إدارة المشاريع – كيف تدير مشروعك بذكاء؟

إدارة المشاريع تعرف بأنها التخصص المتعلق بالعمليات التنظيمية والإدارية للموارد المتاحة أمام المشاريع مثل العنصر البشري والموارد المالية بطريقة معينة يمكنها إنجاز المشروعات بطريقة ناجحة وذلك من خلال تحفيز العوامل الخاصة بالوقت والجودة والتكاليف المتاحة.

وفي هذا المقال من خلال موقع ” صناع المال “ سوف نلقي الضوء على العناصر الأسياسية لإدارة المشاريع والهدف الأساسي من إدارة المشاريع وما هى الصعاب التي تواجهها إدارة المشاريع.

:: العناصر الأساسية في إدارة المشاريع ::

إدارة المشاريع

هناك عدة عناصر تقوم عليها إدارة المشاريع وتعتبر من أهم مهامها على الإطلاق وهى أربع عناصر أساسية، وسوف نعرضها لكم بالتفصيل وهى كالتالي :

 العنصر البشري : يعد هو العنصر الأهم في إدارة المشاريع ويعني متابعة كل الأعمال التي يقوم بها مجموعة الموظفين وتقييم أدائهم ومعرفة إنتاجهم وتوجيهه بحيث يتم بشكل منتظم ومستمر.

متابعة المهمات : لكل مشروع مهام خاصة به وهذا العنصر يعني متابعة تلك المهام وهل يتم إنجازها في الوقت المحدد وبالتكلفة التي وضعت لها أم أن الأمر به خلل، لذا يجب المتابعة الجيدة لتنفيذ كل تلك الخطوات الخاصة بأي مشروع من بدايته وحتى وصوله إلى المراحل النهائية، وهى عملية قد تكون معقدة أو بسيطة.

مراقبة التكاليف : ويقصد بها المراقبة الكاملة للأمور المالية وما يتم صرفه على المشروع وكذلك أرباح المشروع.

مراقبة الوقت : والمقصود بها إنجاز كل المهام الخاصة بإقامة المشروع في المدة المحددة، فهذا يعمل على إكتساب الثقة من العملاء، كما يعتبر هو الموفر الأول لكثير من الأموال في المشاريع ويعد هذا العنصر من أهم عناصر إدارة المشاريع.

:: الهدف الأساسي من إدارة المشاريع ::

إدارة المشاريع

لا شك أن الهدف الخاص بكل مشروع لا يتشابه مع غيره من المشاريع الأخرى لأن تلك الأهداف تتنوع وتتعدد وذلك على حسب ميزانية كل مشروع وطبيعته الخاصة، لكن نجد أن علماء إدارة الأعمال توصلوا إلى أن هناك مجموعة من الأهداف العامة تشترك فيها كل إدارة المشاريع، وهى كالتالي :

:: الإنتهاء من المشاريع في وقت محدد متفق عليه.

:: يتم إنجاز المشاريع وفقاً للميزانية الموضوعة لها.

:: العمل على رضاء كل الأطراف المعنية بالمشروع سواء الفريق الخاص بالمشروع والعملاء.

:: العمل على ضمان أعلى جودة في تنفيذ جميع مهام المشروعات.

:: الإقتصاد إلى أبعد حد في مصروفات المشروع.

:: العمل على الزيادة المستمرة في إنتاج المشاريع.

:: الصعاب التي تواجه إدارة المشاريع ::

حدد علم إدارة الأعمال أن هناك عنصري من التحدي يواجههم القائم بإدارة المشاريع، وهم التقيد بالتكلفة الخاصة بالمشروع وكذلك التوقيت الذي يجب أن ينتهي فيه، فتلك الصعاب من أكثر الصعاب تعقيداً في إدارة المشاريع فالقائم بإدارة المشاريع عليه إختيار أقل التكاليف لتحقيق هدف المشروع في أسرع وقت.

والقائم بإدارة المشاريع الطموح هو الذي يستطيع ذلك بكل سلاسة ويسر، وذلك يتطلب مهارة خاصة وهى العمل تحت ضغط عالي والطموح الجامح، فمن المعروف أن أي مشروع يمر بعدة مراحل منها مرحلة التخطيط والتنفيذ والمراقبة والتحكم والمرحلة النهائية له وكلها مراحل صعبة.

لكن أمام من يجيد فن إدارة المشاريع لن يعاني من أي صعوبات في كل تلك المراحل، ووفقاً لآخر الإحصائيات التي تم عملها فيما يخص فن إدارة المشاريع وجد أن دولة اليابان تحقق نجاح في إدارة المشاريع بنسبة تصل إلى سبعة وتسعون في المائة، ثم تأتي بعد الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة تصل إلى ستة وتسعون في المائة.

ثم تأتي بعد ذلك المانيا لتأخذ النسبة الأقل وهى خمسة وتسعون ونصف في المائة، أما دول العالم الثالث فتأتي في المرتبة الخامسة عشر بنسبة تصل إلى واحد وعشرون ونصف في المائة من إنجاز المشاريع.

:: قدمنا لكم أهم ما يتعلق بفن إدارة المشـاريع وأهم ما يجب معرفته :: فلا تبخل بنشره حتى تعُم الفائدة للكل ::

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.