دراسة جدوى زراعة فدان بطاطس وأصناف البطاطس

دراسة جدوى زراعة فدان بطاطس ، يعد محصول البطاطس من المحاصيل الغذائية الحيوية في مصر وفي العالم.
حيث أنه يمثل البديل الأمثل للحبوب.
وتهتم مصر بزراعة البطاطس، حيث يتم زراعة ما يزيد عن 200 ألف فدان سنوياً.
ولذلك سنوضح لكم من خلال موقع “صناع المال” دراسة جدوى زراعة فدان بطاطس.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: دراسة جدوي زراعة البطاطس في الأراضي الصحراوية

أصناف البطاطس

تحتل البطاطس مكانة متقدمة بين المحاصيل التصديرية في مصر، والتي تصدر ما يتراوح بين 200 و250 ألف طن سنوياً.
وهذا وفقاً لإحصائيات قديمة صادرة عن مركز البحوث الزراعية لعام 2005.

ومن ثم فمن المتوقع أن تكون هناك زيادة في إنتاج البطاطس وتصديرها على مدار السنوات الأخيرة.
هذا ومن الجهات التي يتم تصدير البطاطس لها بعض دول غرب أوروبا وبعض الدول العربية.
وكذلك دول الأمم المتحدة الأمريكية، الأمر الذي يسهم في ضخ العملات الصعبة للبلاد.

البطاطس مثلها مثل أنواع المحاصيل الأخرى متعددة الأصناف ويتم تصنيفها باعتبار عوامل مختلفة.
فمثلاً تصنف البطاطس من حيث ملائمة التصدير أو عدمها إلى قسمين:

أحدهما البطاطس التصديرية، وتشمل عدد من النوعيات مثل: الدايمنت والأسبوتا.
القسم الثاني وهو قسم أصناف الاستهلاك المحلي، كما يتم تصنيفها وفقاً لفترة النضج اللازمة لها، والبطاطس في هذا التصنيف تنقسم إلى خمسة أقسام، هما كالآتي:

  • البطاطس مبكرة النضج

تحتاج أصناف البطاطس التي تندرج تحت هذه المجموعة إلى فترة تتراوح من مائة يوم إلى مائة وخمسة حتى يتم نضجها تمامًا في الظروف البيئية المحلية.
وينتمي إلى هذه الفئة كل من، ليسيتا، ويارلا، واكسنت، وبرير.

  • فئة البطاطس النصف مبكرة النضج

وهي تحتاج من 105إل 110 يوم، وتشمل أنواع كثيرة منها أياكس، واراندا، وعجيبة ، وسانتي، وتيمات وتربو، وليدي كلير، وليدي أوليمبيا.

  • فئة البطاطس النصف مبكرة والنصف متأخرة النضج

وتتراوح فترة نضجها من 110 إلى 115 يوم، ومن هذه الفئة، هيرمس، ونيقولا، وليدي روزيتا، ودراجا، هيرثا، وجيجانت.

  • فئة البطاطس النصف متأخرة النضج

فترة نضجها تتراوح من 112 إلى 115 يوم، ومن ضمنها، أسنالي، وفان جوخ، ومارادونا، وبروفينتو.

  • فئة البطاطس المتأخرة النضج

وهي تحتاج إلى 120 يوم للنضج، وتشمل كل من كارا، بركة، ألفا، ومونديال، وفاموزا.

» نرشح لك أيضاً قراءة: مشروع البطاطس المجمدة والبطاطس النصف مقلية

دراسة جدوى زراعة فدان بطاطس

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء

ويجب وضع المعايير الأساسية اللازمة لزراعة فدان بطاطس من خلال دراسة جدوى دقيقة للموضوع، وهو كالتالي:

  • التربة المناسبة لزراعة البطاطس

تختلف نوعية التربة وسماتها من مكان لآخر، فهناك التربة الرملية والتربة الصفراء الخفيفة أو الثقيلة كما يوجد  التربة السوداء الثقيلة،

ولكل من هذه الأنواع خصائصه من حيث درجة التهوية والحموضة وغيرها، فالتربة الرملية مثلاً تتميز بقلة العناصر الغذائية فيها.
فضلاً عن عدم قدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة، ومن ثم فإن هذه العوامل تجعلها غير ملائمة لزراعة البطاطس التي تحتاج إلى رطوبة عالية.
فهي تحتاج إلى ما يتراوح من 4 إلى 5 درجات من الرطوبة، كما تحتاج تربة غنية بالعناصر الغذائية.

