fbpx

كيف تتخذ قرار مصيري في حياتك

تعتبر خطوة اتخاذ القرار من أصعب الخطوات التي يمر بها العديد من الأشخاص، حيث إنها تضع الإنسان في حيرة شديدة من أجل التوصل لأفضل هذه القرارات، واتخاذ القرار الصائب يحتاج إلى الأمور والجوانب التي يجب الاعتماد عليها.

وسنقدم لكم عبر موقع “صناع المال” كيف تتخذ قرار مصيري في حياتك مع عرض مفصل لأهم 13 خطوة يجب اتباعهم لاتخاذ القرار.

كيف تتخذ قرار مصيري في حياتك

عند الشروع في اتخاذ أيًّا من القرارات المصيرية التي يتوقف عليها جزء كبير من حياة الإنسان لابد من اتباع بعض الخطوات التي تساعد الإنسان في الوصول لأفضل القرارات، وتتمثل هذه الخطوات في الآتي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: مفهوم تطوير الذات وكيفية بناء الشخصية

1- البعد عن القلق والتوتر

يعتبر القلق والتوتر أحد أهم العوامل التي تعكر صفو الحياة والتي تعمل على تعقيد الأمور بصورة كبيرة، الأمر الذي ينعكس بصورة عكسية على صحة الإنسان النفسية والعقلية والجسدية، لذلك فإنه لابد من الحرص عند اتخاذ القرار السليم البعد عن القلق والتوتر حتى يتوصل الإنسان لأفضل القرارات.

2- عدم الندم

من الأمور المهمة والضرورية، التي يجب على الإنسان أن يعتمد عليها عند اتخاذ أحد القرارات المصيرية في حياته البعد عن الندم وعدم التفكير في الماضي فكل ما عليه فقط أن يتعلم من أخطائه التي وقع بها في الماضي ويعمل على تطويرها وتحسينها؛ حتى يتفادى الوقوع بها مرة أخرى عند اتخاذه لقرار مصيري أخر.

3- الراحة النفسية

تعتبر الراحة النفسية من أهم العوامل التي من الممكن أن يعتمد عليها الإنسان عند قيامه باتخاذ قرار مصيري هام في حياته، حيث إن الراحة النفسية تعطي للشخص انطباع وأفكار عن الموضوع المقبل عليه ونظرة ثاقبة يتوصل لها بإدراكه الحسي الذي لا يفهمه من حوله في كثير من الأحيان.

4- التركيز على الوقت الحاضر

حيث إنه من المفضل أن يقوم الإنسان بالتركيز على القرار اللحظي عند اتخاذه للقرار وعدم التفكير الزائد في نتائج هذا القرار المستقبلية؛ لأن هذا من أكثر الأمور التي تعمل على تشويش أفكاره وإبعاده عن الهدف وعلى الرغم من هذا فإنه عليه ألا يهمل العواقب المستقبلية بل عليه التفكير بها بشكل معقول وعدم التهويل بها.

5- التمهل وعدم التعجل

إن اتخاذ أحد القرارات المصيرية في حياة الإنسان لابد أن يتم التعامل معها بشكل عقلاني وواعي؛ حتى يتمكن الإنسان من جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات التي تتعلق بالموضع المقبل عليه، بالإضافة إلى منح العقل وقت كافي للتفكير في الموضوع حتى يتم التوصل لأنسب وأفضل القرارات.

» نرشح لك أيضاً قراءة: العوامل المؤثرة في القرار الشرائي للمستهلك (العوامل الداخلية والعوامل الخارجية)

6- استشارة الآخرين

من أهم عوامل التي تساعد الإنسان على اتخاذ قرار مصيري في حياته هو استشارة الآخرين ممن مروا بتجارب مشابهة له، على أن يكون هؤلاء الأشخاص يتمتعون بخبرة وحكمة في اتخاذ قرارتهم.

7- وضع خطة زمنية للوصول إلى القرار

من أهم فوائد وضع الخطة الزمنية عند اتخاذ القرار هي إتاحة الوقت للأفراد للتفكير بشكل جيد في الموضوع المقبل عليه، بالإضافة إلى تجهيز أدوات القرار على الشكل الأمثل فمثلاً عندما يريد أحد الأشخاص أن يأخذ قرار بشأن شراء منزل فعليه دراسة الأمر جيدًا، ثم يقوم بتجهيز المال الكافي اللازم لشراء المنزل وتحديد مكان المنزل المناسب له ولظروف حياته الخاصة.

8- صلاة الاستخارة

تعتبر صلاة الاستخارة من أهم الخطوات، التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص عند الشروع في اتخاذ قراري مصيري يتعلق بهم، فقبل أي شيء لابد من استخارة الله سبحانه وتعالى، فإذا كان الأمر خير فسوف يوفقه الله فيه وإن كان شرًا فسوف ينبهه الله لذلك.

9- الثقة والهدوء

عندما يريد الإنسان اتخاذ أياً من القرارات المصيرية في حياته فعليه أن يتسم بالثقة والهدوء تجاه هذا الاختيار، حيث إن الإنسان عليه أن يعتمد على تجاربه وخبراته السابقة بكل هدوء للتوصل إلى أفضل القرارات التي تناسبه.

10- التحلي بالصبر

من الأمور الضرورية عند اتخاذ القرارات المصيرية هو التحلي بالصبر والتأني حيث إن عندما يصبر الإنسان أكثر عندما يجمع معلومات أكثر حول القرار.

11- عدم الخوف

قد لا يتمكن الإنسان من اتخاذ بعض القرارات المصيرية في حياته وذلك يعود إلى خوفه من أحد الأمور التي تعيق تقدمه في اتخاذ القرار، فعلى الإنسان في مثل هذه الحالة أن يقوم بتحديد الأمر الذي يخشاه ووضع بعض من الاحتمالات التي من الممكن أن تحدث عند قبوله بهذا الأمر الذي يخشاه.

 فعلى سبيل المثال إذا أراد شخص أن يقوم بتغيير مهنته إلا أنه متخوف من أن دخل هذه الوظيفة أقل من دخله الحالي ولكن بيئة العمل الجديد أفضل من عمله الحالي، فعليه أن يقوم بعمل دراسة عميقة لتأثير انخفاض الدخل على حياته والتعرف على كيفية التعامل مع هذا الوضع الجديد.

12- البعد عن الأشخاص المترددين

في هذه المرحلة يجب على الإنسان أن يبتعد عن الأشخاص المترددين في قراراتهم؛ لأنهم سوف يؤثروا عليه بالسلب نحو اتخاذ قراره حيث إن هؤلاء الأشخاص سوف يجعلوا الإنسان في حيرة من أمره دائمًا.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: كيف تكون إداري ناجح في عملك

13- البعد عن السلبية

لابد من الابتعاد عن السلبية حيث إنه يجب على الإنسان ألا يترك الأمور تسير بمفردها دون أن يتخذ فيها قرار، بحجة أن ما سوف يحدث مكتوب مسبقاً وأن قراره لا يفيد بشيء، فهذا تفكير سلبي وخاطئ ويسبب الكثير من المشاكل فيما بعد.

وفي ختام موضوعنا عن كيف تتخذ قرار مصيري في حياتك فكل ما عليك هو تطبيق وتنفيذ كل الخطوات السابق ذكرها قبل اتخاذ القرار حتى لا تشعر بالندم لاحقاً.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب