سوق فلسطين للأوراق المالية

سوق فلسطين للأوراق المالية ، تأسست شركة سوق فلسطين للأوراق المالية سنة ١٩٩٥ وعملت في البداية كشركة مساهمة خاصة، وبدأت أولى جلساتها في ١٨ شباط عام ١٩٩٧، وزلت تعمل كشركة مساهمة إلى أن تم تطويرها في مسيرة السوق عام ٢٠١٠ وتحويلها إلى شركة مساهمة عامة تجاوبا مع قواعد الحكومة الشفافية والرشيدة، وفي شهر أيلول لعام ٢٠١٠ أطلقت السوق عن هويتها المؤسساتية الجديدة لتصبح باسم بورصة فلسطين وعلاماتها التجارية مأخوذة من فلسطين الفرص شعارا لها.

وتعمل البورصة حاليا تحت إشراف سوق رأس المال الفلسطيني وذلك طبقا لقانون الأوراق المالية برقم ١٢ لعام ٢٠٠٤، وتقوم البورصة على تنظيم حركة التداول في الأوراق المالية من خلال مجموعة من الأنظمة الحديثة والقوانين التي توفر أسس التداول الأمن والحماية.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: ما هي الأوراق المالية وأنواعها وأهميتها

 وفي عام ٢٠٠٩ وضمن تصنيف لأسواق المال على صعيد حماية المستثمرين، قد حصلت البورصة على مركز ال ٣٣ عالميا والمركز الثاني بين الأسواق العربية، وقد بلغ عدد الشركات المدرجة بالبورصة في أواخر النصف الأول من عام٢٠١٠ إلى ٤٠ شركة موزعة على خمس قطاعات هي الخدمات المالية والصناعة والاستثمار والخدمات والتامين والبنوك، في الوقت الذي وصل به عدد شركات الأوراق المالية للأعضاء بالبورصة إلى عشر شركات.

وكان رأى المستثمرين الفلسطينيين عن سوق فلسطين للأوراق المالية انه مازال الوعي الاستثماري بالأوراق المالية في فلسطين بحاجة إلى المزيد من النشرات الدورية والعمل الإعلامي وورش العمل وعقد الندوات وغيرها من الأمور التي تعمل على تقدم سوق فلسطين للأوراق المالية، وذلك لتوعية المجتمع الفلسطيني المحلى بأهمية الاستثمارات في الأوراق المالية، على أن يكون تواجد لشركات الوساطة في جميع المدن الفلسطينية لتقوم بربط السوق المالي لشراء وبيع الأسهم الذي تعرضها شركات المساهمة المدرجة في السوق بمجموعة المستثمرين، ويمكن لشركات الوساطة أن تقوم بدور هام محوري في نشر الوعي الاستثماري بين طوائف الجمهور المحلى في المجتمع الفلسطينى، لجذب صغار المستثمرين لشراء العديد من الأسهم بمدخراتهم ومساهمتهم في تنمية كافة القطاعات الاقتصادية سواء الخدمات والبنوك والصناعة والتامين وغيرها من الشركات المساهمة، مما يعود بالفائدة على تنمية المجتمع بأسره، هيا بنا في “صناع المال” نتحدث عنه بشكل أكثر تفصيلًا.

 

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

سوق فلسطين للأوراق المالية

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام: أفضل صنابير البيتكوين وطرق الحصول على هذه العملة

أهداف سوق فلسطين للأوراق المالية

تسعى بشكل مستمر سوق فلسطين للأوراق المالية إلى تحقيق الكثير من الأهداف ومنها

  • القيام بوضع أسس لإيصال المعلومة والتداول لتضمن العدالة والتساوي بين جميع العملاء المتعاملين في سوق فلسطين للأوراق المالية، بغض النظر عن معرفة هويتهم أو حجم تعاملهم مما يعمل على توفير فرص متكافئي في الربح والخسارة لجميع المستثمرين.
  • توفير رقابة وتسوية وأنظمة تداول ونقل وتحويل لملكية الأوراق المالية، وتكفل الدقة والسرعة في إنجاز صفقات البيع والشراء وتيسير اكتشاف الأسعار الحقيقية، وسلامة التعامل مع الأوراق المالية من خلال عدة عوامل أهمها تعزيز العرض والطلب.
  • حماية المستثمرين من جميع أشكال الاحتيال والتلاعب.
  • توفير اكبر قدر من الاستقرار بشكل نوعى في حركة الأسعار، بحيث تتم عملية صعود وهبوط أسعار أوراق المالية بشكل تدريجي ومنتظم.
  • تطوير جميع الخدمات وفعالية السوق، عن طريق استخدام مجموعة من الأساليب والإجراءات الجديدة للتعامل بالأوراق المالية من خلال عملية استقطاب المعلومات والخبرات والابتكارات التقنية في هذا المجال.
  • استخدام طرق ووسائل حديثة في التعامل مع المتعاملين في سوق فلسطين للأوراق المالية لحبهم للعمل والتفاني فيه.

وأخيرا لكي يطمئن جميع المستثمرين يخضع سوق فلسطين للأوراق المالية لرقابة وزارة المالية بشكل كامل ودقيق ومتابعة مستمرة، وتمت المصادقة عليه من المجلس التشريعي الفلسطيني وحسب القانون عن تطبيقه، فالهيئة الرقابة بالسوق تتولى العديد من النشاطات مثل ترخيص الوسطاء وحماية المستثمرين وتنظيم عملية الإفصاح.