قصص فقراء أصبحوا أغنياء .. تعرف على قصصهم الناجحة

قصص فقراء أصبحوا أغنياء ، كم من الشخصيات التي كانت بيننا وكانوا يشكو من كثرة الفقر ولكن تمكنوا تخطي الكثير من الصعوبات التي في طريقهم ونجحوا بشكل كبير وتبدلت أحوالهم من أفقر الفقراء إلى أغني الأغنياء.

وكونوا ثروات طائلة ويوجد العديد من قصص فقراء أصبحوا أغنياء وذلك بفضل تخطيهم العوائق التي تقف امامهم وسارو مليارديرات العالم واليوم في “صناع المال“، سنلقي الضوء من خلال التحدث عن قصص فقراء أصبحوا أغنياء.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: أسرار قصص نجاح بعد فشل طويل مذهلة ولن تصدقها

قصص فقراء أصبحوا أغنياء

كم من الشخصيات التي نشأت في عائلة تشكو مر الشكوى من شدة فقرهم ولكنهم كافحوا وعملوا وصبروا حتى تحولوا من فقراء إلى أغنياء ونذكر منهم ما يأتي:

الشخصية الأولي: جورج سوروس (المجر)

يعتبر هذا الملياردير جورج سوروس من أحد الأفراد التي تم نجاته من الغزو النازي للمجر ثم بعدها ذهب للإقامة وممارسة حياته مع أقاربه في لندن.

وبعد أن قام بالتقدم إلى كلية لندن للاقتصاد، ويعتبر هو من أفقر الطلاب ولذا قام بالعمل في السكة الحديد حتى يقدر على إكمال تعليمه.

وبعد أن تخرج من الجامعة ثم حصوله على وظيفة في أحد البنوك، وبعدها اتجه إلى تجارة العملة وأصبح رأس ماله يبلغ 24مليار دولار.

الشخصية الثانية: ليوناردو ديل فيكيو (إيطاليا)

وهذه الشخصية تم إرساله مع خمسة أطفال آخرين لدار الأيتام لرعايتهم والإنفاق عليهم ويرجع ذلك لعدم قدرة والدتهم الأرملة على الإنفاق عليهم ورعايتهم وعمل ليوناردو ديل فيكيو في أحد المصانع المتخصصة في قطع لغيار السيارات وإطارات النظارات وعندما بلغ عمره 23عاما قام بفتح متجرا خاص به ثم كبر هذا المتجر وسار من أكبر شركات النظارات على مستوى العالم واصبحت ثروته 14مليار دولار.

الشخصية الثالثة: لاكشمي ميتال (الهند)

ولد لاكشمي ميتال في الهند وكان ينتمي إلى عائلة فقيرة ثم عمل في مجال صناعة الصلب ومن خلالها تم تكوين ثروته التي تبلغ 13 مليار دولار.

الذي أصبحت شركته من أكبر شركات صناعة الصلب على مستوي العالم وتعد من قصص فقراء أصبحوا أغنياء.

الشخصية الرابعة: دو وون تشانغ (الصين)

يعتبر الملياردير دو وونت شانج واحد من أغني أغنياء العالم وتبدأ قصة حياته انه كان يعمل عاملا في أحد محطات الوقود.

كان يعمل كذلك في المقاهي للحصول على لقمة العيش وبعدها انتقل إلى تأسيس شركه عالمية للملابس التي تحقق نسبة مبيعات بحوالي 3مليار دولار سنويا وبلغت ثروته ما يقرب من 5 مليار دولار.

الشخصية الخامسة: شهيد خان الباكستاني

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

يعتبر الملياردير شهيد خان والذي كان يعمل بغسيل الأطباق في أمريكا بعد ما ترك باكستان وذهب إليها وأصبح الآن من أغنى أغنياء العلم نظرا لوصل ثروته نحو 3,8مليار دولار.

الشخصية السادسة: لاري إليسون (الولايات المتحدة)

ولد رجل الأعمال المعروف لاري إليسون في بروكلين في مدينة نيويورك، وعندما توفت والدته التي كانت متبناه ترك الكلية ثم انتقل إلى كاليفورنيا للعمل لديها لمدة 8 سنوات.

وبعدها قام بتأسيس شركة تطوير البرمجيات التي أصبحت الأن من أكبر شركات التكنولوجيا على مستوى العالم والذي أصبح صافي ثروته تبلغ 51.3 مليار دولار.

الشخصية السابعة: فرانسوا بينو (فرنسا)

كان من أحد رجال الأعمال التي تعرض للكثير من المعاملات القاسية بسب فقره الشديد مما اضطره إلى ترك تعليمه في المدرسة الثانوية وذلك في عام 1974.

وبعدها اجتهد وأصبح الان يمتلك شركة متخصصة في العلامات التجارية الفاخرة ومنها كون ثروة التي بلغت 14.2مليار دولار.

الشخصية الثامنة: جان كوم (مؤسس الواتس آب)

وهو يعد من أشهر الأشخاص على مستوى العالم والذي تبلغ ثروته نحو 6.8 بليون دولار والذي قام بالانتقال من أوكرانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان في ذلك الوقت يبلغ من العمر 16 عام وكان يعيش في عائلة فقيرة وكان يقوم بأخذ إعانة من الحكومة ولكن بعدها تم تطبيق الواتس آب والذي بسببه أصبح من أغني رجال الأعمال.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام أيضًا: أشهر قصص نجاح رجال أعمال سعوديين

الشخصية التاسعة: رجل الأعمال رالف لورين

وهو من رجال الأعمال الذين تقدر ثروته ب7,7 بليون دولار ورالف لورين تخرج من مدرسة الثانوية التي توجد في برونكس بنيويورك ثم قام بالتسرب من الجامعة.

والتحق بالجيش ثم بعد ذلك قام بالعمل عند الأخوين بروكس وذلك كان في عام 1967فقام بابتكار رباط العنق والتي انتشر على مستوى العالم.
وكان السبب الأول والأخير في نجاحه وجعله من أغنى أغنياء العالم.

الشخصية العاشرة: الشيخ سليمان الراجحي

يعتبر واحد من رجال الأعمال التي كان طريقه مليء بالأشواك ولكنة كان قادرا على تخطيها وقهرها حتى أصبح من أهم رجال الأعمال في السعودية.

وكذلك على مستوى المنطقة كلها كان في بداية حياته يعمل طباخا ثم عمل بالتجارة قرابة 80 عاما والتي تعلمنا كيفية الكفاح.

وفي ختام موضوعنا اليوم الشيق والممتع والذي تحدثنا من خلاله عن قصص فقراء أصبحوا أغنياء والذي من خلال سياقة تعلمنا منهم أن الصبر والكفاح والجد والاجتهاد مع العمل يمكن من خلالهم تخطي الصعاب واتمني أن يكون مقالنا نال إعجابكم مع تمنياتنا للجميع بتحقيق الوصول لما يتمناه