أرباح الفوركس: كيف ومتى يتم تحصيل الأرباح ..؟

أرباح الفوركس ، بمرور الوقت تستطيع اكتساب الخبرة الكافية في سوق تداول العملات الفوركس والقيام بعمليات البيع والشراء واقتناص الفرص التي تظهر لك في مؤشرات سوق التداول.

ولكن بما أن الهدف الرئيسي من تداول العملات هو تحقيق الربح فيا ترى متى على وجه التحديد يتم تحصل الأرباح.

وخاصة وأن معظم عمليات التداول في سوق الفوركس لا تظهر لها معالم واضحة لنهاية العملية.

فيبقى التساؤل الأبرز متى يمكن اتخاذ قرار تحصيل الربح مع عدم وضوح معالم حركة التداول ما إذا كانت تتجه نحو الكسب أو الخسارة، ولا تظهر معالم الاتجاه الذي يتجه إليه المؤشر.

 

فإذا كنت تريد أن تعرف متى يمكن أن تستخدم خاصية تحصيل الأرباح.

فعليك أن تعرف أن تحديد وقت تحصيل الأرباح يمكن للمتداول أن يستطيع تحديده اثناء حركة التداول وليس قبلها.

إلا في بعض الحالات التي يعتبر تحديد آلية تحصيل الأرباح منذ البدء جزأ اساسي من عملية تداول العملات.

ولأنك قادر على اتخاذ قرار تحصيل الأرباح وفقًا للسوق وأثناء عملية التداول وفقًا لخبرتك في صعود او هبوط المؤشر.

فيتبقى لك أن تعرف الحالات التي يتم فيها استخدام أمر التحصيل كجزء أساسي من استراتيجية التداول لتكون على دراية بكل مهارات تداول العملات.

عليك أن تقوم بتحديد آلية تحصيل الأرباح ضمن الآلية المتبعة في استراتيجية حينما تكون قادر على توقع حركة السوق.

وخاصة في الحالات التي تتوقع فيها انخفاض المؤشر وميله للخسارة عند حد معين

اقرأ أيضاً: كيفية الربح من الفوركس

فعلى سبيل المثال:

إذا حدث مقاومة على تحرك السعر الذي تتداول عليه مقاومًا تحرك السعر الذي تنتظر حدوثه.

فبإمكانك أن تستخدم آلية تحصيل ارباح التداول وفقًا للآلية التي تتبعها في التداول.

ولكن متى تستخدم أمر تحصيل الأرباح

في الحقيقية أن الأشخاص المبتدئون في عملية تداول العملات فليس من الأفضل أن يعتمدوا على استخدام تحديد أمر تحصيل الأرباح قبل البدء في عملية التداول لعدم وجود الخبرة الكافية

التي تؤهلهم لتحديد أمر تحصيل الأرباح في الوقت الصحيح، فمن الأفضل استخدام امر تحصيل الأرباح خلال عملية التداول ووفقًا لمؤشرات السوق.

ولكن يمكن تحديد توقيت استخدام أمر تحصيل الارباح للمبتدئين وغير المبتدئين حين يكون التداول على عملية مضاربة وهي العمليات التي تتسم بقصر وقتها.

كما أن الأشخاص الذين يدخلون عمليات تداول على المدى الزمني الطويل.

فيفضلون عدم تحديد آلية تحصيل الأرباح وتركها حسب مؤشرات السوق بحيث يستطيعون اتخاذ القرار في الوقت الصحيح.

لأن تحديد أمر تحصيل الأرباح في عمليات التداول لا يحقق المرونة الكافية التي هي ميزة اساسية.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

يتخذ المتداولين على أساسها التداول على المدى الزمني الطويل للتمتع بمزايا التداول على المدى الطويل.

إذا كنت خبير في مجال تداول العملات وتستطيع تحديد آلية لوقف الخسائر.

فبإمكانك أن تستخدم آلية تحصيل الأرباح على هذا المنوال وخاصة عند التعامل في إطار زمني قصير أو ضيق.

بما يمكن المتداولين في هذه الحالة من استخدام أمر تحصيل الأرباح بشكل أفضل.

أنواع وأنماط التداول وكيفية استخدام أمر تحصيل الأرباح وفقًأ لكل نمط

ينقسم تداول العملات في سوق الفوركس إلى نمطين يمكن ذكرهما كما يلي:

  1. التداول مع النمط الحركي.
  2. التداول عكس النمط الحركي.

وفيما يلي نتعرف سويًا على كل نوع من أنواع التداول وكيفية استخدام أمر تحصيل الأرباح:

نرشح لك أيضاً قراءة: ما هو الفوركس وكيف تربح منه بسهولة

  • التداول عكس النمط الحركي

حينما يتم التداول على المدى الزمني البعيد فذلك يعني أن المتداولين يتبعون نظام التداول على عكس النمط الحركي المتداول في السوق.

وهو ما يتطلب المرونة في استخدام أمر تحصيل الأرباح بحيث لا يفضل الاعتماد وفقًا لهذا النمط استخدام أمر تحصيل الأرباح ولكن لماذا …؟

لأن سوق التداول سوق متغير وإن اخترت التداول على المدى البعيد فأنت تأمل أن يتغير السوق وتقتنص الفرص لتحقيق أرباح أفضل.

فكيف يمكن أن تقيد نفسك وتحدد آلية تحصيل الأرباح وتفقد المزايا العديد والفرص المحتملة التي تتغير بتغير السوق …!

لذلك فإن التداول على النمط البعيد وفقًا لنمط التداول على عكس حركة السوق لا يحتمل استخدام آلية مسبقة.

لتحصيل الأرباح للاستفادة القصوى من حركة تغير السوق وتغير اسعاره ومؤشراته بشكل صحيح.

وهو ما يتاح للمتداول حينما يكون في يد المتداول قرار انهاء التداول أو الاستمرار فيه.

وليس أن يأتي عكس أمر تحصيل الأرباح على عكس ما تتطلبه عملية التداول.

  • نمط التداول عكس نمط السوق

المنطق يكون أن استخدام أمر تحصيل الأرباح أمر منطقي وصحيح جدًا في حالة حينما يكون التداول على عكس النمط السائد في سوق التداول في الوقت الحالي.

وذلك لأن التداول وفقًا لهذا النمط يعتمد على عمليات التداول قصيرة الوقت التي تتطلب تحديد آلية تحصيل الأرباح منذ بدء عملية التداول وقبلها ايضًا.

وذلك لأن المخاطرة والتداول على المدى الزمني البعيد لا يحقق سوى الخسائر الغير محسوبة.

ولذلك لا تعد المتاجرة على المدى الزمني البعيد وفقًا لهذا النمط من التداول من الخيارات الصحيحة لأنها تعد فرصة أكبر للخسارة أكثر منها فرصة لتحقيق الربح في سوق الفوركس.