تمويل مشاريع الشباب في المغرب

تمويل مشاريع الشباب في المغرب ، يعد من الأهداف المنشود والقوية التي تتبلور حول القطاع العصري والتي تتسم بالمصداقية والفاعلية في التطبيق الذي ينبع من الحرص عل الموارد البشرية في أي مجتمع عربي أو أجنبي وهذا يتم من خلال تطوير السوق في المغرب وتمويل الشباب، وفي هذا التقرير في “صناع المال“، سوف نتحدث في سطورة عن تمويل مشاريع الشباب في المغرب بالتفصيل.

تمويل مشاريع الشباب في المغرب

عند مشاهدة الشباب الصغيرة السن تسير وتجتهد بحثا على فرصة للعمل فيجب إن نفرح كثيرا وذلك بسبب امتلاك العالم لمثل هؤلاء الشباب الذين يحاولون ويحاولون في محاولة الكشف عن وظيفة للعمل. هؤلاء الشباب هم جزء من الوطن هم جزء من جيش كبير جدا من الشباب المغربي الذين لا يحمل الكثير منهم شهادات علمية عالية أعلى من الثانوية العامة وليست لديهم القدرة على إيجاد فرصة للعمل وذلك لضائلة فرص العمل مع وجود رواتب مادية صغيرة جدا ولن تكفيهم.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: مجموعة أفضل مشاريع صغيرة مربحة بالمغرب

تمويل مشاريع الشباب في المغرب

تصريحات المغرب حول قضية تمويل مشاريع الشباب في المغرب

  • وقد أعلنت المغرب عن خطة جديدة وذلك للنهوض بقطاع تمويل المشاريع الصغيرة للشباب، وكان هذا بغرض محاربة الفقر والبطالة لدى الشباب وأيضا محاربة ساعات العمل الطويلة جدا مع رواب صغيرة للغاية، وكان هذا من خلال تمويل أنشطة مدرة للدخل وتشغيل الفئات الاجتماعية المعدمة. وهذه الخطة التي تم الإعلان عنها عبر «المنتدى الدولي للتمويلات الصغرى» تهدف إلى مضاعفة القروض الصغيرة خمس مرات تقريبا، ورفع قيمة القروض إلى 25 مليار درهم (2.7 مليار دولار) في سنة 2020م
  • أيضا زيادة عدد الأشخاص الذين سوف يستفادوا من هذه القروض الصغيرة من 900 ألف شخص حاليا إلى 2.3 مليون شخص خلال الفترة نفسها. وشدد العاهل المغربي الملك محمد السادس، في رسالة وجهها إلى المنتدى الدولي للتمويلات الصغرى الذي عقد في الصخيرات جنوب الرباط، على أهمية قطاع التمويلات الصغرى ودوره الاجتماعي والاقتصادي، خاصة في مجال محاربة الفقر والبطالة.
  • وأكد العاهل المغربي أيضا على ضرورة أن يظل هذا القطاع وفيا لمهمته الأصلية، ألا وهي دعم وتمويل ومواكبة أصحاب المشاريع المدرة للدخل في أوساط السكان المحرومين، ودعت الرسالة الملكي توسيع وزيادة دائرة الفرص والاختيارات المتاحة أمام فئات السكان المستهدفين من هذه التمويلات.

آليات لتمويل مشاريع المقاولات الصغرى بالمغرب

قام البنك الدولي بدراسة حديثة تحمل عنوان تشجيع الفرص والمشاركة للشباب وذلك في عام 2012 ,وكشفت هذه الدراسة الحديثة عن مدى البطالة وقلة فرص العمل الذي يعانى منه شباب بلاد المغرب, فقلة فرص العمل في بلاد المغرب تحتل نسبة عالية جدا حيث إن فرص العمل في المغرب تكاد تكون معدومة تماما وبالتالي أصبحت إعداد الشباب العاطلين تزداد يوما بعد يوم فعلى سبيل المثال قد بلغت نسبة الشباب العاطل الذي هو ف سن يتراوح ما بين 15 و30 إلى نسبة 51فى المائة

كما إن نسبة الأميين في بلاد المغرب 20 في المائة ونسبة الشباب المغربي الذي لم يتجاوز مرحلة التعليم المتوسط 69 في المائة. إما بالنسبة للشباب من الفتيات فبلغت نسبة البطالة بينهن نسبة عالية جدا وذلك كان لأسباب كثيرة منها أسباب عائلية وهؤلاء بلغت نسبتهن 63 في المائة أو أسباب عدم وجود عزيمة وارداه فيما بينهن وهؤلاء بلغت نسبتهن 19 في المائة.وأيضا كشفت الدراسة عن إن نسبة العاملين من الشباب في مختلف القطاعات مثل القطاع الغير مهيكل بدون وجود عقود عمل نسبة 87 في المائة.

آليات التمويل الصغيرة في المغرب

ينتج عن قلة فرص العمل للشباب وزيادة نسب البطالة وضعف الأمل في إيجاد فرص عمل إلى اتجاه الشباب للأعمال الحرة وذلك لممارستها للخروج من مشكلة البطالة وتجنبا لظروف العمل في القطاع غير المهيكل من تدنى الأجور وطول ساعات العمل.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

كما إن عدم وجود طرق للحصول على تدريب على كيفية تدبير المشاريع أو الحصول على التمويل يشكل عوائق رئيسية أمام إقامة مشاريع صغرى قابلة للاستمرار.

تقرير البنك الدولي يظهر أن حوالي 80 في المائة من الشباب الذين يرغبون في إقامة مشاريع غير زراعية يرون أن الحصول على التمويل يمثل عقبة رئيسية أمام إقامة مشاريع، بينما اعتبر 70 في المائة من الشباب أن ارتفاع مستوى المخاطر المالية هو السبب الأساسي أمام عدم إقامة هذه المشاريع.

وكانت هذه المعوقات وتحديدها والنظر الدقيق والعميق إليها ملهما لإنشاء مشروع قوى لتشجيع روح المقاولة بين الشباب وبلغت قيمة هذا المشروع 5 ملايين دولار وذلك لتمويل مشروع مبتكر وفريد من نوعه لكي يتيح للشباب ذات المهارات المتدنية فرصة الحصول لأول مرة على المهارات المطلوبة لكي يمارسه النشاط، فضلا عن خدمات التوجيه والتمويل.

ثم بعد ذلك وافقت لجنة التوجيه لدى صندوق التحول الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال اجتماعه بالعاصمة الرباط وكان ذلك يوم الأربعاء الموافق (20 فبراير/شباط) على هذا المشروع وذلك من أجل تعزيز وتقوية ممارسة العمل الحر للشباب المحرومين العاملين بالقطاع غير المهيكل.

صندوق التحويل في تمويل المشاريع الشبابية في المغرب

  • وهناك صندوق التحول، الذي تأسس بموجب مبادرة دوفيل للشراكة وذلك كان استجابة للتغيرات التاريخية التي شهدنها العديد والعديد من بلدان الشرق الأوسط وبلاد شمال أفريقيا، وهذا الصندوق هو شراكة واسعة القاعدة تقدم هبات ومساعدات للتعاون الفني وذلك يكون بغرض مساعدة البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية على تعزيز الحكام وقدرات المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية من أجل تشجيع النمو الشامل.
  • ومن المتوقع أن تتيح الهبة حصول 5 آلاف شاب على الأقل ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما على خدمات عالية وذلك لإطلاق أنشطة في قطاع المقاولات على مدار أربعة أعوام، كما إن المشروع أيضا سوف يعمل على تعزيز القدرات المؤسسية للشركاء الوطنيين والمحليين من أجل تمكينهم من دعم مشاريع الشباب من أصحاب المشاريع الصغرى على نطاق وطني أوسع.

نُريح لكم هذا الموضوع أيضًا: تعرف على أفضل استثمار في المغرب وأقوى المشروعات المربحة ؟

تمويل مشاريع الشباب في المغرب

تمويل مشاريع الشباب في المغرب

  • ساميون غراي، مدير قسم المغرب العربي بالبنك الدولي قال “تعتبر روح المقاولة للشباب ودعم هؤلاء من أجل الحصول على التمويل مهما لإدماج الشباب المغربي بنجاح في التنمية الاقتصادية التي تشهدها البلاد على مدى العقد الماضي. وسيساعد هذا المشروع على سد الفجوات القائمة وتشجيع الشباب على الابتكار وإقامة مشاريع ناجحة تفيدهم وتفيد مجتمعاتهم على السواء.”
  • وعن طريق تقليل وتقليص المعوقات أمام العمل الحر، سوف يسهم المشروع في خلق فرص عمل للشباب وأيضا سوف يساهم في تحسين مستوى الدخل لدى الأفراد، وذلك بالإضافة إلى تنمية الثقة بالنفس لدى الشباب، وأيضا زيادة ثقتهم في المؤسسات.

دور وزارة الشباب والرياضة في تمويل مشاريع الشباب في المغرب

سوف تقود وزارة الشباب والرياضة بصفتها رائدة في تشجيع فرص العمل الخاص للشباب هذا الجهد وذلك بدعم من البنك الدولي عن طريق الاستفادة من خدماتها المحلية الموجهة للشباب، وأيضا توسيع خدماتها الكبيرة لتشمل القطاعات المحرومة في المجتمع، كما إن المشروع سوف يطرح أيضا نموذجا جديدا للشراكة بين القطاعين العام والخاص والمنظمات الحكومية والمنظمات غير الحكومية، وبالتالي خلق مناخا مناسب جدا يدعم روح المبادرة لدى الشباب في بلاد المغرب.

وفي هذا الموضوع نكون قدمنا طرح كافي عن كل ما يخص تمويل مشاريع الشباب في المغرب، وندعو الشباب المغري للإستفادة من هذه الفرص