fbpx

مراحل تصنيع اعلاف الدواجن

يوجد عدد كبير من الأشخاص وخاصة في الريف من يرغبون في تربية الطيور لكي يتم استخدامها في الطعام، أو حتى في عملية التجارة، وبالطبع يتم شراء كميات كبيرة من الأعلاف، ولكن هل تسائل أحد قبل ذلك عن مراحل تصنيع اعلاف الدواجن .

حيث يوجد عدد من المكونات التي تستخدم في بعض الخطوات المتتالية حتى يتم إنتاج أعلاف بجودة عالية تناسب تربية الدواجن سواء في المزارع والمنازل لتساعد على زيادة وزنها وبالتالي زيادة الربح المتوقع منها، وذلك السبب في تقديم موضوعنا على منصة صناع المال .

كما يمكن التعرف على: شروط فتح محل دواجن مبردة

:: ما هو علف الدواجن ::

يعتبر علف الدواجن من أهم الأمور التي يجب توفيرها في مرحلة تربية الدواجن، حيث أن هذا العلف بمثابة الغذاء الخاصة بالدواجن، والذي لا يمكن العيش بدونه.

لذلك يجب توفيره بشكل مستمر، حتى تتمكن من تربية الدواجن، ولكن من المعروف أن الأعلاف يمثل الجزء الأغلى بالنسبة لتربية الدواجن، حيث يتم شراؤها بأسعار مرتفعة.

:: أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها عن علف الدواجن ::

أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها عن علف الدواجن

هناك عدد من الأمور الواجب معرفتها للشخص الذي يرغب في التعرف على خطوات تصنيع العلف وهي:

  • مدى احتياج الدواجن الغذائية، بالإضافة إلى معرفة المواد التي تدخل في تصنيع الأعلاف.
  • النوع الخاص بالإنتاج، بالإضافة إلى مرحلة الإنتاج، ويرجع ذلك إلى أن كل نوع من أنواع الأعلاف يختلف باختلاف مرحلة الإنتاج.
  • يجب أن يحتوي العلف على عدد كبير من العناصر الغذائية ذات القيمة العالية بالنسبة للدجاج.
  • يجب أن يتميز العلف الخاص بالدواجن بخلوه بشكل تام من السموم.

اقرأ ايضًا: علاج الإسهال عند الدواجن التسمين وأسبابه

:: المكونات التي تدخل في تصنيع الأعلاف ::

المكونات التي تدخل في تصنيع الأعلاف

يوجد عدد من المكونات التي تدخل في تصنيع العلف الخاص بالدواجن، لتكون ذات قيمة غذائية كبيرة ومنه:

:1: الحبوب ::

تعتبر الحبوب مكون رئيسي من مكونات أعلاف الدواجن، حيث أنها بمثابة مصدر الطاقة فى العلف، ومن أكثر الحبوب التي يتم استخدامها في صناعة العلف هي:

  • الذرة: حيث يعتبر الذرة من الحبوب التي يوجد بها كميات كبيرة من الطاقة، بالإضافة إلى أنه يتميز بقدرة الدواجن على هضمه.
  • كما أن الذرة لديه القدرة على تحويل الضوء الذي تصدره الشمس إلى طاقة كيميائية مخزنة، وهذه الطاقة على هيئة زيت، ونشأ، وسليلوز.
  • الشعير: يعتبر من الحبوب ذات الأهمية، ولكنه يحتوي على كمية أقل من الذرة من حيث الطاقة، ويعتبر الشعير من الحبوب ذات القيمة العالية من الألياف، بالإضافة إلى نسبة بسيطة من النشا.
  • القمح: يوجد في القمح نسبة بسيطة من الألياف، وذلك بشكل أقل من الشوفان والشعير.
  • الذرة الرفيعة: يحتوي هذا النوع من الذرة على 3% إلى 5% من القيمة الغذائية الموجودة في الذرة، وكما أنّ الذرة الرفيعة أقل تكلفة من الذرة.

:2: البروتين ::

  • يدخل البروتين كجزء أساسي في تكوين العلف، حيث يتكون العلف من البروتينات الحيوانية والبروتينات النباتي والتي يمكن ذكرهما في:
  • البروتين النباتي: هو من المنتجات الثانوية محاصيل البذور النباتية، وهذه المحاصيل تكون ما يقرب من  20% حتى 25%  من النظام الغذائي الخاص بالدواجن.
  • حيث يتم خلط هذه البروتينات بالعلف، وذلك بعد أن يتم استخراج الزيوت ومن هذه البذور الذي يتم استخدامها، بذور فول الصويا، وبذور البرسيم، وعباد الشمس، والفول السوداني، وبذور القطن ، وبذور الكتان.
  • البروتين الحيواني: أما بالنسبة للبروتينات الحيوانية، فهي تتميز بأنه تمد الدواجن بالأحماض الأمينية.
  • بالإضافة إلى الفسفور، وكذلك الكالسيوم، والمعادن، والطاقة، وتعتبر اللحوم والريش، ومسحوق السمك المصادر الأساسية للحصول على البروتين الحيواني.

:3: الدهون والزيوت ::

  • تعتبر الدهون والزيوت من المواد التي تعطي الدواجن ما يلزمها من طاقة، بالإضافة إلى تزويدها بالفيتامينات.
  • ويتم استخدام الدهون التي تدخل في صناعة الأعلاف، من خلال مصدر حيواني مثل شحوم الحيوانات.
  • كما أنه يتم استخدام المصدر النباتي مثل دوار الشمس، وبذور القطن، والنخيل، بالإضافة إلى اللفت.

:4: المعادن والفيتامينات ::

تعتبر المعادن والفيتامينات من المكونات الأساسية في علف الدواجن، والذي يعمل على نمو الدجاج، وتكوين عظامها.

ومن أكثر المعادن الذي يتم استخدامها في تصنيع الأعلاف هي الكالسيوم، والفوسفور، كما أن الفيتامينات التي يتم استخدامها هي  الثيامين، والنياسين، والبيريدوكسين،  وحمض البانتوثنيك.

والآن هيا بنا لنتعرف سويا على تفاصيل: دراسة جدوى مشروع دواجن بياض ونصائح قبل بدء المشروع

:: مراحل تصنيع اعلاف الدواجن ::

مراحل تصنيع اعلاف الدواجن

يوجد عدد من المراحل التي يتم الاعتماد عليها لكي يتم تصنيع أعلاف الدواجن وهي:

:1: مرحلة اختيار المواد ::

يتم اختيار المواد التي تكون العلف، وذلك من خلال مدى توافر هذه المواد، ومدى القيمة الخاصة بالسعر.

:2: مرحلة الحساب ::

يتم في هذه الخطوة احتساب النسب المكون للعلف، ويتم احتساب هذه النسب بناء على وضع نسبة الكربوهيدرات بحيث تكون 55% حتى 70 %.

بينما يتم تحديد نسبة البروتينات بحيث تكون 10% حتى 35%، أما نسبة الدهون يتم تحديدها بحيث تكون 0% حتى 5%.، وتتراوح نسبة الأملاح المعدنية من 1% حتى 4%.

 :3: مرحلة الخلط ::

وهي المرحلة التي يتم فيها خلط المواد التي تم اختيارها والنسب التي تم تحديدها، بحيث يتم خلطهم مع بعضهم البعض.

كما أن هذه المرحلة تعتمد على نوع الخلط، وكذلك الفترة الزمنية التي يتم استغراقها في عملية الخلط.

:4: مرحلة المراقبة ::

وتتم هذه المرحلة من خلال القيام بعملية مراقبة خاصة بقياس مدى تجانس المكونات، وتتم هذه المراقبة عن طريق تحليل مجموعة من العناصر مثل الأملاح، والفيتامينات، وذلك من خلال عمل مقارنة بالنسب التي يتم إضافتها.

:5: مرحلة التصنيع ::

  • وهي المرحلة التي تهدف إلى الحصول على تركيبات، أو شكل محدد، ولكن يتم استخدام المكعبات بحيث تكون الأكثر استخداماً.
  • وذلك لأن شكل المكعبات يتميز بكون نسبة الإهدار من الأعلاف تكون قليلة، بالإضافة إلى استساغة سهلة، حيث يتم هضمه بشكل أسرع، نتيجة للحرارة عند عملية التكعيب.
  • كما أنه يتميز بأن فقدان العناصر الموجودة في الألياف من الأمور الصعبة.

وفي هذا المقال نكون عرضنا لكم مراحل تصنيع الأعلاف لكي تسهل الكثير أمامكم، كما ندعوكم لمتابعة الكثير من المقالات المفيدة عبر منصة موقعنا.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب