fbpx

نقاط القوة والضعف في الأداء الوظيفي

تقوم نقاط القوة والضعف في ميدان العمل بتحديد الوضع الداخلي لمنظمات الأعمال المختلفة، ولذلك سنوضح لكم من خلال موقع “صناع المال” نقاط القوة والضعف في الأداء الوظيفي.

نقاط القوة والضعف في الأداء الوظيفي

تعتبر نقاط القوة هي المصدر الرئيسي لتطور الأعمال، أما نقاط الضعف فهي التي تؤثر سلباً على سير العمل بالشركة.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية

» نرشح لك أيضاً قراءة: نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات

أولاً: نقاط القوة في الأداء الوظيفي

تعتمد نقاط القوة في الأداء الوظيفي على العديد من الأمور، والتي تتمثل في الآتي:

  • استخدام أدوات ومعايير ثابتة وواضحة التي تستخدم لمعرفة حقوق الموظفين الأساسية ومنحهم إياها في الوقت المناسب، وتتمثل هذه الحقوق في الأجور والرواتب والمكافئات والتعويضات والتأمينات الصحية.
  • الاعتماد على وضع برنامج زمني محدد وذلك لتنفيذ المهام في وقتها المحدد.
  • القدرة على وضع أهداف قصيرة وطويلة المدى واستخدام أفضل وأقصر الطرق لتحقيقها من أجل توفير الوقت المُهدر فيما لا يُفيد، بالإضافة إلى توفير الجهد المبذول دون جدوى.
  • لابد من تقسيم ورديات العمل بين الموظفين بصوة عادلة مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف الاستثنائية لهم، مما يخلق بينهم روح المحبة والتعاون.
  • يعتبر عنصر التسويق أحد أهم عوامل القوة الوظيفية لما له من دور قوي في جذب واستقطاب العملاء للتعامل مع المنظمة.
  • الاعتماد على بنية تحتية تكنولوجية ومنظومة معلومات قوية، وذلك بهدف مواكبة التطور الخارجي وتحقيق أعلى درجة من درجات النجاح.
  • الاعتماد على تقنيات حديثة من أجل خفض الوقت والجهد المبذولين عند تنفيذ العمل.
  • الاعتماد على نظام إداري ذو جودة عالية موثوق بها.
  • الاعتماد على الكوادر البشرية ذات كفاءة وخبرة عالية، وذلك لإنجاز العمل في المنظمة على أفضل وجه ممكن.
  • الاعتماد على هيكل تنظيمي مؤهل بشكل عالي حتى يكون قادر على توزيع المهام والمسئوليات على الموظفين بصورة جيدة وعادلة تتناسب مع قدراتهم.
  • امتلاك الموظفين لمهارات التواصل والتحليل والقدرة على حل المشكلات.
  • امتلاك الموظف لمهارات التخطيط الجيد، لإنجاز العمل المكلف به على النحو الأمثل.
  • أن يكون الموظف على قدر جيد من التعليم والخبرة مثل قدرته على استخدام التكنولوجيا الحديثة وامتلاكه للشهادات العلمية المناسبة لشغل الوظيفة.
  • المشاركة في المؤتمرات الدولية لاكتساب أكبر قدر ممكن من المعلومات ومواكبة التطور الخارجي.
  • التدريب العالي للموظفين والاهتمام بزيادة قدراتهم العملية حتى يتم استثمار خبراتهم بالأسلوب المثالي.
  • ضرورة توفير العمالة الكافية على أن تكون مدربة تدريب على أعلى مستوى لإنجاز الأعمال المكلفون بها.
  • لابد من العمل بكل نزاهة حتى تحصل الشركة على السمعة الطيبة لدى العملاء في السوق.
  • لابد من توافر عنصرين البحث والتطوير، وذلك من أجل البحث عن كل ما هو جديد والعمل على تطويره بالشكل الجيد.
  • ضرورة اتخاذ قرارات للوصول إلى أفضل النتائج المرجوة.

ثانياً: نقاط الضعف في الأداء الوظيفي

تتمثل نقاط الضعف في الأداء الوظيفي على العوامل الداخلية التي يكون لها تأثير سلبي على حركة ونشاط الشركة، أو تلك العوامل والظروف التي تشكل عائق نحو استغلال الفرص المتاحة، وتتمثل نقاط الضعف في الآتي:

  • وجود نقص في الموظفين المختصين المؤهلين للقيام بالأعمال المختلفة.
  • عدم القدرة على الاحتفاظ بالكفاءات، مما يقلل من قيمة العمل الناتج وعدم القدرة على إنجاز الكثير منه.
  • عدم وجود أنظمة لتقييم الأداء الوظيفي الذي يبنى على التخصص والكفاءة.
  • التقصير في تعيين الأشخاص المناسبين لشغل العديد من الوظائف والاعتماد على مبدأ الواسطة في التوظيف، الأمر الذي ينتج عنه إقصاء العديد من الموظفين الأكفاء من الوظائف التي تناسبهم أكثر من غيرهم.
  • عدم وجود خطة جيدة للمكافآت والحوافز التي تمنح لأصحاب الأداء المتميز، مما ينتج عنه ضعف روح الإنتاج عند الموظفين لعدم تشجيعهم بالشكل المناسب الذي يرضيهم.
  • السمعة السيئة بين العملاء.
  • امتلاك النشاط التجاري لبعض من الموارد المحدودة التي تعيق تقدمه وتطوره.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: المهارات المطلوبة للعمل في البنوك

وفي ختام موضوعنا عن نقاط القوة والضعف في الأداء الوظيفي فعليك عزيزي القارئ دراسة نقاط الضعف جيداً والعمل على تفاديها حتى تقدم أداء وظيفي جيد، وأيضاً معرفة نقاط القوة وتعزيزها أكثر.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب