دراسة جدوى زراعة بنجر السكر

دراسة جدوى زراعة بنجر السكر ، حاول علماء الزراعة في تحديد دراسة جدوى زراعة قصب السكر لمعرفة مدى الأرباح الناتجة عن زراعته.

والمشاكل التي يتعرض لها الفلاحين أثناء زراعة بنجر السكر، وتشمل دراسة جدوى زراعة قصب السكر، كل ما يحتاجه الفلاح وتحتاجه الأرض من أجل الحصول على أعلى انتاجية.

وتحقيق الأرباح لكلا من الفلاحين والدولة وتحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر، وسنعرض بالتفصيل دراسة جدوى زراعة بنجر السكر في “صناع المال“.

اقرأ أيضًا عن هذا الموضوع الهام: دراسة جدوى مشروع صناعة الزيوت العطرية والطبية

أهمية زراعة بنجر السكر

يعد هذا المحصول من المحاصيل الهامة التي تسعى الدولة إلى زيادة إنتاجه بحيث تستغل في إنتاج السكر، والتي تحاول جعل السكر ينتج بشكل كامل من البنج.

وذلك من خلال إنشاء مصانع جديدة في هذا المجال، بما تساعد في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الكسر وامكانية تصديره إلى الخارج بدلا من استيراد كمية كبيرة من السكر سنويا إلى مصر.

وخاصة أن الدولة لا يمكنها زيادة الأراضي المزروعة من قصب السكر على عكس امكانية زيادة الأراضي المنزرعة ببنجر السكر.

نظرا لنجاح المحصول في معظم الأراضي لأنه يتحمل الظروف المناخية المتقلبة، مع إمكانية زراعته في مختلف أنواع الأراضي حتى الملحية والضعيفة، ويساعد على ترشيد المياه في الزراعة.

لذلك يتم التوسع في زراعة بنجر السكر بشكل كبير في معظم محافظات الجمهورية.

متطلبات زراعة بنجر السكر

يوجد مجموعة من المتطلبات في زراعته ومنها:

  • تحديد ميعاد الزراعة وهو مره واحده في السنه على أن يتم التخطيط لعملية الزراعة، بحيث يحتاج الفدان إلى 4 كيلو جرام من التقاوي.
    ويمكن الاعتماد في زراعته على الأدوات الزراعية البدائية من هلال الحرث والتسوية، إلا أن الأراضي ذات المساحات الواسعة يستخدم فيها الماكينات الزراعية والري بالرش أو التنقيط .
  • ضرورة رش المبيدات التي تساعد على التخلص من الحشرات التي تحاول قتل المحصول وخاصة في ارتفاع درجات الحرارة وذلك أثناء الكثافة الكبيرة في الحقل.
  • ضرورة الالتزام بمواعيد الري المحددة له، حتى يتم الحصاد والذي يتم بعد مرور 210 يوم على الزراعة.
    حتى يتم الاتفاق على مواعيد الحصاد وتوريد البنجر مع أصحاب المصانع حتى يستغل في صناعة السكر.

تكلفة زراعة بنجر السكر

أكدت نقابة الفلاحين أن تكلفة زراعة بنجر السكر في الفترات الأخيرة تعدت تكلفة حصاد المحصول، مما سبب خسائر فادحة للفلاحين لذلك الأمر يحتاج إلى دراسة حقيقية من أجل رفع كفاءة الإنتاج وتقليل التكاليف التي يتم صرفها في المحصول.

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

بحيث تكلفة الفدان حوالى 13000 خاصة بعد زيادة الأسعار، سواء في السولار المستخدم في ماكينات حرث وري الأراضي الزراعية المستخدمة في زراعة بنجر السكر.

بالإضافة الأموال التي تصرف في العمال الذين يعملون في الأراضي الزراعية وخاصة أثناء جمع المحصول، وكذلك الأسمدة الزراعية والتقاوي التي ارتفع سعرها بشكل ملحوظ.

مما تسبب في خسائر مادية كبيرة على الفلاحين  عقب بيع المحصول، وعدم تغطية تكاليف الانتاج، ولهذا تطالب نقابة الفلاحين الدولة بضرورة خفض الأسعار وتوفير مستلزمات زراعة بنجر السكر للتوسع في زراعتها الفترة القادمة.

دراسة جدوى زراعة بنجر السكر في الأراضي الجديدة

مع التوسع الكبير الذي تقوم به الدولة من أجل زيادة الاستصلاح الزراعي، وزيادة الأراضي المزروعة يفت المنتجات الاستراتيجية الأساسية ومنها بنجر السكر.

لتحقيق الاكتفاء من السكر، وزيادة الأراضي المزروعة به، مع الاستفادة من أنه لا يحتاج إلى أراضي خصبة، فهو يمكن زراعته في كافة الأماكن المالحة والرمية.

للحصول على انتاج وفير في البنجر لبناء المصانع للحصول على السكر من البنجر تماما وخالي من قصب السكر ذات التكلفة العالية والتي تمثل ضعف البنجر.

كما ساعد امكانية الاعتماد في ري بنجر السكر على الرش أو التنقيط وهما السوائل المعتادة في الأراضي الجديدة على زيادة زراعة بنجر السكر في الأراضي الجديدة بشكل كبير.

وخاصة مع الدعم الذي تقدمه الدولة للمزارعين في هذه الأماكن وتوفير المستلزمات التي تساعدهم على الزراعة وتحقيق الأرباح بشكل أكبر.

نُرشح لكم هذا الموضوع الهام أيضًا: دراسة جدوى مشروع مصنع منظفات

سعر بنجر السكر

تتمثل في إجراء دراسة جدوى زراعة بنجر السكر التعرف على سعر التوريد الذي يقوم به الفلاح أثناء عملية توريد بنجر السكر، إلى المصانع والدولة التي تتحكم يفت أفكاره.

من أجل إنتاج السكر، بحيث يوجد خلاف دائم بين الفلاحين والدولة من أجل رفع سعر توريد البنجر، يساعد على تغطية تكاليف الإنتاج والتي ارتفعت بشكل كبير في الفترات الحالية.

بحيث طالبو أن يصل سعر توريد البنجر إلى 600 جنيه للطن بدلا من 500 جنيه، حتى يتوافق مع أسعار زيادة الأيدي العاملة والسولار والري المستخدم فيه.

بحيث يوجد محاولة للاتفاق بين التموين والزراعة والفلاحون من أجل الوصول إلى سعر يرضي كافة الأطراف.

ويساعد على زيادة زراعة بنجر السكر كأهم المحاصيل الاستراتيجية التي لا يمكن الاستغناء عنها، وزيادة إنتاجه بشكل كبير بديلا عن قصب السكر.

وفى النهاية يجب الاستعانة بخبراء من أجل وضع دراسة جدوى زراعة بنجر السكر، من أجل تنفيذ الدراسة بما يحقق الأرباح.