الملياردير ريتشارد برانسون – من مجلته الصغيرة إلى فوربس!

ريتشارد برانسون من الشخصيات المميزة في عالم الأعمال فبغض النظر عن امبراطوريته العملاقة Virgin فيرجن .. فإن له شخصية مميزة وملهمة وإليك في هذا المقال 7 نصائح مقدمة لك منه.

ريتشارد برانسون Richard Branson ، يعتبر من أكثر الأثرياء في العالم المثيرين للجدل فقد حاول بعد أن تراكمت ثروته بشكل كبير أن يأخذ لنفسه أيضاً مكان في موسوعة تحطيم الأرقام القياسية.

وبالفعل هو صاحب الرقم القياسي في عبور المحيط الأطلسي بقاربه الصغير وذلك في عام 1986.

وفي عام 1987 إستطاع عبور المحيط الأطلسي من خلال ” براشوت ” عليه اسم ” Virgin Atlantic flyer ”

وبالفعل قام بذلك بنجاح وتعددت محاولاته لتسجيل الأرقام القياسية في عدة مجالات منها الطيران لكنه لم يكمل ما كان ينويه بسبب أن الأحوال الجوية كانت سيئة.

 

فمن هذا الرجل الذي حقق كل تلك النجاحات في حياته واستطاع أن يحتل مركز في مجلة ” فوربس ” الإنجليزية التي تضم قائمة بأثرياء العالم!

من خلال هذا المقال سوف نتعرف على الملياردير ريتشارد برانسون عن قرب في كل جوانب حياته.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: قصة نجاح الملياردير الشيخ سليمان الراجحي

من هو ريتشارد برانسون

ولد ريتشارد برانسون في منتصف القرن العشرين لأب محامي وجد يعمل قاضي بمحكمة العدل الإنجليزية.

ولم يكمل تعليمه بسبب أنه قام بإنشاء مجلة كان يهتم بها كثيراً أكثر من أي شيء بعد أن كان منخفض التحصيل الدراسي

فقد كان المدرسين يعلمون تماماً بأنه لا يتمتع بأي ذكاء وذلك بسبب تعثره في القراءة الشديد.

فقد كان يصعب عليه جداً القراءة أمام المدرسين أو حتى بصفة عامة، لذلك لم يكن مميزًا في فترة دراسته عن أقرانه واستمر هذا الحال حتى سن السادسة عشر

وهنا قرر ريتشارد عمل مجلة كانت هي همزة الوصل له في التواصل مع العالم الخارجي

وفي هذا العمر بدأ بوضع أقدامه على طريق الثراء الفعلي.

ثم في سن السابعة عشر أصبح لديه عدد من المعلنيين في مجلته الخاصة

كان ذلك السبب الرئيسي في أنه حصل على الكثير والكثير من الأرباح

وإستمر الحال لسنوات وفي سن الـ 20 قام بتأسيس محل يبيع تسجيلات موسيقية وقد تم إطلاق إسم ” Virgin ” عليه وكان متميز.

حيث كان محله الصغير أول محل موسيقي يقوم بتوصيل الطلبات للزبائن من خلال البريد

ولأن الفكرة كانت جديدة ومتميزة فقد جنى ريتشارد برانسون ثروة جعلته قادر على تأسيس شركته “Virgin Atlantic” الجوية

والتي كانت متميزة أيضاً

ففي الوقت الذي قامت كل شركات الطيران بعمل تخفيضات لأسعارها كانت شركته هى الأعلى سعراً.

وقد أقبل عليها الناس بسبب ما تقدمه من خدمات جديدة وفريدة في عالم الطيران

ثم بدأ بعد ذلك بالتوسع بشركاته حتى بلغت اليوم عدد 360 شركة على مستوى العالم ومتعددة النشاطات

منها شركات تجارة التجزئة ، الموسيقى والترفيه، الخدمات المالية، السياحة والنقل والسفر والإتصالات.

ويعود سبب إطلاق إسم ” فيرجن” على مجموعة شركاته إلى إقتراح قد قدمته له إحدى الشابات الصغيرات

والتي كانت تتردد عليه في محله أن يطلق على المحل إسم ” فيرجن ” لأنه غامض وجديد

فأحتفظ بالإسم في ذاكرته حتى أسس الشركة الأولى له، وقد حققت هذه العلامة التجارية نجاحاً كبيراً جداً على مستوى العالم.

لذلك فتلقى ريتشارد برانسون عرض من الشركة العالمية ” EMI ” بقيمة مليار دولار في مقابل شراء العلامة التجارية ” Virgin ”

وقد وافق بالفعل برانسون ولكنه إشترط الإحتفاظ بالعلامة التجارية ” فيرجن ” على شركته للطيران.

وبعد فترة من الوقت قرر ريتشارد برانسون الدخول ثانياً إلى عالم التسويق الموسيقي

وقام بإنشاء مجموعته الخاصة بالتسجيل والذي أطلق عليها إسم “V 2″ وبعد أن حققت نجاحاً كبيراً تم تقديم عرض له من شركته ” Zavvi ”

وكان عرضاً سخياً جداً وبالفعل تمت الثفقة وتم إغلاق المجموعة.

