كيفية تربية الحمام البلدي في المنزل

يتميز الحمام البلدي بسهولة تربيته في المنزل كما أنه يتميز بقدرته على مقاومة الأمراض وتحمل ظروف الجو الصعبة، فضلاً عن أن تكلفته منخفضة مقارنة بأنواع الطيور الأخرى حيث أن الحمام يعتمد في غذائه على ما يلتقطه من الخارج أثناء تجوله في الحقول المجاورة، ومن هنا فسنوضح لكم كيفية تربية الحمام البلدي في المنزل من خلال موقع “صناع المال”.

كيفية تربية الحمام البلدي في المنزل

كيف نربي الحمام في المنزل

يعد مشروع تربية الحمام البلدي في المنزل من المشاريع المربحة التي تتميز بعدم احتياجها إلى كثير من الخبرة أو الأيدي العاملة، فمن الممكن أن يقوم شخص واحد بتربيته دون الاستعانة بأحد مما يوفر الكثير من رأس المال.

وعند الشروع في تربية الحمام البلدي في المنزل فإنه يوجد بعض الخطوات التي يجب إتباعها، حتى يتم تربية الحمام بطريقة سليمة ولضمان الحصول على ربح وفير من هذا المشروع، وتتمثل هذه الخطوات في الآتي..

» نشرنا موضوع من قبل عن نفس الموضوع يمكنك قراءته: تربية الحمام البلدي في البيت

1- تجهيز المكان المناسب لتربية الحمام

  • في بداية الأمر يتم تجهيز عدد من الأبراج، ويتم وضعها على سطح المنزل وهذه الأبراج عبارة عن صف من الصناديق الفارغة يتم رصها بجانب بعضها البعض.
  • ويتم تثبيت هذه الأبراج جيداً بحيث تظهر كما لو كانت جسم واحد.
  • كما أنه من الممكن أيضاً تنفيذ عش بسيط يوضع بداخله بيوت للحمام.
  • ومن الضروري مراعاة اتساع المكان وتوفير التهوية الجيدة للحمام مع مراعاة وصول أشعة الشمس إلى داخل العش أو الأبراج، وذلك حفاظاً على صحة الحمام فضلاً عن الحصول على إنتاج أفضل للحمام.
  • بعد ذلك يتم تجهيز عدد إضافي من العشش الفارغة حتى تستطيع أنثى الحمام أن تضع بيضها بداخلها.
  • وهذه الخطوة في غاية الأهمية وذلك لأن أنثى الحمام تبيض مرات عديدة في السنة الواحدة.
  • وعند توافر مكان إضافي يتسع لوضع كل كمية البيض فإن إنتاجية الحمام تتضاعف وتزيد بشكل واضح طوال فترة معيشتهم لذلك يجب مراعاة ذلك.

2- إحضار الحمام

بعد الانتهاء من تجهيز عشش وأبراج الحمام يتم شراء مجموعة من أزواج الحمام البلدي، ويفضل أن يكون أقل عدد لأزواج الحمام ثلاثة فأكثر ويراعى التأكد من وجود ذكر وأنثى في كل زوج وكذلك الحرص على إحضار زغاليل بنيتها قوية.

3- إطعام الحمام

  • يعتمد الحمام البلدي في طعامه على العديد من العناصر الغذائية التي تتمثل في الحبوب الصغيرة أو الخبز الجاف أو المبلل وحبات الأرز والعدس والذرة والشعير وهي لازمة لنمو الحمام بشكل سليم.
  • ويتم إطعام الحمام عن طريق رش كمية من الحبوب، أو الخبز على الأرض حتى يقوم الحمام بالتقاطها بكل سهولة بمجرد رؤيتها.
  • ومن الضروري أيضاً في تربية الحمام الحرص على إعطاءه نسبة معينة من الأملاح يقوم بتحديدها الطبيب البيطري، وذلك لأن انخفاض نسبة الأملاح يؤدي إلى حدوث مشاكل سلبية على الحمامة الأم والأطفال حديثي الولادة.
  • كما أن زيادة نسبة الأملاح تؤدي إلى إصابة الحمام بالتسمم الذي قد يؤدي إلى وفاة الحمام.
  • ويراعى عند إدخال الزغاليل في العش وضع كمية كافية من الطعام لها وخاصةً في بداية فترة التربية، وذلك حرصاً على بقائها وعدم فرارها.
  • ويتم وضع الطعام للحمام مرتين في اليوم الواحد على أن تكون مرة منهم في بداية الصباح والأخرى في وقت الغروب.

4- توفير الماء للحمام

  • إن تناول الحمام للكميات المناسبة من الماء تحافظ على جسمه بالكامل ابتداءً من العيون والريش وصولاً بالقدمين.
  • كذلك لابد من توفير أوعية من الفخار لوضع المياه بها، مع مراعاة أن تكون هذه الأوعية بعمق متوسط حتى يتمكن الحمام من الدخول والخروج بسهولة.
  • ويتم وضع الأوعية في أماكن متفرقة حتى يتمكن جميع الحمام من الوصول إليها بسهولة.
  • كما يراعى أيضاً الاهتمام بنظافة الأوعية وتغيير المياه باستمرار حتى لا يؤثر ذلك على صحة الحمام.

5- عزل الزغاليل في البداية

في بداية الأمر لابد من القيام بحبس الزغاليل في عشش خاصة لمدة يومين على الأقل، حتى تتعرف الزغاليل على مكانها الجيد، وتبقى به دائماً وبعد ذلك يتم إخراجها للطيران ثم تعود للمنزل مرة أخرى.

نصائح من صناع المال يجب اتباعها عند تربية الحمام البلدي في المنزل

  • الحرص على غسيل أواني الشرب يومياً للوقاية من الأمراض مثل السالمونيلا وأمراض الجهاز التنفسي.
  • لابد من الحرص على نظافة المكان المستخدم في تربية الحمام باستمرار، وذلك حفاظاً على صحة وسلامة الحمام.
  • الحرص على توفير مواد التحديق مثل الجرش والفحم والخلطات الجاهزة وذلك لأهميتها للحمام خاصة أثناء موسم التزاوج.
  • ضرورة الاهتمام بتنظيف العيون جيداً.
  • ضرورة الحرص على توفير عنصري الإضاءة والتهوية داخل مكان التربية.
  • ضرورة أن يكون الحمام سليم ونشيط ولا تظهر عليه أي تشوهات أو أمراض عند شراءه.
  • إذا ظهرت علامات الإصابة بالأمراض على أياً من الحمام يجب عزل الحمامة المصابة عن الحمام الأخر السليم حتى لا تنتشر العدوى بينهم.
  • من الضروري أيضاً أن يقوم مربي الحمام بتعلم الحقن حتى يستطيع علاج الحالات المرضية الشديدة بالحقن مباشرة.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: كيف نربي الحمام في المنزل ؟

» اقرأ أيضاً: مشروع تربية الحمام بالمنزل وعلى الأسطح برأس مال محدود

وفي ختام موضوعنا عن كيفية تربية الحمام البلدي في المنزل فيجب الاستعانة بالأطباء البيطريين في حالة ظهور أي مشاكل مفاجئة أو غير معتادة على الحمام.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب