دراسة جدوى زراعة فدان ليمون

الموالح وزراعتها لها عدة طرق مختلفة وخاصة الليمون وهو مشروع ناجح للغاية ويتطلب مجموعة من المعايير والطرق للنجاح بها بمختلف أشكالها فما هي دراسة الجدوى لزراعة الليمون هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا الموضوع  كل هذا وأكثر في موقعنا  ” صناع المال  ” ، فتابعوا معنا تلك المقالة.

دراسة جدوى زراعة فدان ليمون

الليمون يكون الطلب له كثيرًاكما إنه يكون له إقبال من قبل الأسواق العامة حيث إن له عدة فوائد صحية وعامة لا يمكن الغنى عنها وبالتالي هناك حاجة شديدة من قبل أصحاب البساتين والمزارعين حيث يلجأوا إلى الليمون من أجل زراعته وإنتاجه.

يتم زراعة الليمون وإستغلاله من قبل تجار الفواكه والخضروات مما يحقق الكثير من الأرباح أما من لا يملكوا مزارع خاصة بهم ويرغبون في زراعة الليمون في المنازل فهي يمكن زراعتها في أي مكان دون الحاجة إلى متطلبات خاصة مثلها كمثل النباتات الأخرى.

» اقرأ أيضًا لمزيد من الإفادة : دراسة جدوى مشروع محل ورد

زراعة الليمون

دراسة جدوى زراعة فدان ليمون

  • ضرورة إحضار مجموعة من كريات الطين المبللة بالماء مع وضعها في أسفل الحفر.
  • زراعة الليمون في فصل الربيع حتى يكون المناخ مناسب تمامًا.
  • إختيار أماكن مناسبة في الحديقة من الممكن أن تصل لها أشعة الشمس بشكل دائم ومستمر مع عمل سور على الحديقة من أجل منع وصول رياح إلى شديدة إلى الأشجار.
  • عمل مجموعة من الحفر التي تصل عمقها إلى ثلاثة أضعاف طول الجذور الخاصة بالأشجار التي سوف يتم زرعها بها.
  • وضع شتلات الليمون الصغيرة في الحفر مع إضافة الطين المخلوط مع الرمال حتى يتم إغلاق الحفر بشكل تام.
  • إضافة المياه من أجل سقاية الشتلات ويتم الضغط بالأقدام على الطين حتى يثبت تمامًا.

التربة والمناخ الملائمين لزراعة الليمون

أشجار الليمون تنمو في التربة الطينية والتربة الرملية كما يمكنها النمو في تربة مختلطة والتي تحتوي على خليط من الطين والرمل مع البعد تمامًا عن التربة الصخرية حيث إن الصخور والحجارة تمنع تمدد الجذور مما يؤدي إلى موت الأشجار وبالتالي لا يجب أن تقل درجة الحرارة عن 2 درجة مئوية ولا يجب أن تزيد عن 38 درجة مئوية.

موعد زراعة الليمون

يتم زراعة الليمون في منتصف شهر فبراير وحتى أوائل شهر أبريل أي فصل الربيع كما إن من الممكن زراعته أيضًا في شهر سبتمبر وشهر أكتوبر أي في موسم الخريف.

بالتالي ننصحكم بزراعته في فصل الربيع أفضل من زراعته في فصل الخريف وخاصة في الأراضي الصحراوية حتى يتم زراعتها في رياح الخماسين ولا يفضل زراعته في الخريف في الأماكن الخاصة بأراضي الدلتا والوادي حتى لا تتعرض الشتلات للبرودة الشديدة قبل أن تتأقلم أو تنتشر جذورها في التربة.

» اقرأ أيضًا لمزيد من الإفادة : دراسة جدوى زراعة الخيار في الصوب

جمع الإنتاج مع بيعه

بعد مراعاة الأشجار وسقيها بشكل منتظم فهي تكبر وتقوم بإنتاج كم كبير من الثمار ومن الممكن جمع تلك الثمار بكميات كبيرة مع بيعها بطرق مختلفة ومن الممكن بيع الإنتاج إلى أهالي المنطقة من خلال سعر التجزئة السائد في السوق أو بشكل أرخص قليلًا.

طرق التطور بالمشروع

دراسة جدوى زراعة فدان ليمون

في حال كان المشروع في المنزل فهو مشروع مناسب وله أرباح جيدة وعالية ومن الممكن أن تتطور به بكل سهولة ومن الممكن القيام بكبر حجم المشروع من خلال إستئجار قطعة صغيرة من الأرض في مكان قريب مع مراعاة ألا تقل مدة الإيجار عن أربع سنوات.

يمكن العمل على تجهيز تلك الأراضي مع زراعة الشتلات الخاصة بالليمون ومع الوقت سوف تنمو تلك لأشجار وسوف ينتج عنها كم كبير من الثمار ومن الممكن بيعها للتجار مع أصحاب المحلات للخضروات.

أنواع الليمون المزروع

الليمون المصري المالح : تنجح زراعته بشكل كبير في التربة الرملية وبشكل كبير لأنه يتحمل ظروف العطش والجفاف حيث يتسم ثماره بإرتفاع نسبة الحموضة بها كما يحتوي على فيتامين ج.

الليمون الرشيدي : وهي سلالة منتخبة من الليمون البنزهير وهو يتسم بحجمه الكبير مع قلة عدد البذور مع غزارة المحصول.

الليمون العجمي : هو صنف مستورد وهو يتسم بصغر حجمه مع الأشجار الخاصة به وخلوها تمامًا من البذور ولكن اسوأ ما فيه هو قلة المحصول وبالتالي يتم زراعة الليمون هذا على مسافات ضيقة لزيادة عدد من الأشجار في وحدة المساحة الواحدة.

في النهاية لقد قدمنا لكم  كل ما يخص طرق زراعة الليمون لذلك نرجو أن تكونوا قد أستفدتم من تلك المقالة وسوف ننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول هذا الموضوع ، نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب