أفضل أنواع الأعلاف لتسمين الأغنام والطرق المناسبة لتسمينها

أفضل أنواع الأعلاف لتسمين الأغنام ، تعتبر عملية تسمين الأغنام واحدة من أكثر الأنشطة الزراعية والإقتصادية نجاحاً، حيث تنتشر تلك العملية بشكل كبير في الأرياف والقرى.

وما ينتج عن تلك العملية من عائد مادي مربح جداً، حيث يتم في عملية تسمين الأغنام الحصول على أغنام وخراف مملوءة باللحم.

وسنوضح لكم من خلال موقع “صناع المال” أفضل أنواع الأعلاف لتسمين الأغنام، والطرق المناسبة لتسمين الأغنام، وتركيبة العلف الخاص بتسمين الخراف والأغنام.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: اسرع طريقة لتسمين الخراف

الطرق المناسبة لتسمين الأغنام

يمكن عمل مشروع لتسمين الأغنام، وذلك باتباع عدة طرق أبرزها:

  • أن يتم اختيار الحظائر المناسبة لذلك المشروع، بحيث توافر فيها التهوية والعلف والمياه الصالحة للشرب الجيدة.
    وكذلك الحرص على تهوية تلك الحظائر بشكل مناسب.
  • يتبع في هذا المشروع نظامين مختلفين أولهما، النظام المغلق حيث يقوم الشخص بتخصيص مساحة من متر مربع واحد.
    أو متر ونصف مربع للخروف أو الغنم المعد للتسمين سلفاً.
  • وأما النظام الثاني فهو نظام الحقل المفتوح، والذي يقوم به صاحب هذا المشروع بتخصيص مساحة ما بين 10 إلى 15 متر مربعاً للخروف.
  • يُفضل عند العمل في نظام الحقل المفتوح، أن يكون هناك تصريف جيد للمياه على الأراضي المزروعة.
    وعدم تعرضها للتيارات الهوائية الشديدة، وإنشاءها في الأماكن الغير مرتفعة، والتي تبعد عن الوديان والجبال العالية وقممها.
  • يُفضل أن يقدم أفضل وأجود أنواع الأغذية للخراف، وعلى وجه الخصوص الأم أو الأمهات الحوامل.
    وذلك لتنتج أجود أنواع الخراف وأن تتمتع ما تنتجه تلك الخراف الحوامل بصحة جيدة وطيبة.
  • الاهتمام وبشدة بحصول الخراف الصغار على كمية وفيرة من اللبن، مع الاستمرار في تلك العملية لمدة شهرين.
  • الحرص الشديد على تنظيف الخراف بشكل مستمر.
  • مراعاة تصنيف الخراف كلًا حسب العمر والجنس.
  • اختيار الأماكن المناسبة لوضع العلف فيها، وأن تتسع تلك الأماكن لجميع الأغنام والخراف.
  • الحرص على وزن الخراف والأغنام بصفة مستمرة، وذلك لمعرفة ما إن كانت تستجيب لعملية التسمين من عدمه.
  • الحرص على مراقبة صحة الخراف والأغنام باستمرار، والتأكد من خلو أجسادهم من أي أمراض أو طفيليات حشرية، أو حتى فطريات تضر بأجسامهم.
  • عدم تغيير أنواع الأعلاف للخراف والأغنام بالحقل بطريقة مفاجئة، فإن التغيير المفاجئ ينجم عنه إصابة الخراف والأغنام بالتسمم المعوي.
    مما يؤدي إلى إصابة الخراف والأغنام بتشنجات شديدة تصحبها نزيف حاد في الأمعاء، تؤدي في نهاية الأمر إلى موت الخراف والأغنام بداخل الحقل.
  • الحرص على تطعيم الخراف والأغنام بمشروع التسمين، لوقايتها من التسمم المعوي الخطير الذي يفتك بها ويؤدي إلى نفوقها.

