جيف بيزوس مؤسس أمازون يتربع على عرش أثرياء العالم

مؤسس أمازون هو ” جيف بيزوس  Jeff Bezos ، المولود في 1964 والذي تم تتويجه عالمياً كأغنى رجل في العالم بثروة تقدر بتسعين مليار دولار

وهو صاحب ومؤسس موقع أمازون العالم الذي يعد الأشهر والأكبر على الإنترنت كموقع متخصص في البيع الإلكتروني.

فهذا الموقع يقدم العديد من المنتجات والسلع من كل الأنواع
وللذين لا يعلمون فمتجر أمازون الإلكتروني ليس له وجود في الواقع
وإنما فقط له عدة مخازن يتم فيها وضع المنتجات عندما يتم طلبها من المستخدمين ثم شحنها إلى منازلهم أو إلى الشركات
فما السر الذي جعل من جيف بيزوس وهو لا يزال في منتصف العمر يحتل تلك المكانة بهذه السرعة.

نقدم لكم هذا المقال ونحن نعلم تمام العلم أن من بين القراء آلاف مثل ” جيف ” بل وأفضل منه وقد يحققون أكثر ما حققه.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أفضل 9 خطوات والأكثر فاعلية في تحقيق النجاح والثراء (طرق مجربة)

الحياة الشخصية لجيف بيزوس مؤسس أمازون

جيف هو الإبن الوحيد لأمه وأبيه البيولوجي فقد إرتبطت والدته بوالده في سن المراهقة
وسرعان ما إكتشفت إنها لم تحسن الإختيار فتركت والده وإنتقلت بجيف إلى مكان آخر لتقوم بتربيته

وبعد ذلك تزوجت والدته برجل آخر إستطاع أن يحتضن جيف ويعطي له لقب العائلة وأصبح هو الوالد الحقيقي لجيف ومن قام بتربيته.

وكان جيف طفلاً عادياً في مراحل دراسته ولكنه في المرحلة الثانوية إستطاع أن يحصل على منحة دراسية
أهلته للدخول إلى كلية الهندسة قسم كمبيوتر وتخصص في البرمجيات
ولكن هذه الدراسة لم تكن هى حلمه الذي يسعى إليه، فقد كان مغرم بعلوم الفضاء وكل ما يتصل به.

وتخرج جيف من الجامعة ثم عمل كعامل تنظيف في سلسلة مطاعم ” ماكدونالدز ”
حتى إنه يقول أن أول يوم له في المطعم قام بتنظيف حوائط كثيرة كان عليها الكثير من الكاتشب
وبعد ذلك ترك المطعم وعمل في وظائف كثيرة
حتى إنه وصل إلى أن يكون نائب رئيس ” بانكرز تراست ” وكان أصغر من تولى هذا المنصب.

فقد حصل عليه وهو في عمر ستة وعشرون عام، وقد عمل أيضاً في مجال البورصة
لكن كان في داخله دائماً شئ يقول له أن هناك شئ تستطيع أن تبدع وتعطي فيه أكثير من كل تلك الوظائف
وبعد تفكير عميق عاد إلى قريته وقرر أن يبدأ مشروع حياته الذي كان في ذلك الوقت أي عام 1995 ضرباً من الخيال.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

لأن كانت فكرته ببساطه هى العمل من خلال موقع له مواصفات خاصة متخصص في البيع والشراء.
وقد عمل جيف على السعي لإقناع كثير من المستثمرين لكي يقدموا له الدعم لعمل مثل ذلك الموقع
لكن فكرته لم تلاقي القبول لدى رجال الأعمال وأصحاب الشركات.

فما كان من والدته ووالده بالتبني إلا أن يقدموا له مبلغ من المال يستطيع من خلاله تعيين ما يحتاج إليه من مبرمجين
لكي يصمموا الموقع ليتناسب مع طبيعته كمتجر الكتروني.
وبعد خمس سنوات والتفكير في جميع الخدمات التي من الممكن أن يقدمها الموقع والتي لم يسبق له مثيل في أي موقع آخر.

مثل تصوير المنتجات بطريقة معينة وجديدة وحرفية إبراز المواصفات الخاصة بها وخدمة التوصيل إلى البيت
إنطلق موقع أمازون ويعد أول موقع مبرمج لإستخدام بطاقات الإئتمان والفيزات.
وفي عام 2001 إنهالت على جيف عروض من المستثمرين من كافة أنحاء العالم
لكي يتم التعاقد مع الموقع لعرض السلع والخدمات وكل أنواع المنتجات.

والجدير بالذكر أن فكرة جيف في الأساس كانت فقط لبيع الكتب الإلكترونية القديمة
لكن مع تغيير الظروف تغيرت الفكرة حتى أصبحت أشهر موقع على الإنترنت.

كيف يصنف جيف بيزوس في عالم الأثرياء

يعد جيف من أثرياء الإنترنت فقد إستطاع أن يجني ثروة تقدر بعشرين مليار دولار ونصف فقط من خلال العمل أون لاين

هذا غير تصنيفه بصفة عامة في عالم المال بثروة أخرى تقدر بتسعين مليار دولار، وبتصدر جيف قائمة أغنى رجل في العالم

فإنه يطيح بـ ” بيل جيتس ” الذي كان يتصدر قائمة أغنياء العالم لمدة لا تقل عن عشرين عام
وهذا ما ذكرته قائمة أغنياء العالم ” بلومبرج وفوربس

» لمزيد من المعلومات اقرأ: 8 أفكار ستساعدك على تحقيق حلم الثراء

العوامل التي أدت لنجاح موقع أمازون

  • الفكر الجديد والإبتكار الدائم منذ بداية الفكرة لإنطلاق الموقع حتى يومنا هذا، فقد إبتكر الموقع فكرة القارئ للكتب ” Kindle
    وكذلك قيام ” Robots ” في تجهيز الطلبيات
    كما إستخدم طائرات بلا طيارين في توصيل الطلبيات إلى المستخدمين، ويذكر أن حالياً هناك نظام سوف يقوم بإطلاق متاجر فيزيائية ذكية.
  • رضا العميل هو الغاية التي يسعى إليها الموقع، فقد يحدث أن يصل منتج بالخطأ يختلف عن ما قام بطلبه المستخدم
    فقانون الموقع يتيح أن يحتفظ المستخدم بالمنتج الذي وصله بالخطأ مع المنتج الصحيح بدون أن يدفع شئ
    وقد يعيد لك الموقع ما دفعته من مال كإعتذار عن الخطأ.

» نرشح لك قراءة: 6 أشياء إذا فعلتها لن يحقق لك مشروعك الثراء

  • موقع أمازون هو الموقع الوحيد الذي يقوم فيه مؤسسه ” جيف بيزوس ” بقراءة والرد على أي شكوى من المستخدمين
    حتى يصل إلى أعلى مستوى من الراحة للمستخدم.