قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس ، تسبب إعلان عن قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس حاله من الفرحة العارمة التي جابت أرجاء دولة تونس، وذلك لمساعدة النساء على القيام بدور فعال في الدولة عن طريق إقامة المشروعات الصغيرة، ومساعدتهم على توفير حياة كريمة ومشاركة أزواجهم وعائلتهم في النفقات والأعمال التي تقدم لهم، وسنعرض في “صناع المال“، تفاصيل قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع أيضًا: كيف أبدأ مشروع صغير مربح من الصفر بخطوات بسيطة

تعريف قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

يعتمد عدد كبير من المواطنين في تونس على القروض للمساعدة في تدشين مشروعات صغيرة وجديدة، وجاء إعلان وزارة المرأة والأسرة والطفولة، على توفير قروض للسيدات بتونس وخاصة الحاصلين على مؤهلات عليا من الشهادات الجامعية، وكذلك الحاصلين على شهادات المهنية، وذلك لمساعدتهم في توفير عمل لهم بإقامة أو المشاركة في بعض المشروعات الاستثمارية، والاستفادة من طاقتهم، بدلا من البحث عن فرص عمل غير متوفر لهم.

قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

– تعمل قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس بداية حقيقية لحل مشكلة البطالة التي يعانى منها عدد كبير من النساء في تونس، وخاصة الحاصلين على درجات جامعية كبيرة، ويمتلكون عدد كبير من المهارات العلمية والخبرات في مجال المشروعات الصغيرة، ولكن ليس لديهم أى أموال تساعدهم على استثمار طاقاتهم والاستفادة منها في مجال العمل.

– عملت بعض البنوك والجمعيات بتوفير قروض للنساء ولكن هذه القروض تكون بفوائد كبيرة تعد عائق يفرض عليهم، بحيث تزيد عن الأرباح التي يحققها في مشروعاتهم، لذلك فتسعى الدولة على توفير هذه القروض للنساء العاطلين بدون فوائد أو أقل الفوائد، وذلك لتحقيق التكافل الاجتماعي وتطوير دولة تونس واستثمار والاستفادة من طاقة المرأة المتعلمة في تونس بمختلف المجالات الحياتية.

أهمية توفير قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

تسعى العديد من النساء في تونس للبحث عن عمل مناسب لهم، لتوفير تكاليف الحياة وخاصة مع ارتفاع مستوى المعيشة، وزيادة الأسعار والأزمات الاقتصادية التي يعانى منها العالم كله، تحاول إثبات نفسها والاستفادة مما درسته خلال دراستها الجامعية أو المهنية، والاستفادة من قدرتها، لتوفير مبالغ مالية تعينهم على مساعدة أزواجهم في الإنفاق على الأسرة وعلى نفسها أيضا، بالإضافة إلى محاولة إثبات نفسها مغيرها من السيدات في الدول العالم والعربية بوجه خاص، نظرا لما تملكه النساء في تونس من مهارات ومقومات علمية وفنية تساعدهم على تنفيذ مشروعاتهم التي تتناسب مع قدراتهم واستغلال أوقات فراغهم، إلا أن هذه المشروعات تحتاج إلى مبالغ مادية كبيرة سواء في عمل دراسة الجدوى أو تنفيذ المشروع والإيدى العاملة وغيرها من مستلزمات إقامة المشروعات الصغيرة، لذلك يبحثون عن قروض للحصول عليها لمساعدتهم على تنفيذ ما يحلموا به.

– بدأ العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في نشر فكرة وأهمية القروض لمساعدة الشباب للعمل وعلى رأسهم النساء العاطلات لتوفير تكاليف تنفيذ أحد المشروعات التي تساعد في القضاء على البطالة سواء للنساء، أو توفير فرص عمل جديدة، والمساعدة في تطوير تونس والارتقاء بمستوى المعيشة للأفراد بها، عملت الدولة على البحث ودراسة كيفية تنفيذ وتقديم قروض للنساء العاطلات في تونس، بحيث تكون هذه القروض بالحد الأدنى للفوائد، وكذلك مع البعض منها بدون فوائد، مع توفر الشروط والقواعد التي يجب توافرها في النساء الذين سيحصلون على هذه القروض لبدء تنفيذ حلمهم بمشروعات جديدة وناجحة بتونس.