وعلى المستوى الشخصي فيعيش ريتشارد على جزيرة يمتلكها وتسمى جزيرة فيرجن مع ولداه

كما إنه له إبنة ويعيش حياة هاديه، وقد صدر أخيراً مقال لريتشارد برانسون كان يتحدث فيه عن صديق عمره الذي إختفى في ظروف غامضة

واصفاً إنه يشعر بحزن شديد لعدم وجود صديقه المغامر بجانبه.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

7 نصائح يقدمها لكم ريتشارد برانسون

تم وضع ريتشارد برانسون على قائمة منفردة لأنه إستطاع أن يؤسس شركات متعددة الأنشطة

فقد وصل عدد نشاطات الشركات التي يملكها برانسون إلى 8 نشاطات في القطاعات المختلفة من الإنتاج

رغم أنه لم يحصل على شهادة جامعية أو حتى درس أي شيء عن المال والإقتصاد.

وقد جمع خلاصة تجاربه في كتاب أطلق عليه ” نمط الأعمال ” وعرض من خلاله نصائح قال عنها أنها لم تدرس في جامعة

وإليكم مجموعة النصائح التي ذكرها في كتابه..

  • النصيحة الأولى – عدم القيام بالعمل الذي لا يروقك

أوضح برانسون أنه لعمل مشروع ناجح يحتاج الإنسان إلى ” العرق ، الدموع ، الدم ” حتى تحصل في النهاية على شيء تكون مفتخراً به

وأضاف أنه عندما أسس شركته الأولى ” فيرجن ” كان يعمل في مجالات تعتبر من الطبقة السفلى

ولم يكن لديه أي خطة لكن في النهاية أسس ذلك الصرح من الإمبراطورية التجارية التي تخصه وهو الآن يشعر بمنتهى الفخر.

  • النصيحة الثانية – إلفت الأنظار إليك

يعترف ريتشارد برانسون أن من أهم النصائح التي حصل عليها عندما قام بتأسيس شركة الطيران الأولى في حياته

كانت من رجل الأعمال الثري ” فريدي لايكر ” الذي قال له لابد أن تعمل جاهداً دوماً على لفت نظر الصحافة إليك للكتابة عنك في الصحف الأولى

ولا مانع أن تبدو كالمهرج حتى وإن كنت ستضطر إلى عمل أي شيء حتى تكون في المقدمة.

» نرشح لك أيضاً قراءة: أوبرا وينفري من شدة الفقر إلى أسطورة النجاح والثراء

  • النصيحة الثالثة – إختيار العلامة التجارية المميزة

إختيار العلامة التجارية المميزة هى أهم نقطة في إنجاح أي شركة، فبسبب إختياره الموفق لعلامته التجارية جنى ثروات تقدر بالمليارات

وذلك بسبب بيعها بعد أن إنتشرت في كل أرجاء العالم.

  • النصيحة الرابعة – التكلم أقل والإستماع أكثر

يشير برانسون إلى أهمية الإستماع للآخرين جيداً والكلام أقل معهم، فعندما يستمر الآخر في الكلام قد تلهمك فكرة لعمل شيء عظيم

ويؤكد ريتشارد أن معه دائماً مسجل يقوم بتسجيل المحادثات عليه، كما يحمل دفتر يقوم بتدوين الملاحظات فيه

ويطلق على هذا الدفتر السلاح السري لأنه من خلال تلك الوسيلتان قد قام بإنشاء أضخم مشاريعه.

  • النصيحة الخامسة – تقبل المخاطر في العمل

يقول ريتشارد على من يريد النجاح أن يستعد دائماً لتلقيه الضربة القاضية

فالنجاح لن يأتي أبداً إلى من يتسم بالحذر ويخاف من المخاطرة

ويؤكد عندما تفشل لا تجعل الفشل كامل بل أترك لنفسك تلك المساحة حتى وإن كانت ” مملة ” لكي تتغلب على الفشل الكامل.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: قصص نجاح رجال أعمال من الصفر

  • النصيحة السادسة – الإنطباع الثاني لا يقل أهمية عن الإنطباع الأول

يؤكد برانسون أنه إن كان كل الناس يهتمون بالإنطباع الأول وما يحققه من نتائج فلابد من معرفة أن الإنطباع الثاني لا يقل أهمية عنه

فقد حققت مجموعة شركاته أعلى النجاحات عندما إصطدم الزبائن بكثير من العوائق في الشركة

كما أنه قد تضطر يوماً ما إلى تغيير العلامة التجارية وهذا يعتبر الإنطباع الثاني عنك فلا تخف وخذ هذه الخطوة بكل ثقة.

  • النصيحة السابعة – لا تجعل المثالية هدف

خطأ كبير يقع فيه الكثير وهو رغبة الوصول إلى الشكل المثالي للعمل، لا يوجد نموذج مثالي على الإطلاق

فالبرغم من أن العمل في إمبراطورية ريتشارد برانسون يتم على أكمل وجه

لكنه يؤكد دائماً أنه كان من الممكن أن يكون أفضل ولكنه لا يبحث عن هذا الأفضل.