كذلك التربة السوداء التي تنمو فيها البطاطس في صورة درنات صغيرة، وتتميز بكونها ضعيفة ورديئة اللون.

أما التربة الصفراء الخفيفة، والتربة الثقيلة ذات الخصوبة العالية والتهوية الجيدة والبعد عن مستوى الماء، تعتبر الأنسب والأكثر ملائمة لزراعة نبات البطاطس.

كما يحتاج نبات البطاطس لتربة منخفضة الحموضة، حيث أن التربة عالية الحموضة تسبب مرض الجرب للبطاطس، فهي تتطلب حموضة بدرجة 5.2 فقط.

  • الجو ودرجات الحرارة الملائمة لزراعة نبات البطاطس

الجو الأكثر ملائمة لزراعة محصول البطاطس هو فصل الربيع، حيث درجات الحرارة المتوسطة والتي تتراوح بين 18 درجة مئوية و20 درجة مئوية.
فإذا انخفضت درجات الحرارة عن هذا المعدل تصاب البطاطس ببطء النمو والضعف، وإذا زادت عن ذلك تصبح عرضة للإصابة بالعفن.

ومن الآليات التي تساهم في توفير الوسط الحراري المناسب، استخدام السقف الحراري والأرضيات الحرارية.
الأمر الذي يساعد على نمو النبات والعمل على زيادة التخضر، ومن ثم تكون الدرنات وذلك في المرحلة الأولى من زراعة البطاطس.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أفكار مشاريع فلاحية مربحة وناجحة في الجزائر ومتميزة

  • ري نبات البطاطس

تعتبر البطاطس من النباتات التي تحتاج للاحتفاظ بدرجة رطوبة لا تقل عن 60% من المياه الميسر.
وهي تتأثر سلبياً بصورة كبيرة جداً إذا ما  انخفضت الرطوبة عن هذه الدرجة، وتحديداً في الفترات الأولى من الزراعة والتي يتم فيها تشكيل الدرنات.

فنقص الرطوبة أو التعرض للجفاف يؤدي إلى صغر حجم الدرنات وقلة عددها، وبالتالي نقص كبير في إنتاجية المحصول.

أما المراحل التالية من إنبات البطاطس وهي مرحلة اصفرار المجموع الخضري ونضج الدرنات، فتكون أقل حساسية إلى حد ما لنقص الرطوبة.

وتختلف عدد الريات التي تحتاجها البطاطس باختلاف نوعية البطاطس، فبطاطس العروة الصيفية مثلاً تحتاج إلى عدد من الريات يتراوح بين 10 و12 رية على حسب ظرف الجو.

وهذا العدد يعتبر كبير نسبياً مقارنة ببطاطس العروة النيلية أو المحيرة والتي تحتاج إلى عدد من الريات يتراوح بين 6 و8 ريات، على أن تكون الرية الأولى بعد 19 يوم من الزراعة.

ويتم ريها بعد ذلك بانتظام، مع أخذ عامل الجو ونوعية التربة بعين الاعتبار، ويراعى التوقف عن الري قبل تقليع البطاطس.
بفترة تتراوح بين 7 أيام على 10 في العروة الصيفية، وتتراوح بين 10 و15 يوم في كل من العروة النيلية والعروة المحيرة.

وفي ختام موضوعنا عن دراسة جدوى زراعة فدان بطاطس، فيجب قبل البدء في زراعة البطاطس اختيار نوع التربة التي تلائم نوع وصنف البطاطس التي تريد زراعتها.