العبيدى تقدم قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

أعلنت نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة عن تقديم قروض للنساء العاطلات عن العمل بتونس ضمن برنامج” رائدة” وذلك لتوفير العائد الاقتصادي للنساء العاطلات من الحاصلين على الشهادات الجامعية، أو المهنية، وذلك لمساعدتهم على الارتقاء بمستوى المعيشة، وهذه القروض تكون عبارة عن خط تمويل مخصص من الوزارة بالتعاون مع التضامن لتقديم القروش للنساء وكل سيده ترغب الحصول على قرض لتحقيق مطالبهن.

وأشار الوزية أن هذه القروض تبدأ من مليون إلى 10 ملايين وبدون فوائد ويتم تسديد الدين بعد عام

وهناك بعض القواعد والشروط التي يجب أن تتوفر للسيدات للحصول على هذه القروض يجب تعريفها وتقديمها للوزارة للحصول على القروض وبدء تنفيذ العمل بها.

شروط قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

يوجد مجموعة من القواعد والشروط التي يجب الاتفاق عليها للحصول على القروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس، وذلك لضمان أن القروض يتم إعطائها لمستحقيها من السيدات الذين يبحثون عن توفير عائد اقتصادي لهم، والخدمة في تراب الوطن، بما يساعد على تطوير تونس، وتتمثل شروط برنامج رائدة المقدم للقروض وهى:-

  1. أن تكون السيدة حاصلة على شهادة جامعية أو شهادة تكوين مهني، وذلك لمساعدتها على تنفيذ واستغلال الأموال بما يفيد في تنفيذ المشروعات التي تعود عليها بأرباح لتسديد القرض مرة أخرى.
  2. أن تكون السيدة لديها فكرة وتقديم اقتراح ودراسة جدوى عن المشروع الذي سوف يتم تنفيذه وتستخدم الأموال في إطلاق هذا المشروع إمكانية التأكد من تنفيذه والاستفادة منه على أرض الواقع، والحفاظ على تقديم مشروعات تنموية تساعد على تطوير تونس وغير مخالفه للعقائد والقوانين الدولة.
  3. أن تكون المتقدمة في مرحلة عمرية تبدأ من 19 سنه وقبل 60 عامان وذلك لضمان أن يكون لديها طاقة ومجهود على الاستفادة من الأموال في مشروعات تفيد البلد.
  4. أن تكون السيدة لم تحصل على قرض ولم يتم سدادها من قبلن وذلك لأنها سوف تحصل على قرض بدون فائض وبدون أي تمويل ذاتي، بحيث يصل إلى 10 آلاف دينار لمده 6 شهور، بينما السيدات الحاصلات على الشهادات الجامعية فلهم الحق في الحصول على قروض تصل إلى أكثر من ذلك بحيث تصل إلى حدود 100 ألف دينار، وهو ما يعادل قيمة 20% من قيمة المشروع في شكل قرض بدون فوائض، وبذلك يساعد القروض على دفع المبادرة الاقتصادية النسائية والانتفاع بخدمات ، وذلك من خلال الاتصال بالمندوبية مع وزارة المرأة والأسرة والطفولة.

نُرشح لكم هذا الموضوع أيضًا: مشروع برأس مال 100 الف جنية

قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

– فعملت الدولة على تخصيص وسائل اتصال بين السيدات الذين يحاولون الحصول على قروض وذلك من خلال تخصيص موقع للوزارة على الانترنت، يتم وضع عليه كافة الشروط والالتزامات والخدمات التي تقدمها المبادرة للسيدات بهدف خدمتهم للوطن، مع تخصيص أرقام الهواتف للاتصال على الموقع الوزارة، كذلك تخصيص موقع الكترونى وكافة الوسائل التي تساعد السيدات في الحصول على قروض للنساء العاطلات في تونس.

إرشادات الحصول على قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس

يوجد مجموعه من النصائح والإرشادات التي يجب على النساء العاطلات قبل محاولة تقديم طلب للحصول على قروض لمساعدتهم على تنفيذ مشروعات بالدولة ضرورة، التفكير في المشروع الذي سوف يستثمروا فيه القرض.

والتأكد من أن الفكرة قابلة للتنفيذ وسوف تعود عليهم بأرباح وليس خسائر، لمساعدتهم على الحصول على عائد اقتصادي للمساعدة في ارتفاع مستوى المعيشة، مع مساعده على تسديد القرض في مواعيدها منعا لتعرضها لأي مساءلة قانونية والاستفادة من مهاراتهم العلمية وخبراتهم الإقتصاديه في إدارة الأموال بشكل استثماري جيد.

وفي النهاية يجب التأكيد أن قروض للنساء العاطلات عن العمل في تونس من أهم القروض التي حصلت على شعبية وتحقيق حلم الآلاف من السيدات بتونس في تحقيق عائد اقتصادي.