كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة

كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة ، البورصة تعد من الأشياء التي يجهلها الكثير من الأشخاص، وفي حالة رغبة الشخص في التعامل مع البورصة والمضاربة بها، فيجب أن يتعلم الكثير والكثير من القواعد، بالإضافة إلى ضرورة متابعة أسواق البورصة العالمية بشكل لحظي، حيث أن أي تغيرات تحدث تؤثر بالإيجاب أو السلب على أموالك بها، وفي هذا المقال نقدم لكم كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة من خلال موقع صناع المال

ما مفهوم البورصة

كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة

  • البورصة تعرف على أنها السوق الخاص بالأوراق المالية، حيث أنه يعمل على جمع وتداول كل من السندات والأسهم والأوراق المالية.
  • والبورصة تمكن الشركات المستثمرة بها من القياد بدعم رأس المال من خلال إعطاء المستثمرين جزء من الملكية.
  • كما يشار إلى البورصة على أنها الأسواق التي يوجد بها تبادل للأوراق المالية وذلك في حدود بلد أو منطقة بعينها، ويعتمد ذلك على السعر أو القيمة الخاصة بالأسهم.
  • كما يمكن تعريف البورصة على أنها ذلك النشاط الذي يقوم على عملية الشراء والبيع للسهم وذلك في نطاق محدد للأسعار.

ولمزيد من التفاصيل حول البورصة وكيفية عملها اقرأ الموضوع الآتي: ما هي البورصة وكيفية عملها – الدليل الشامل

ما هي مؤشرات البورصة

  • تعتمد تجارة الأسهم بالأسواق العالمية على عدد من العوامل الهامة، وأهم هذه العوامل هو القيام بدراسة المؤشرات المعتمدة على دراسة أسعار الأسهم بالأسواق العالمية بصفة يومية.
  • مؤشر البورصة هو عبارة عن مؤشر قياس سعر الأسهم على أساس يومي في السوق بصفة عامة، والمؤشرات هي مجموع أسعار الأسهم مضروباً في حجم الشركة بالسوق.
  • يكون هذا المؤشر موجباً عندما يكون عدد الأسهم التي قد ارتفع سعرها تزيد عن عدد الأسهم التي قد انخفض سعرها أثناء نفس اليوم، ويكون المؤشر سالباً عندما يكون عدد الأسهم التي قد انخفض أسعارها أكبر من عدد الأسهم التي قد ارتفع أسعارها.
  • وتعتبر مؤشرات الأسهم من أهم المقاييس المعتمد عليها في تداول الأسهم، حيث أنه يحسب ارتفاع وهبوط السوق على أساس تغير مستوى المؤشرات بالنقطة.
  • تقيس مؤشرات الأسهم بالأسواق المالية مستوى أسعار مجموعة من أسهم الشركات المتداولة، وذلك عن طريق أخذ عينة من تلك الأسهم ودراستها، حتى يمكنها عكس حالة السوق.
  • تختلف المؤشرات في طريقة عملها، فبعض هذه المؤشرات يقيس حالة السوق بشكل عام مثل مؤشر ستاندرد آند بورز 500، ومؤشر داو جونز الصناعي، والبعض الأخر تقيس قطاع ما بصفة خاصة وليس بشكل عام، مثل مؤشر ستاندرد آند بورز لصناعة الخامات، ومؤشر داو جونز لصناعة النقل.
  • هذه المؤشرات لها أهمية كبيرة في دراسة حالة السوق، وللتعرف على الإتجاه الصاعد والهابط لتحديد نقاط الدخول ولتنفيذ العمليات الخاصة بالشراء والبيع.
  • مؤشرات الأسهم لها علاقة بالوضع الإقتصادي الحالي، حيث تتنبأ بحالة الإقتصاد المستقبلية قبل أن يحدث أي تغيير بأسعار الأسهم في مدة زمنية محددة.
ننصحك بقراءة:  طريقة حساب الشموع اليابانية

مؤشرات الأسواق العالمية التي يتم تداولها على منصة آفاتريد

  • مؤشر ستاندرد آند بورز 500.
  • مؤشر ناسداك 100
  • كمؤشر راسيل 2000
  • مؤشر داو جونز الصناعي 30
  • مؤشر فوتسي البريطاني 100
  • مؤشر كاك الفرنسي 40
  • مؤشر داكس الألماني 30
  • مؤشر هانغ سينغ الصيني.
  • مؤشر نيكي 225
  • مؤشر ايبكس الأسباني 35
  • مؤشر يورو ستوكس 50
  • مؤشر الدولار.
  • مؤشر 20 السويسري.
  • مؤشر 200 asx
  • مؤشر aex الهولندي.
  • مؤشر بورصة ميلانو 40.
  • مؤشر بورصة أستراليا 200

كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة

كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة

  • في حالة القيام بالمضاربة في البورصة فإنه يجب عليك أن تتابع المؤشرات العالمية للبورصة بحيث تتعرف على الأحداث التي تدور حولك.
  • التعرف على المؤشر الخاص بالأسواق العالمية هو حرارة السوق، حيث أن الشخص من خلال هذه المؤشرات يتمكن من التعرف على مستويات السوق وذلك في حالة الإنخفاض أو الإرتفاع.
  • ويتم حساب هذا الإرتفاع والإنخفاض على حسب التغير الذي يحدث للمؤشر بالنقطة.
  • كما يتم التعرف على التغيرات في المؤشرات من خلال قياس المؤشرات في أسواق الأوراق، بحيث يتم إختيار نموذج معين بحيث يقوم هذا المؤشر بقياس الحالة التي عليها السوق بشكل عام.
  • ويجب متابعة مؤشرات الأسواق العالمية المعمول بها، والتي يتم متابعتها من خلال عدد من المواقع ومنها:
  • https://www.fxnewstoday.ae/international-markets/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D9%8A.
  • https://www.mubasher.info/international-indices.
  • https://sa.investing.com/indices/world-indices.

والمؤشرات العالمية هي:

  • مؤشر داو جونز: هو المؤشر الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية، ويشمل هذا المؤشر على 30 شركة موجودة في السوق الأمريكي.
  • مؤشرستاندرد آند بورز: يعتبر هذا المؤشر واحد من أشهر المؤشرات الموجودة في الأسواق الأمريكية، ويعتبر الوجهة الأساسية للشركات وذلك لأنه يشمل على عدد شركات أكبر، بالإضافة إلى أنه هو أمثل مؤشر للتعبير على حالة السوق.
  • مؤشر ناسداك المركب: وهذا المؤشر يشير إلى الأسهم الخاصة ببورصة ناسداك في أمريكا.
  • مؤشر :Nikkei 225 هذا المؤشر خاص بدولة اليابان ويشمل على 225 شركة في بورصة طوكيو.
  • مؤشر CAC 40: يشمل على 40 شركة في بورصة باريس.
  • مؤشر XETRA DAX: يشمل هذا المؤشر على 30 شركة والتي توجد في بورصة فرانكفورت.
  • مؤشر BSE Sensex: أحد المؤشرات العالمية والذي يشمل على 30 شركة موجودة في بورصة مومباي.
  • مؤشر SSE: أحد المؤشرات التي يشير إلى التغيرات في بورصة شنغهاي.
  • مؤشر Straits Times: مؤشر يشمل على 50 شركة كبرى والتي توجد في بورصة سنغافورة.
  • مؤشر EGX 30: وهو المؤشر الرئيسي في مصر ويشمل 30 شركة.
  • مؤشر مؤشر FTSE DIFX: وهو المؤشر الخاص ببورصة دولة الإمارات العربية المتحدة .
  • مؤشر ستاندرد آند بورز: وهو المؤشر الرئيسي في بورصة سيدني، والذي يشمل على 200 شركة.
ننصحك بقراءة:  أسرار كتاب تعلم تجارة الاسهم للمبتدئين ممتاز جدًا + التحميل

وهذه المؤشرات يتم متابعتها بشكل يومي للتعرف على كل ما يدور في البورصة العالمية.

الغرض من استخدام مؤشرات الأسهم

  • تعد المؤشرات مقياس هام لمدى سلامة اقتصاد معين بمنطقة معينة، فعلى سبيل المثال:
  • مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مؤشراً للأسهم الأمريكية، ويعد مقياس لأهم خمسمائة شركة مدرجة بالبورصة الأمريكية.
  • مؤشر فوتسي 100 البريطاني يستخدم كمؤشر لحالة الاقتصاد البريطاني.
  • لذا إذا رأى المتداول أن الحالة الإقتصادية منتعشة بأحد القطاعات فيمكنه أن يقوم بشراء المؤشر، والعكس صحيح، حيث إذا رأى المتداول أن الحالة الإقتصادية سلبية فيمكنه أن يقوم ببيع المؤشر.
  • كذلك في حالة ارتفاع سهم أحد الشركات، سوف يكون لذلك تأثيراً إيجابياً على المؤشر عند المقارنة بالشركات الأخرى صاحبة الأسهم المنخفضة.
  • المؤشرات تعطي فكرة عن معنويات السوق، إلى جانب أنها تعكس الحالة الاقتصادية لبلد معين، مما يساعد المتداولين على القيام بتحديد حركة السوق صعوداً وهبوطاً.
  • تجدر الإشارة هنا أنه رغم قوة العلاقة بين حالة الإقتصاد ومعنويات السوق، إلا أنه أحياناً لا يتوافقان مع بعضهما البعض، والأهم من تلك العلاقة أنها تعكس معنويات المتداولين تجاه امتلاك الأسهم، والتي يتوقع ارتفاعها بشكل موسمي نتيجة الطلب عليها، حتى في حالة إذا كان وضع الاقتصاد سيء.