أفضل أنواع الأعلاف لتسمين الأغنام

يجب الحرص على اختيار الأعلاف الجيدة عند تسمين الخراف، ويفضل أن يكون العلف المُقدم لتلك الخراف يحتوي على نسبة عالية من البروتين.
والموازنة بين الأعلاف المركزة من حبوب وبقوليات والمواد المائلة مثل التبن والقش.

كما يُفضل الحرص على اختيار التوقيت المناسب لبيع الخراف والأغنام بمشروع التسمين، وذلك عندما يزداد الطلب عليها في أوقات السنة.
التي تكون فيه الأسعار مرتفعة مثل شهر رمضان وعيد الأضحى المبارك، وسنذكر لكم الآن مجموعة من أفضل أنواع الأعلاف لتسمين الأغنام وهم:

  • الأعلاف الخضراء

وهي الأعلاف التي توجد في الطبيعة، والتي تنتشر في مساحات شاسعة من الأراضي، وأغلب تلك الأعلاف تكون من البرسيم والذرة، والحشائش وغيرها من الأعلاف.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

» نرشح لك أيضاً قراءة: افضل الاعلاف لتسمين الأغنام

  • الأعلاف الخشنة أو الجافة

وهي الأعلاف التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، مثل التبن أو البرسيم الجاف.

وتكمن أهمية هذه الأعلاف الجافة أو الخشنة، في أنها تحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تساعد على عملية الهضم لدى الخراف والأغنام.

وعلى إثر ذلك فإنه من الضروري وضعها للخراف والأغنام، أثناء عمليات تغذيتها وتسمينها.
وذلك لإعطاء فرصة للحيوانات المراد تسمينها بداخل الحقل، لأكل أكبر كمية من تلك الأعلاف الجافة أو الخشنة.

حيث تتراوح نسبة الاكتفاء من تلك الأعلاف لدى الخراف والأغنام، بنسبة تتراوح ما بين 12% إلى 17%.

  • الأعلاف المركزة

وهي الحبوب مثل حبوب الشعير والذرة أو بعض الفول والجلبانة، أو القطاني والخرطال، وتتمثل الأعلاف المركزة في أنها غنية بالطاقة والبروتين بنسب عالية.

وتعتبر هذه الأعلاف الغنية بالطاقة والبروتين هامة وضرورية، لذلك فهي لا غنى عنها في أي مشروع تسمين للخراف أو الأغنام.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: مشروع تسمين الأغنام والخراف

تركيبة العلف الخاص بتسمين الخراف والأغنام

  • خلال عملية التسمين يجب مراعاة تخصيص ما بين 12% إلى 17%، كحد أدنى للأعلاف الخشنة أو الجافة، ويمكن أن تصل هذه النسبة إلى 25%.
  • استعمال الأعلاف المركزة أو المركبة أو الدمج بينها، مع الوضع في الاعتبار أن نسبة الطاقة والبروتين.
    يجب أن تكون في نسبة تتراوح ما بين 70% إلى 75%، وتخصيص ما بين 30% إلى 35% للعلف البروتيني كما يمكن تخفيض تلك النسبة.
  • تخصيص ما نسبته 2% للأملاح المعدنية اللازمة، والفيتامينات وذلك على عدة أشكال منها أحجار للحس.
    أو مساحيق تُضاف إلى عدد من الأعلاف، يمكن خلطها مع بعضها البعض.
  • الحرص كل الحرص على توفير الماء بشكل دائم وبصفة مستمرة، كل يوم بجانب الخراف والأغنام وذلك خلال عملية التسمين.
  • أما تخصيص فترة معينة في اليوم لشرب الأغنام والخراف، فهو الخطأ بعينه.

وفي ختام موضوعنا عن أفضل أنواع الأعلاف لتسمين الأغنام، يُنصح لجميع أصحاب مشاريع تسمين الأغنام، عدم استعمال الهرمونات التي تضر بصحة المستهلك.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.