مفهوم تطوير الذات وكيفية بناء الشخصية

تطوير الذات ، أن تطوير الذات يعتبر من المفاهيم الشاملة، وتتصف عملية تطوير الذات بأنها عملية فردية وشخصية مستمرة مع الفرد خلال مراحل حياته المختلفة ويعرف تطوير الذات في اللغة بأنه كافة محاولات التحسين والارتقاء بمهارات وخصائص الشخصية من خلال الانفتاح على الخبرات الحياتية المختلفة في محاولة لتعديل السلوك.

واكتساب خصائص شخصية أفضل, وتتضمن عملية التطوير والتحسين محاولة اكتساب كافة المهارات والقدرات الإبداعية والابتكارية لدى الفرد وتتميز عملية تطوير الذات بأنها عملية شخصية يسعى الفرد من خلالها لاستكشاف خصائصه وقدراته والعمل على الارتقاء بها, من خلال محاولة تنمية الهوية الشخصية للفرد بما ينعكس إيجابا على مهاراته وإمكانياته و اكتسابه للخبرات المختلفة التي تصقل مواهبه .

ويعتبر الهدف الرئيسي من محاولات تطوير الذات لدى الأفراد هو الارتقاء بالمستوى الفكري والمعيشي للفرد والتعبير عن ذاته وتنمية مفهوم الذات لدى الإنسان ومساعدته على  إدراك ذاته وإدراك الآخرين, ليتمكن من التعبير عن أحلامه وطموحاته وتحقيقها بالنهاية وبالتالي يمكن القول بأن عملية تطوير الذات هي محاولة دعم الأحلام والطموحات التي يسعى الفرد لتحقيقها من خلال اكتسابه للخصائص الشخصية التي تنمي قدراته خلال سعيه لتحقيق أهدافه ويكون ذلك من خلال اكتساب مجموعة من الخبرات المختلفة والانفتاح على الأحداث المتغيرة، هيا بنا في “صناع المال“، نتعرف علي كيفية تطوير الذات.

نُرشح لكم أيضًأ هذا الموضوع الهام للتعرف عليه: اساليب تساعد في تطوير الذات

تطوير الذات

كيف يمكن تطوير الذات

إن أفضل الاستراتيجيات التي تساعد على تطوير الذات هي عملية تبادل الأدوار والتي تساعد الشخص في الانفتاح على خبرات أكثر وبالتالي يكتسب منها المعرفة فبداخل كل فرد منا العديد من الأدوار التي يضطر لممارستها بحياته ومنها الطبيب والمعلم والمهندس ومن خلال احتياج الشخص لممارسة تلك الأدوار مع الأسرة أو المجتمع او الأصدقاء يستكشف الفرد قدراته ويعمل على تنميتها وهو ما نسميه بتطوير الذات .

ومما لاشك فيه أن الإنسان يمتلك مجموعة من الأدوات الذاتية التي تساعده على تطوير الذات واكتساب الخبرات المختلفة ومنها القراءة وممارسة الأنشطة الإجتماعية وتبادل الأدوار الإجتماعية مع الآخرين ويمكن تطوير الذات من خلال الأنشطة الرسمية بالنوادي والمدارس والجامعات ومجالات العمل , كما يمكن تطوير الوعي الذاتي من خلال الأنشطة الغير رسمية ومنها جماعات الأقران والعلاقات الأسرية والاجتماعية المختلفة .

وتعتبر عملية تطوير الذات بمثابة عملية استكشافية يقوم الفرد من خلالها بالتعرف على مكامن الضعف بشخصيته يعمل على تقويتها والتعرف على مكامن القوة بشخصيته ليتمكن من تعزيزها والاستفادة منها ويتمثل تطوير الذات في القدرة على تكوين علاقات اجتماعية إيجابية وتنمية القدرات العقلية والذهنية للأفراد وتنمية قدراتهم على الاستكشاف والإبداع كما يساعدهم على التواصل مع الآخرين بشكل أفضل .

أهم فوائد تطوير الذات

يعتبر تطوير النفس أو الذات من أهم العمليات التي تعود بالنفع ليس فقط على الفرد بل أيضا على المجتمع ككل فمن خلال تطوير الذات يتمكن الفرد من اكتساب الثقة بذاته من خلال اكتشاف مواهبه وإمكاناته يمكن للفرد وضع سقف طموحاته وأحلامه كما يمكنه أيضا أن يتمتع بالصفاء الداخلي والرضا عن النفس وهو ما يدفعه لتحقيق معدلات أعلى من الإنجاز, وكلما تمكن الفرد من تطوير ذاته كلما تمكن من الارتقاء بقدراته وهو ما يعود بالنفع على المجتمع أيضا .

 وكلما كانت قناعة الفرد بأن الله خلقه لهدف معين في الحياة كلما زادت دافعيته للعمل وتحقيق الذات والعمل على تطوير ذاته  وهناك مجموعة من المتغيرات الشخصية التي تساعد على تطوير المستمر للذات ومنها الثقة بالنفس – الاعتقاد بالقدرة على الإنجاز – المثابرة – تجنب الغرور وكل تلك العوامل تدفع الإنسان للتغيير واكتساب خصائص شخصية تمكنه من تطوير ذاته .

