر دجاجات فقط لا غير وبذلك عندما تكبر الدجاجات لا يكون هناك تزاحما داخل العنبر ,.
  • يمكن تجنب ارتفاع تكلفة الدورة إذ لم يتم توافر الأعلاف باستمرار مما يؤدى لحدوث تجويع للدجاجات ولكن لو توافر العلف باستمرار يكون ما يسمى العلف المتزن .
  • ضمان حصول الدجاج على المياه من خلال توفير مسقاة لكل مائة دجاج ومعون للعلف لكل 50 دجاجة باستمرار .
  • الاهتمام بنظافة الحظيرة وخلوها من الرطوبة وهو ما يتم عن طريق التهوية الجيدة والتعريض لضوء الشمس .
  • الاهتمام بتوزيع فتحات التهوية بالحظيرة والعمل على سدها في حالة سرعة الرياح أو توسيعها لضمان دخول الرياح في حالة قلة الرياح أو بطأها ,.
  • لابد من تطهير العنبر قبل الدخول ومنع دخول غير العاملين للعنابر .
  • ينبغي توفير 4 كيلو جرام علف لكل دجاجة طول مدة الدورة .
  • لابد من الاهتمام بتنظيف الحظيرة بعد انتهاء الدورة من المخلفات العضوية المتبقية بها والعمل على تطهيرها .

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام أيضًا: ما لا تعرفه عن كيفية زيادة وزن الدواجن

خطوة استقبال الكتاكيت

  • تفرش أرضية الحظيرة بنشارة الخشب التي تساعد على امتصاص الرطوبة من الأرضية .
  • يتم تخصيص ما يقارب ربع مساحة الحظيرة للحفاظ على التهوية الجيدة سواء بدخول الهواء النقي أو منع تسرب التيارات الباردة لداخل الحظيرة عن طريق نافذة كبيرة تغطى بالتيل ويتم توزيع الدفايات والسقايات بطول وعرض الحظيرة ولابد من الحرص على تدفئة الحظيرة قبل وصول الدجاج بيوم كامل ليتم تدفئة الحظيرة ومساقى المياه لضمان شرب الكتاكيت لمياه دافئة .
  • لابد من توزيع العلف على المعالف بالتساوي ودون الإفراط في كم العلف بكل كعلفه لضمان عدم إهداره أو بعثرة الكتاكيت له كما أن الحرارة المرتفعة تؤثر على جودته .
  • يتم التوسع تدريجا في حجم توزيع الكتاكيت داخل الحضانة مع كبر حجهم يوم بعد الآخر لتصبح الحضانة بأكملها مشغولة بالكتاكيت في النهاية .
  • لابد من الحرص على توزيع درجات الحرارة بشكل متساوي داخل الحضانة صيفا وشتاءا .

دورة تربية الدواجن البيضاء من الألف إلى الياء

بعض الإجراءات الوقائية اللازم إتباعها للحفاظ على دورة تربية الدواجن البيضاء

  • التأكد من خلو الكتاكيت التي تم استقبالها من أي أمراض معدية .
  • تنظيف الحضانة جيدا وتنظيف كافة الأدوات التي تم استخدامها بالدورة السابقة .
  • إتباع العاملين لإجراءات التطهير قبل الدخول ومنع دخول غير العاملين .
  • التأكد من توزيع وسلامة فتحات التهوية .
  • أن لا تقل المسافة ما بين كل مزرعتين عن كيلومتر واحد وأن يتم تربية نوع واحد فقط بكلتا المزرعتين .

أهم مستلزمات حاضنة دورة تربية الدواجن البيضاء

  • لابد من توافر سقايات وعلافات لكل 100 دجاجة سقاية ولكل 50 دجاجة علافه .
  • لابد من توزيع الدفايات داخل الحضانات وجود مصابيح وكشافات للإضاءة الليلية .
  •  تزويد الحاضنة بمجموعة من المراوح لخفض درجات الحرارة صيفا .
  • توزيع نشارة الخشب على الأرض بارتفاع 10 سم بالشتاء و5 سم بالصيف .

وفي النهاية فتعتبر دورة تربية الدواجن البيضاء من الأنشطة المربحة والرائجة إذا ما تم الاهتمام بالطيور ورعايتها جيدا , وخاصة من حيث الاهتمام بالتهوية والتدفئة وتقديم التحصين اللازمة لها  خاصة خلال العشرين يوما الأولى وكذلك لابد من الاهتمام بتوزيع عدد الدجاجات داخل الحظيرة بحيث تتوزع كل عشرة دجاجات بواحد متر مربع وتترواح نسبة البروتين التى يحصل عليها الفرخ فى بداياته من العلف البادى حوالى 23 % بينما تتواح نسبة العلف النامى ما بين 21 : 22 % وتبدأ بالأسبوع الثالث من عمر الفرخ وتبلغ نسبة البروتين الناهى 19 % بالأيام الخمس التى تسبق البيع مباشرة .

قد يعجبك أيضًا