طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف

السيرة الذاتية هي أول تعارف بين المُتقدِم على العمل وصاحب العمل لذلك يجب أن نُدرك مدى أهميتها وتأثيرها من أجل القبول لعمل المقابلة الشخصية أو استبعاده.

فالسيرة الذاتية تُعبر عن الشخص وهي مثال له ولقدراته وما يتمتع به من شهادات ودورات تدريبية أو خبرات سابقة له، ولذلك سنقدم لكم عبر موقع “صناع المال” طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف.

طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف

لمعرفة طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف بشكل جيد ومحترف يجب عليك اتباع النقاط التالية عند كتابة السيرة الذاتية:

1- شروط أساسية في كتابة السيرة الذاتية

هي تلك الشروط التي تؤهلك للمقابلة الشخصية من أجل التوظيف والتي نُطلق عليها المقابلة الشخصية.

كما تحدثنا سابقاً فالسيرة الذاتية يُحدد على أساسها صاحب العمل هل سينتقل المُتقدِم للعمل إلى المقابلة الشخصية أم يُستبعد لذلك يجب أن نطرح سؤالاً وهو كيف تكون السيرة الذاتية جيدة حتى أحظى بفرصة، وأحقق حلمي بالالتحاق بهذه الوظيفة؟

  • الشكل العام يجب أن يكون مُنسق بحيث تكون خطوطه ذات درجة واحدة.
  • مذكور بها البيانات الشخصية كالاسم، والسن، والحالة الاجتماعية، والدوارات، والشهادات بشكل صحيح وكامل.
  • مراعاة التدقيق اللغوي لها، فلا يصح وجود أخطاء بها فهذا يعكس انطباع غير مناسب.
  • نبدأ بالترتيب أولاً بذكر الشهادات الأقدم فالأحدث.
  • يجب ألا نغفل الخبرات السابقة التي قد حصلنا عليها، من الوظائف السابقة إن وُجِد نظراً لأهميتها بل تتفوق أهميتها على الشهادات الأكاديمية مع ذكر الجهات التي سبق العمل بها.
  • يجب ترك وسائل الاتصال الخاصة بك أو البريد الإلكتروني، في حال الرغبة بالاستفسار أو السؤال عن المُتقدِم، أو الوصول له لإخباره بأنه قد تم ترشيحه للوظيفة.
  • في ظل التطور الهائل والسريع للتكنولوجيا، أصبح من المهم ذكر الدورات التي حصلنا عليها، أو براعتنا في مواكبة التطور الذي أقتحم كل المجالات وكل الصناعات.
  • ذكر الهوايات والمهارات التي يتمتع بها.
  • يجب أن نُراعي الدقة والوضوح في كتابة السيرة الذاتية، لأن هذا تسويق لك لدى صاحب العمل والتعارف الأول، ويجب أن تنال إعجابه حتى تحظى بفرصة.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: ماذا تكتب في السيرة الذاتية

» اقرأ أيضاً: ماذا تكتب في المهارات في السيرة الذاتية

2- مراعاة بعض النقاط في السيرة الذاتية

  • الدقة وعدم تضخيم الخبرات والشهادات بل الالتزام بالصحيح فقط.
  • كتابة كافة البيانات الشخصية وذكر اسم شخص أو شخصين، ممن تستطيع الحصول على توصية منهم ويُفضل من العمل السابق، ويتم الحصول على موافقة منهم أولاً قبل استخدام اسميهما، حتى لا تحدث مشكلة أثناء التواصل معهم للسؤال.
  • الجدية في البيانات ووسائل الاتصال، فالبريد الإلكتروني يجب أن يكون لائقاً وعملياً.
  • أن تحتوي على صفحة واحدة حتى تكون سهلة للقراءة، فالمهم أن تجذب انتباه صاحب العمل حتى يضعها في مكان خاص، وتكون لديه الفرصة للرجوع إليها للمفاضلة بين غيرها أو التواصل المباشر.
  • ذكر العمل التطوعي إن وُجِد والخبرات الميدانية والاجتماعية.
  • توضيح التطورات التي حدثت بعد العمل التطوعي، أو التي اكتسبتها من الخبرات السابقة.
  • مراجعة السيرة الذاتية كاملة بعد كتابتها سواءً لغوياً، أو في الشكل الخارجي لها من حيث التنسيق.

» نرشح لك أيضاً قراءة: كلمات وعبارات تتكرر في السير الذاتية المميزة

3- أخطاء يجب تجنبها عند كتابة السيرة الذاتية

  • أن نُرسلها إلى جهات كثيرة برسالة محددة.
  • إغفال وسيلة التواصل الثابتة أو البريد الإلكتروني.
  • كتابة المرتب المرغوب فيه داخل السيرة الذاتية، من الأخطاء الشائعة
  • عدم توضيح محتواها فتُهمل أو تُنسى.
  • عدم استخدام الفقرات الطويلة، مما يؤدي إلى إهمالها بل يجب أن تكون موجزة وتؤدي الغرض كذلك.
  • أخذ سير قديمة جاهزة والاكتفاء بتعديل البيانات والشهادات فقط، وهذا خطأ بل يجب كتابة السيرة الذاتية الخاصة من البداية وكتابة البيانات والشهادات والمهارات بشكل صحيح.
  • السيرة الذاتية هي المرآة للمُتقدِم للعمل فيجب أن تكون مثالاً مُشرِفاً وحقيقياً له، فعدم الالتزام بالمصداقية في كتابة السيرة الذاتية يعود على الشخص بالضرر وقد تضيع فرصته الحقيقية بذلك، فقد تنخدع الجهة في البداية لكن عند استلام العمل تنكشف الحقيقة.

وفي ختام موضوعنا عن طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف فكل ما علينا للحصول على سيرة ذاتية جيدة هو الالتزام بالمنطقية والجدية والمصداقية والوضوح في محتواها والمعلومات التي بداخلها، والتدقيق اللغوي والتنسيق الجيد للشكل الخارجي لها.