الإستثمار العقاري: التفاصيل الكاملة عن الإستثمار العقاري

الإستثمار العقاري هو أقدم أشكال الإستثمار على مستوى العالم ويجب أن نفرق بين مصطلح الإستثمار والإستثمار العقاري، فالإستثمار يعني أن يقوم الفرد بوضع مبلغ من الأموال في أحد المشروعات على صورة أصول أو سندات وذلك لفترة معينة من الزمن أو مفتوحة الفترة بهدف كسب عائد أو أن يصل لقيمة مالية من الربح.

والإستثمارات بصفة عامة هى عمليات يتم فيها إدخال الأموال في بعض الأعمال بهدف تضخيمها، والإستثمار له عدة صور مختلفة من ضمنها الإستثمار العقاري وهو ما سوف نقوم بشرحة بالتفصيل في هذا المقال من خلال الموقع الأول ” صناع المال ” الذي يهدف إلى إطلاعك على كل ما هو جديد ومفيد حتى تبدأ مستقبلك بطريقة صحيحة تضعك على أول طريق النجاح والإستقرار المادي.

:: مفهوم الإستثمار العقاري ::

الإستثمار العقاري

الإستثمار العقاري بكل بساطة يعني القيام بشراء وحدة سكنية أو الدخول كشريك في مشروع عقاري أو إداري أو تجاري، لكن الإستثمارات في العقارات يُعد من الإستثمارات الناجحة على الإطلاق، وهو من الطرق الآمنة لحفظ الأموال على هيئة أصول مرئية وملموسة.

وفيه يتم دراسة عمليات الإستثمار سواء بالشراء أو البيع دراسة مستوفية تقوم على أساس ما يتم عمله من إحصائيات دقيقة تقوم بدراسة حال السوق، لذلك تأتي دائماً نتائج الإستثمار العقاري مائة في المائة من النجاح، ولعل هذا يجعل من المستثمر شخص مميز عن من يقوم بشراء أي وحدة سكنية بطريقة عشوائية دون عمل كل تلك الدراسات.

ويعد الإستثمار العقاري جزء من الإستثمار بصفة عامة لكن له عدة صور تناسب وتلائم طبيعة المستثمر وما يملكه من المال، ومن صور الإستثمار العقاري الآتي :

:: القيام بشراء قطعة أرض.

:: القيام بشراء شقة في إحدى العمارات.

:: القيام بشراء فيلا.

:: القيام بشراء مبنى سواء سكني أو تجاري أو إداري.

:: القيام بشراء طابق بالكامل في مبنى.

:: الدخول في شراكة بقطعة أرض أو القيام بعمليات إنشاء مبنى على أرض غير مملوكة له.

:: القيام بعملية إنشاء عقار كشريك فيه.

تلك هى الصور الشائعة لعمليات الإستثمار العقاري المتعارف عليها، ودورة رأس المال للمستثمر العقاري في الغالب تكون عام واحد ويتم حساب دورة رأس المال على أساس أن هناك متغيرات قد تطرأ على السوق فتتغير عمليات البيع والشراء، لكن على كل حال من يقوم بإستثمار أمواله في العقارات لابد أن يحقق ربح ولو بحد أدنى إثنا عشر في المائة زيادة على ما قام بوضعه من أموال.

:: عائد الإستثمار العقاري ::

الإستثمار العقاري

لكي نقوم بتوضيح المعنى الدقيق للعائد من الإستثمار العقاري سوف نقوم بطرح مثال يوضح لنا القيمة أو العائد الذي سوف يعود على المستثمر العقاري، فإذا فرضنا أن هناك أحد الأفراد قد قام بشراء فيلا ودفع فيها مبلغ مليون جنيه وبعد عمل كل الدراسات اللازمة لمعرفة ما سوف يكسبه المستثمر بعد عام تبين أن النسبة التي سوف يحصل عليها هى ثمانية في المائة فوق ما تم دفعه.

وبعد عامين سوف يربح إثنا عشر في المائة وبعد خمس سنوات سوف يكون الربح تخطى الخمسة وعشرون في المائة، ولكن هناك فترة ركود وهى الفترة التي سوف ينتظر فيها العائد سواء بعد سنة او إثنين أو خمس سنوات، والمستثمر الذكي يبحث عن الطرق الأخرى التي لا تجعل رأس المال يتجمد.

والخطة الأنسب لكي يحدث ذلك هو قيام هذا الفرد بتأجير الفيلا خلال الفترة التي سوف ينتظرها لكي يقوم ببيعها بعد خمس سنوات، وهنا سوف تتخطى الأرباح إن كانت الفيلا في موقع ممتاز وذات تصميم مميز.

:: دور الوسيط التجاري في الإستثمار العقاري ::

هناك أشخاص في عمليىة الإستثمار العقاري لهم دور كبير وقد يكون هؤلاء الأشخاص فرد واحد وهو ما يسمى بالسمسار وقد يكون وكالة عقارية تقوم بنفس العمل، لكن الفرد تكون مهمته الوحيدة هى توفيق بين الشاري والبائع وتحصيل نسبة والتي تكون عادتاً إثنين ونصف في المائة من قيمة العقار المباع.

لكن إن كان الأمر وكالة عقارية فتلك النسبة تزيد بسبب أن تلك الوكالة تقوم بكل ما يخص العقار من عمل رسم تخطيطي له ومعرفة التراخيص الخاصة به وتسهيل كل الأوراق اللازمة لعمليات البيع والشراء، وقد تقوم تلك الوكالة أيضاً تقديم التقارير للمستثمر العقاري عن حالة السوق وتعلمه أيضاً عن المشتريين.

:: قواعد تضمن نجاح الإستثمار العقاري ::

الإستثمار العقاري

يتفق خبراء الإقتصاد المتخصصين في الأسواق العقارية أنه ليس هناك فشل في الإستثمار العقاري، وتبريرهم في ذلك أن في أي فترة زمنية ماضية أو مستقبلية لن تختفي حاجة الإنسان إلى السكن أو المكتب أو الشركة أو الأرض، لكن هناك بعض العوامل التي إذا توفرت كانت عملية الإستثمار العقاري من أنجح العمليات التي تٌدر ربح على صاحبها وهى كالتالي :

:: على المستثمر أن يقوم بإستثماره العقاري في نفس المكان الذي يسكن أو يعمل فيه، فإن رغبت أن تكون مستثمر ناجح لابد عليك من أن تكون على دراية تامة بما تفعله وهذا لن يحدث إلا إذا كانت لديك خبرة كبيرة بالمكان الذي سوف تقوم بشراء العقار فيه، فحتى إن توافرت لديك الخبرة الكافية في مجال العقارات والمناطق الموجودة بها.

لكن تلك المعرفة سوف تظل ناقصة إن لم تكن من نفس سكان المنطقة الموجود فيها ما سوف تشتريه من عقار وتستثمر أموالك فيه، كما أن وجودك في نفس المنطقة يتيح لك فرصه معرفة التغيرات في أسواق العقارات، وتلك العوامل مهمة جداً حتى تحد من المخاطر التي قد تتعرض لها أثناء إستثمارك العقاري.

:: إن كنت لم تقوم بالإستثمار العقاري في نفس المنطقة التي تسكن بها فعليك إختيار العقار في منطقة حضارية جديدة، لأن هناك قاعدة إستثمارية تقول أنه إن كان الإستثمار العقاري يستند إلى قواعد فكلها تنحصر في الموقع، فإذا تمكنت من شراء عقار في منطقة جديدة فأعلم أن موعدك مع الربح قد تحدد بعد فترة زمنية قصير.

لكن إحذر من المناطق الجديدة لأن هناك نوعين منها هناك مناطق جديدة جميلة لكنها تفتقد لوجود الخدمات والمرافق بكافة أنواعها، لذلك إحرص على أن تكون تلك العقارات موجودة في مناطق جديدة لكن متوفر بها طرق مواصلات وأيضاً كافة الخدمات والمرافق، أما إن كنت ستشتري بجوارك فأحرص على أن تشتري العقار الذي لا يحتاج إلى صرف أموال على ترميمه أو إصلاح ما به لأنك بهذه الطريقة ستنفق أضعاف ما تستثمر.

وبصفة عامة إن كنت سوف تشتري عقار ليس في مكان مميز لابد أن تبحث عن ميزة في العقار نفسه، أما إن كان العقار به عيوب فعليك أن تشتريه في مكان مميز.

:: إن كنت من المستثمرين الذين لا يملكون مال يكفي لشراء عقار مميز سواء بالمنطقة أو بإمكانياته فيمكنك أن تشتري عقار ليس به ميزة لكنك مع الوقت سوف تكتشف أنك حصلت على صفقة مربحة جداً من خلال تشجيع أصدقائك الذين يهتمون بالإستثمار العقاري أيضاً على الشراء في نفس المنطقة وبنفس المميزات، وهذا سوف يترتب عليه زيادة في أسعار العقارات في تلك المنطقة.

:: قوم بالإستثمار في البنايات الخالية من عيوب الإنشاء، وقد تكون تلك العيوب ناتجة عن غش أثناء عملية التشييد أو أن العقار بسبب أنه مر عليه فترة كبيرة من الزمن قد مر عليه الكثير من السنوات، وذلك النوع من الأبنية عادتاً يكون غالي الثمن، ولابد أن تبتعد فوراً عن أي إستثمار في عقار به مشاكل في الإخلاء من السكان أو في المرافق الخاصة به كالصرف والكهرباء.

:: عليك التعاون مع المقاولون وذو الخبرة في الأسواق وهؤلاء يمثلهم بعض الحرفيين وأيضاً البائعين في نفس منطقة العقار الذي سوف تشتريه، لان هؤلاء دائماً سوف يعطونك المعلومات الدقيقة عن المكان.

:: ملحوظة هامة جداً ::

تلك النصائح إذا قمت بإتباعها بدقة سوف تجني أرباح من عملية الأستثمار العقاري بدون أدنى شك بغض النظر عن الظروف التي يمر بها السوق وحجم التضخم الإقتصادي الذي قد يعاني منه المجتمع، فإن كنت مستثمر ناجح شاركنا تجربتك وقم بإضافة عامل من عوامل النجاح التي ساعدتك.

قد يعجبك أيضًا