أهمية دراسة مؤشرات عقود الفروقات

  • يمكن القيام بشراء وبيع المؤشرات بنفس الطريقة التي يتم بها تداول الأسهم الفردية.
  • المؤشر يتكون من مجموعة من الشركات المدرجة به، ويتم احتساب سعره طبقًا لمتوسط أسعار أسهم كافة الشركات.
  • المؤشرات المرجحة بالقيمة السوقية تقوم بإعطاء كل شركة بالمؤشر وزنها النسبي إعتماداً على قيمتها السوقية، وعلى سعر السهم.
  • هذه المؤشرات تعطي فكرة عامة عن الوضع الإقتصادي وسلامته بقطاع معين، أو بمنطقة جغرافية محددة.
  • يساعد تداول مؤشرات الأسهم على تحديد اتجاه السوق الصاعد أو الهابط، وكذلك تحديد الوقت الملائم للدخول والمخاطرة.
  • تداول مؤشرات القطاعات التي تقوم بالتركيز على المجالات الدورية أو الدفاعية سوف تسمح لك بتكوين رؤية حول الوضع العام للاقتصاد.
  • المؤشرات القطاعية تساعد على تشكيل رؤية حول ما إذا كان مجال صناعة معينة سوف تكون جيدة أم سيئة التداول.
  • يمكن للمؤشرات أن تعطي فكرة عامة تجاه معنويات السوق السائدة، والمخاطر المحتملة تجاه الأسهم، مما قد يساعد المتداول على تحديد موعد قيامه بشراء وبيع الأسهم الفردية.

ما هي الأسهم

إن السهم هو عبارة عن أداة تثبت تنازل الشركة عن جزء من حصتها لأحد المستثمرين الذي يملك حقوق محددة بالقانون للتصرف في قيمة السهم الذي قد تختلف قيمته في المدة ما بين وقت الشراء ووقت البيع الذي يقره المستثمر حسب رغبته وتحليله للسوق المالي وموقف الشركة التي قد قام بامتلاك الأسهم بها.

ننصحك بقراءة:  الاستثمار في الأسهم على المدى الطويل

ما هو أقل مبلغ للاستثمار في البورصة

كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة

يتساءل العديد من المبتدئين عن أقل مبلغ يمكن الاستثمار به بالبورصة، والحقيقة أنه لا يوجد حد أدنى للاستثمار بالبورصة، ويتفاوت أقل مبلغ يمكن الاستثمار به بالبورصة من شركة إلى أخرى، طبقًا لأسعار أسهم تلك الشركة التي تريد امتلاك أسهم بها.

ولمعرفة المزيد عن الطرق الصحيحة للاستثمار في سوق الأسهم اطلع على الموضوع التالي: كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة)

وإذا أردت شراء أسهم في البورصة الأمريكية اقرأ الموضوع الآتي: كيفية شراء اسهم في البورصة الأمريكية

مبادئ العمل في البورصة العالمية

  • يرتبط سوق البورصة والقواعد المنظمة لعمله بنمط الاقتصاد العالمي الحديث، فتجد هنا الإنتشار الواسع، والقدرة على الوصول من أي مكان بالعالم، وحجم السيولة المالية الكبيرة، والفرص المتنوعة التي تلائم كافة أنواع المستثمرين.
  • تضم البورصة مجموعة من الأسواق المالية، التي تقوم بالتعامل مع أدوات تقليدية مثل السندات والأسهم والسلع، عن طريق عقود فورية أو عقود آجلة، وغير ذلك من الأدوات المالية.

ولكي يمكنك الحصول على توصيات سوق الأسهم السعودي اقرأ الموضوع الآتي: كيف تحصل على توصيات سوق الأسهم السعودي

كيفية العمل في البورصة وشروط النجاح بها

  • يعد العمل بالبورصة أكثر فائدة من وجود شركات الوساطة، وذلك لأنها تقوم بضبط العلاقة بين المستثمر والشركات مالكة الأسهم في كثير من الحالات، وتكون تلك الشركات هي الممثل للمستثمر أمام الشركة صاحبة الأسهم، والتي لا تعرف هويته، حيث ينيب المستثمر تلك الشركات عنه لتنفيذ الصفقة وجني الأرباح ومراقبة الصفقات من خلال منصة التداول عبر الإنترنت.
  • وإذا قمت باختيار العمل في البورصة، فيجب أولاً أن تقوم بفتح حساب تداول مع أحد شركات الوساطة المالية، ثم قم بإيداع المبلغ الذي تريده، واختر الرافعة المالية المناسبة لك.
  • من خلال منصة التداول الإلكترونية الممتلكة للشركة، يمكنك شراء وبيع الأصول المالية، والسلع والأسهم وأسواق الطاقة والمعادن النفيسة.
  • ويجب أن يعرف المستثمر أن ملكيته للأسهم لا يعطيه الحق في التدخل بعمل الشركة، ولكن يمكنه الحصول على امتيازات الربح وتحمل الخسارة في حالة حدوثها، كما يمكنه بيع الأسهم في أي وقت.

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، وذلك بعد أن قمنا بتوضيح كافة المعلومات عن كيف تتطلع على مؤشرات أسواق البورصة العالمية لحظة بلحظة، وذلك من خلال التعرف على استخداماتها وفائدتها في الأسواق العالمية، ومعرفة مبادئ العمل في البورصة العالمية، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.