مفاتيح تطوير الذات

أن عملية التطوير يعتمد بالأساس على تطوير اثنان من أهم المهارات الشخصية وهما :

  • مهارات التواصل الشخصي مع الآخرين .
  • تعلم فن الإصغاء .

يعتبر التواصل الفعال والجيد مع الآخرين من أهم أسس تطوير الذات فمن خلال التفاعل الإجتماعى يمكن بناء الخبرات الشخصية واختبار الأدوار المختلفة والتعرف على المهارات الذاتية, ويكون التواصل مع الآخرين بشتى الطرق المختلفة سواء كان تواصلا لفظيا أو غير لفظية من خلال الخبرات الحياتية المختلفة ويكون التواصل مباشر أو غير مباشر .

أما بالنسبة لتعلم  فن الإصغاء فمن خلال الإصغاء يمكنك اكتساب المهارات واستقاء الخبرات التي تتحول فيما بعد لمخزون من القدرات الكامنة بشخصيتك وبالتالي تصبح جزءا من عملية تطوير ذاتك .

تطوير الذات

في خطوات محددة كيف يمكن تطوير الذات

  • ضع لنفسك خطة يومية تبدأ بالاستيقاظ مبكرا والنوم مبكرا مما يساعدك على صفاء الذهن ويساعدك على التفكير بشكل أفضل .
  • اجعل ممارسة الرياضة جزءا أساسيا من حياتك.
  • تعلم اللغات المختلفة يفتح لك آفاقا جديدة ويساعدك على المعرفة .
  • تعرف على مكامن الخوف والضعف بشخصيتك وحاول معالجتها تدريجيا .
  • حدد نقاط القوة بشخصيتك وحاول الاستفادة منها .
  • أحرص على السفر باستمرار ففي السفر سبع فوائد .
  • حاول استشارة المختصين بمجالات عملك واستشارة أهلك قبل أن تقرر ما يخص حياتك .
  • ضع مخططا للأهداف التي تسعى لتحقيقها ومدة زمنية لإنجازه .
  • حدد سلبياتك وحاول التغلب عليها .
  • حاول أن تبتعد عن الأشخاص  المتشائمين أو الذين يثيرون إحباطك.
  • أحرص على لعب الشطرنج والدومينو وكافة الألعاب التي تحفز ذكائك .
  • احرص على القراءة بشكل مستمر لصقل معارفك وخبراتك.
  • حاول ألا تستدر ماضيك بخبرته السيئة.
  • اجعل إخفاقاتك حافزا لك على النجاح .
  • تمسك بعقيدتك وقوي علاقتك بالله .
  • أحرص على التواصل مع الآخرين باستمرار .

تعرف أيضًا على: افضل كتاب لتقوية الشخصية والثقة بالنفس

أهم أدوات تطوير الذات

تعتبر أدوات تطوير النفس أو الذات من أهم الأدوات التي يمتلكها العديد من الأشخاص والتي قد يجعل البعض بحقيقة امتلاكه لها وتعتبر تلك الأدوات هي المفتاح السحري لعملية التطوير وصقل مهاراتها ومن أهم تلك الأدوات :

  • حاول أن تتيح لنفسك فرصة للعمل .
  • لابد وأن تستقل بشخصيتك .
  • إعادة تشكيل ذاتك وهويتك .
  • تنمية وتطوير مهاراتك الاجتماعية المختلفة .
  • جودة الحياة .
  • تنمية مواهبك .
  • تعلم مواهب وقدرات جديدة ومختلفة باستمرار .
  • وضع مخطط لتطوير ذاتك والالتزام به .

أساليب تطوير الذات

نهديك عزيزي القارئ بنهاية مقالنا مجموعة من أهم أساليب تطوير الذات وتنمية الموارد البشرية ومنها :

  • أن تضع لنفسك هدفا تسعى لتحقيقه .
  • أن تجدد طاقتك باستمرار وتحاول التخلص من الضغوط الحياتية .
  • محاولة صقل الخبرات والمواهب.
  • استكشاف قيمة وأهمية العمل بتغيير مسار حياة الفرد .
  • التعلم من أجل الحياة .
  • محاولة ترتيب الأولويات .
  • التفكير العميق وعدم التسرع باتخاذ القرارات .
  • محاولة تحقيق التوازن ما بين جوانب حياتنا المختلفة .
  • عدم إهدار طاقتك بالتشاؤم والتركيز على إيجابيات الحياة .

وفي الختام نود القول بأن تطوير الذات ليس بالعملية الصعبة فمن الممكن وضع مجموعة من الخطط والإستراتيجيات التي تساعدك على تحقيق أهدافك وصقل خبراتك ومهارتك وهو ما يمكنك من تحقيق أهدافك والارتقاء بمعدل إنجازك ومع الوقت سوف تتمكن من استكشاف أهم التغيرات التي طرأت على ذاتك وخبراتك .

قد يعجبك أيضًا