دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية

تعد الطماطم من محاصيل الخضر الهامة التي يتم زراعتها في الصوب الزراعية في كثير من دول العالم وهي أكثر أنواع الخضراوات استهلاكاً في العالم، وتتبع الطماطم العائلة الباذنجانية وتأتي في المرتبة الأولى من بين محاصيل الخضر من حيث المساحة المزروعة سنوياً والإنتاج والاستهلاك، وفي هذا المقال سنوضح لكم دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية من خلال موقع “صناع المال”.

دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية

دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية
دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية

تتميز الطماطم بأنها أكثر الخضر التي يتم استهلاكها في العالم كله حيث أنها تستهلك إما طازجة أو مصنعة، والطماطم من أكثر أنواع الثمار الغنية بالعناصر المعدنية التي يحتاجها جسم الإنسان، وتتمثل هذه العناصر في الحديد والفسفور والكالسيوم فضلاً عن أنها غنية بالفيتامينات اللازمة لإمداد الجسم بالنشاط الحيوي.

وعند إعداد دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية لابد من مراعاة بعض النقاط، حتى يتم إعدادها على أفضل نحو ممكن، وتتمثل هذه النقاط في الآتي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: كيفية زراعة الطماطم (البندورة) في البيوت البلاستيكية

أولاً: معرفة الظروف المناخية

  • تحتاج الطماطم عند زراعتها إلى جو دافئ حيث أن درجة الحرارة المثلى لها تتراوح بين 15 إلى 30 درجة مئوية.
  • والجدير بالذكر أن درجة الحرارة المرتفعة عن 35 درجة مئوية، تؤدي إلى فشل عملية التلقيح والإخصاب.
  • كما أن انخفاض شدة الإضاءة، يؤثر على محتوى الثمار من فيتامين ج والكاروتين.

ثانياً: معرفة التربة المناسبة

  • تصلح زراعة الطماطم في العديد من أنواع الأراضي، مثل الأراضي الرملية والطينية، ولكن بشرط خلو هذه الأراضي من النيماتودا والفطريات التي تتسبب في إصابة الطماطم بالذبول.
  • كما أنه يراعى أن تكون هذه الأراضي جيدة الصرف، وتتحمل الملوحة حتى درجة ملوحة تصل إلى2.5 لضمان إعطاء محصول جيد خالي من العيوب.

ثالثاً: الأصول الثابتة للمشروع

  • أرض بمساحة 400 متر مربع.
  • يتم إحضار غطاء للصوبة مصنوع من البلاستيك على ألا يقل سمكه عن 150 ميكرون.
  • يتم تجهيز هيكل معدني مصنوع من الحديد المجلفن، حتى يتم بناء الصوبة به على أن تكون أبعاده 8×50 متر.
  • يتم إحضار لفة خرطوم GR، حتى يتم استخدامه ف عمليات الري بالتنقيط.

رابعاً: المستلزمات الضرورية للمشروع

  • يتم إحضار شتلات الطماطم.
  • يتم إحضار سماد عضوي، حتى يتم استخدامه في عمليات التسميد.
  • يتم إحضار سماد ورقي، ليستخدم في عمليات التسميد أيضاً.
  • يتم تجهيز خيوط تسلق، وهي عبارة عن خيوط تسير عليها النباتات المزروعة داخل الصوب الزراعية.
  • يتم تجهيز مخلوط عناصر صغرى، وهو عبارة عن تركيبة يتم استخدامها لتقوية جذور النباتات.
  • يتم إحضار هيوميك أسيد، وهو عبارة عن مخصب حيوي يتم استخدامه للمساعدة في تنشيط وزيادة نمو النباتات.
  • كبريت زراعي، وهو ضروري في عمليات تنظيم عملية التنفس للنباتات.
  • مبيدات حشرية، تساعد في القضاء على الحشرات والآفات، التي قد تصيب النباتات.
  • سماد سوبر فوسفات الكالسيوم، وهو سماد يعمل على منع تصلب التربة كما أنه يقوم بإمداد النبات بالفسفور والكالسيوم.
  • سماد نترات النشادر، وهو سماد يمد النباتات بالنيتروجين لأطول مدة ممكنة حيث أنه يظل في التربة لفترات طويلة.

خامساً: العمالة اللازمة للمشروع

  • يحتاج هذا المشروع إلى حوالي أربع عمال من ذواتي الخبرة في أعمال الزراعة، حتى تكون لديهم القدرة على رعاية النباتات والقيام بأعمال التسميد والري والتعقيم.
  • كذلك يتم الاتفاق مع أحد المهندسين الزراعيين، ليقوم بعمل زيارات دورية إلى الصوب الزراعية، ليضع البرامج ويرشد العمال بطريقة التعامل الصحيحة مع النباتات.

سادساً: الدراسة المالية للمشروع

  • عمر المشروع : حوالي خمس سنوات.
  • مدة الدورة الإنتاجية: يتم تقدير مدة الدورة الإنتاجية بستة أشهر بواقع دورتين إنتاج في العام الواحد.
  • التكاليف الإجمالية للمشروع: حوالي 65000 جنيه.
  • حجم المبيعات: حوالي 140000جنيه في العام الأول للمشروع.
  • صافي الربح: حوالي 60000 جنيه في العام الأول للمشروع.

مميزات إنتاج الطماطم في الصوب الزراعية

هناك العديد من المميزات التي تتميز بها طريقة إنتاج الطماطم تحت الصوب الزراعية، وتتمثل هذه المميزات في الآتي:

  • عند إتباع هذه الطريقة في إنتاج شتلات الطماطم فإنه ينتج عنه ارتفاع في إنبات البذور، خاصةً إذا كانت البذور المستخدمة بذور مهجنة مرتفعة الثمن.
  • يؤدي استخدام هذه الطريقة إلى انخفاض كبير في معدل الإصابة بالآفات والأمراض.
  • تعمل هذه الطريقة على زيادة التحكم في كثافة النباتات بالمشتل وينتج عن ذلك التوزيع المثالي للمسافات، الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج نباتات قوية لها قدرة عالية على إعطاء محصول مبكر وعالي.
  • تساعد هذه الطريقة على عمل تجانس أكبر للشتلات، الأمر الذي ينتج عنه زيادة المحصول.
  • تساعد هذه الطريقة على حماية شتلات الطماطم من الآفات والأمراض التي قد تتعرض لها خاصة في المراحل الأولى من زراعتها.
  • تساعد على حماية محصول الطماطم من الظروف الجوية الغير مناسبة التي من الممكن أن تتعرض لها في الأراضي المكشوفة.
  • تعمل هذه الطريقة على استبعاد الشتلات المصابة التي من الممكن أن تؤثر على باقي الشتلات السليمة، الأمر الذي ينتج عنه إنتاج ذو كفاءة عالية.
  • العمل على إنتاج شتلات ذات جودة عالية، الأمر الذي ينتج عنه إنتاج محصول جيد من الطماطم.
  • تساعد هذه الطريقة على توفير في كميات المياه التي تستخدم للري.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: اسماء أفضل أنواع بذور الطماطم

» اقرأ أيضاً: الامراض الفيروسية التي تصيب الطماطم

وفي ختام موضوعنا عن دراسة جدوى زراعة الطماطم في الصوب الزراعية نتمنى أن تجدوا في تلك الدراسة التي قدمناها لكم كل ما يفيدكم للبدء في ذلك المشروع.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب