صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل

الحفاظ على البيئة أمر هام لابد وأن تأخذه المصانع والمنتجين في اعتبارهم، حيث ان المصانع قد تلقي ببعض المخلفات التي تلوث البيئة مما يسبب ضررها والتأثير على صحة الكائنات الحية بصورة عامة، كما أن هناك صناعات مضرة للبيئة هناك صناعات اخرى تعمل على الحفاظ عليها ومن تلك الصناعات صناعة الأخشاب من سعف النخيل،

فقد عُرف عن سعف النخيل أنه مادة هامة ولكنها لا تستغل الاستغلال الأمثل حيث أنه متواجد بكمية كبيرة جدًا في جمهورية مصر العربية ويعد من أقدم النخيل المثمر، وقد تم الاستفادة من فكرة تحويل سعف النخيل لأخشاب حيث ان هناك ندرة في الغابات في جمهورية مصر العربية وتعتبر تلك الصناعة ثورة في صناعة الأخشاب في مصر،  واليوم في هذا المقال نقدم لكم شرحًا مبسطًا يعرفنا على صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل فتابعونا لتتعرفوا على التفاصيل.

اقرأ أيضا لمزيد من الإفادة: صناعة الخشب المضغوط من نشارة الخشب

صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل

في الآونة الأخيرة اتجهت العديد من المصانع لتحويل سعف النخيل إلى أخشاب تستخدم وتدخل في العديد من الصناعات الهامة وأصبح جريد النخل يستغل الاستغلال الأمثل له، فبدأوا في انتاج أنواع مختلفة من الأخشاب مثل خشب الأبلكاش والخشب الكونتر الخفيف والخشب الحبيبي أيضًا وتتم تلك الصناعة بأقل التكاليف.

كما نوضح أن هذا المشروع من المشروعات الصديقة للبيئة لأنه لا ينتج أيه مخلفات فحتى القطع الخشبية الصغيرة التي يتم تهذيبها يمكن جمعها وادخالها مرة أخرى في صناعة الأخشاب في مرحلة أخرى وبالتالي لا ينتج أي نوع من المخلفات تذكر.

أهم مزايا الخشب المضغوط والمصنوع من سعف النخيل

  • يتميز هذا الخشب بالعديد من المزايا المدهشة ومن أهمها أنه غير قابل للاشتعال وهذه ميزة كبرى لان الخشب بطبيعته يشتغل وتنتشر فيه النيران بشكل سريع لا قدر الله.
  • يتميز بقوة تحمل للضغط وقوة الانحناء والصلابة.
  • له مظهر خارجي مميز يعرف به عن غيره من أنواع الاخشاب المصنعة الأخرى.

لمشاهدة المزيد ننصحكم بقراءة: مشروع منفذ لبيع الخشب مربح + الموردين

خطوات صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل

  • المرحلة الأولى (تجميع جريد النخل وتخزينه)

تنتج النخلة الواحدة حوالي خمس وعشرون سعفة نخيل في السنة يتم قطعها وإزالة السعف من الجذع ثم تقطيعها إلى ثلاث قطع بشكل طولي ثم تأتي مرحلة تخزينها بطرق معينة للحفاظ عليها بخواصها لحين الاستخدام.

  • المرحلة الثانية (مرحلة الطحن والمعالجة والكبس والتبريد)

ويتم فرم تلك السعفات جيدًا من أجل الحصول على ألواح خشبية سليمة  حيث تتوقف جودة تلك الألواح من عدمها وفقًا لدرجة الفرم التي تتم للسعفات، ويقوم النجار باستخراج قطع الأخشاب ويقوم بتسيبيها ورصها بجانب بعضها وتجميع كل قطع اللوحات الخشبية الصغيرة ويقوم بعدها بعملية التقصيب والتي يُجمل ويهذب فيها القطع الخشبية ويضعها مكونًا لوحًا كبيرًا ويكون جاهزًا للكبس ويتم ذلك عن طريق جهاز الكبس، وبعد خروجه من المكبس تتم مرحلة التبريد عن طريق رشاشات بسيطة منتشرة تنثر المياه على  الخشب ويترك في الهواء حتى الجفاف ومن ثم نحصل على خشب مضغوط من سعف النخيل بشكل متميز يدخل في العديد من الصناعات مثل المكاتب وغرف نوم الأطفال والمقاعد الدراسية وغيرها من الصناعات الخشبية الهامة.

ننصحكم بالإطلاع على هذا المقال أيضًا: مشروع ورشة لنجارة الخشب من أنجح المشاريع

وفي النهاية نرجو أن نكون قد قدمنا لكم موضوعًا شاملًا ومفيدًا عن صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل، ووضحنا أهمية تلك الصناعة وكيفية ا لاستفادة من سعف النخيل واستغلاله الاستغلال الأمثل وكذلك وضحنا الخطوات التي تتبعها المصانع في صناعة تلك الأخشاب خطوة بخطوة،

ولا تنسوا مشاركته مع أصدقائكم ومعارفكم على مواقع التواصل الاجتماعي أو ترك تعليق أسفل المقال بعد قراءته، فكل ما تريد أن تعرفه عن صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل تجده في هذا المقال.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب