طريقة زراعة المانجو من الألف للياء بالخطوات

أشجار المانجو عبارة عن نبات مداري لذلك فإن زراعتها تصلح في المناطق المدارية وشبه المدارية وموطن أشجار المانجو الأصلي يقع في الهند، كما أنها أصبحت تزرع في بعض البلدان العربية، مثل مصر والسودان ونجحت زراعتها مؤخراً في جنوب السعودية بمنطقة جازان، وفي هذا المقال سنوضح لكم طريقة زراعة المانجو من خلال موقع صناع المال.

طريقة زراعة المانجو

طريقة زراعة المانجو

هناك مجموعة من الأمور الواجب معرفتها عند الشروع في زراعة أشجار حتى يتم زراعتها بشكل جيد للحصول على محصول سليم صالح للتناول الأدمي، وتتمثل هذه الأمور في الآتي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أفضل مواعيد زراعة شتلات المانجو

1- الضوء

تحتاج شتلات المانجو إلى التعرض لأشعة الشمس بشكل كبير، للقيام بعملية التمثيل الضوئي الذي تحتاجه أشجار المانجو لإتمام النمو.

2- التربة

  • تصلح زراعة المانجو في التربة الصفراء الخفيفة (الرملية)، على أن تكون هذه التربة غنية بالعناصر الغذائية وذات قدرة عالية على التصريف.
  • كما أنها زراعة المانجو تصلح أيضاً في الأراضي البركانية، والأراضي التي ترتفع بها نسبة الجير، والأراضي التي ترتفع بها المياه الجوفية.
  • فضلاً عن صلاحية زراعتها في الأراضي الحصوية لما تمتاز به بالتهوية الجيدة، ولكن بشكل عام يجب أن تكون التربة متعادلة الحموضة حتى يتم الحصول على إنتاج جيد.
  • ويتم تجهيز التربة لزراعة المانجو من خلال حرثها وتقليبها جيداً، حتى يتم التخلص من الحشائش وأي بقايا بالتربة.
  •  ومن ثم يتم تسويتها وتقسيمها إلى قطع ذات مساحات متساوية، وحول كل قطعة يتم غرس مصدات الرياح بأبعاد من متر ونص إلى متران.
  • بعد ذلك يتم خلط بقايا التربة الناتجة من الحفر بالسماد البلدي، بنسب متساوية ويتم الري بعد الغرس مباشرة.

3- درجة الحرارة

  • أفضل درجة حرارة يمكن أن تنمو بها أشجار المانجو تتراوح من 24 إلى 30 درجة مئوية، وأقصى درجة حرارة يمكن لأشجار المانجو تحملها هي 48 درجة مئوية.
  • كما أنها لا تتحمل انخفاض درجات الحرارة، فعند وصول درجة الحرارة إلى الصفر لبضع ساعات قد تعرض الأشجار الصغيرة إلى الموت، أما الأشجار الكبيرة فيمكن أن تتحمل حتى سالب 4 وسالب 6
  • ولتجنب الآثار السيئة، التي تتعرض لها أشجار المانجو عند تعرضها لانخفاض درجات الحرارة، يمكن عمل مصدات للرياح حول الحديقة مع مراعاة ريها بشكل جيد خلال هذه الفترة، لأن الري الجيد يساعدها على تحمل موجات البرد الشديد.

4- التسميد

  • يتم تحديد كميات الأسمدة بناء على تحليل التربة، للتعرف على درجة غناها أو فقرها بالعناصر المغذية، ومن ثم يتم تحديد كميات ونوعيات السماد المطلوبة.
  • وهناك الكثير من أنواع التسميد، التي يمكن استخدامها لتسميد التربة حتى يتم زراعة أشجار المانجو بشكل جيد، وعلى أكمل وجه ممكن وهما كالآتي:-

أولاً: التسميد العضوي

  • يعتمد هذا النوع من السماد على خلط السماد العضوي بالسماد السوبر فوسفات العادي، بمعدل 5 كيلو جرام من السوبر فوسفات لكل متر مكعب من السماد البلدي.
  •  وتتم إضافة هذا النوع للتربة خلال فصل الخريف، وحتى أوائل فصل الشتاء عن طريق خلطه مع التربة لأكبر عمق ممكن.

ثانياً: التسميد المعدني

ينقسم هذا النوع إلى أربع أنواع وهما كالآتي:

التسميد الآزوتي
  • يتم توزيعه على دفعات خلال الخمس سنوات الأولى من عمر الشجرة، حيث أنه لابد من توزيعه على ست دفعات في السنة الأولى، مع تقليل الدفعات كل عام إلى أن تصل إلى ثلاث دفعات في العام الخامس.
  • وبعد العام الخامس من عمر الشجرة، يمكن إضافة السماد دفعة واحدة في أوائل شهر مارس.
  •  ومع أشجار المانجو فإن أفضل سماد آزوتي يمكن استخدامه لها، هو سلفات الأمونيوم.
التسميد الفوسفاتي
  • يتم توزيعه على دفعتين خلال العام، ويتم إضافته في فصل الشتاء مع الأشجار الصغيرة، أما الأشجار المثمرة فيتم تسميدها مرة كل أربع أو خمس سنوات.
التسميد البوتاسي
  • يتم توزيعه بنفس طريقة توزيع التسميد الآزوتي، على أن يتم التسميد بالتبادل مع نوعي من التسميد (التسميد الآزوتي والتسميد البوتاسي).
محاليل العناصر الصغرى
  • يتم رش محاليل العناصر الصغرى من أربع إلى ست مرات، خلال السنة الواحدة.
  •  على أن تبدأ عملية الرش بعد مرور ستة أسابيع على الغرس، مع مراعاة أن يكون الرش كل شهر تقريباً.

5- الري

  • تتميز أشجار المانجو بتحملها للعطش، حيث أنها من الممكن أن تظل بدون ري لمدة ثمان أشهر.
  • إلا أنها في فترة الإثمار تحتاج إلى نسبة رطوبة متزنة، حتى لا تتعرض الثمار إلى السقوط المبكر.
  • تحتاج أشجار المانجو لري غزير عقب السدة الشتوية، وهى تقريباً في منتصف فبراير.
  •  وفي أوائل مارس يتم ري الأشجار رية أخرى، بعد الانتهاء من عملية التسميد الآزوتي.
  • ومن ثم يتم ري الأشجار حسب الحاجة للمياه، مع مراعاة الري أثناء اكتمال التزهير وعقد الثمار، حيث يتم إعطاء ريات خفيفة.
  •  وخلال شهري ديسمبر ويناير يجب تعطيش الأشجار، للعمل على تقليل التكتلات الزهرية.

6- كيفية رعاية أشجار المانجو

هناك مجموعة من النصائح التي لابد من اتباعها لرعاية أشجار المانجو بشكل جيد، وتتمثل هذه النصائح في الآتي:

  • ضرورة تسميد التربة بالأسمدة النيتروجينية.
  • تقليم أشجار المانجو عندما يصل عمرها إلى أربع سنوات، للتخلص من السيقان الضعيفة.
  • مراقبة الآفات والأمراض التي تصيب الأشجار والتعامل معها باستخدام مبيدات الآفات العضوية.

وفي ختام موضوعنا عن طريقة زراعة المانجو نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما قدمناه لكم من معلومات حول ذلك الموضوع.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب