العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك

العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك ، المعروف دائمًا أن الشخص الذي يقوم بشراء السلع المنتشرة في الأسواق المحلية أو الأسواق العالمية إنما يُسمى مُستهلك، هذا المستهلك حتى يقوم بشراء بعض السلع المختلفة لا بد أن يكون هناك بعض العوامل التي تؤثر في سلوكه أثناء عملية الشراء.

ومن خلال موقعنا موقع صناع المال سنوضح لكم جميع العوامل التي تؤثر عليه، فهناك مجموعة من العوامل المختلفة والتي تؤثر جميعها في سلوك المستهلك، فتابعونا للتعرف على جميع هذه العوامل.

العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك

هناك العديد من العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك قد تكون هذه العوامل عوامل نفسية أو عوامل ثقافية، وكذلك هناك بعض العوامل الشخصية والتي لا بد أن نأخذها في عين الاعتبار، وسنقوم بشرح جميع العوامل التي ذكرناها كلًا على حدى حتى نقوم بتوصيل المعلومة كاملة للقارئ.

العوامل النفسية وتأثيرها في سلوك المستهلك

العوامل النفسية لا تؤثر فقط في سلوك المستهلك بينما تؤثر أيضًا في العديد من السلوكيات على الفرد، ولكن كل ما يهمنا الآن هو تأثيرها على سلوكه كمستهلك، وأهم تلك العوامل النفسية هي شعور المستهلك بالأمن والأمان، وهذا ما يجب أن نأخذه في عين الاعتبار.

ثم بعد ذلك الحب والانتماء وهذا من العوامل القوية التي تجعل الشخص مقبول لدى الآخرين، فكلًا منا يرغب بذلك وهو من العوامل التي تؤثر وبقوة.

اطلع الآن على هذه المواضيع:

العوامل الفردية وتأثيرها على سلوك المستهلك

اقرأ أيضًا لزيادة فرصتك في الثراء
العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك
العوامل المؤثرة في سلوك المستهلك

كلنا يعلم جيدًا أن هناك العديد من الفروقات الشخصية بيننا وبين الآخرين، وكل هذه الفروقات تؤثر على انفعالات كلًا منا وبالأخص المستهلك، ومن أهم هذه الفروقات المختلفة:

  • العمر وتأثيره على سلوك المستهلك: فيُعد العمر من أهم العوامل الفردية التي تؤثر على سلوك المستهلك، فنجد الآن كبرى الشركات التي تعمل في مجال التسويق لكافة المنتجات، تبحث جيدًا عن تطوير نفسها بما يناسب الفئات العمرية المختلفة والتي تسيطر على المجتمعات بشكل كبير.

إذن العمر له عامل كبير ودور أساسي في تحديد سلوك المستهلك، وإلا لما اهتمت الشركات الكبيرة بعامل العمر أثناء إبداعها؟

  • وضع المستهلك المادي: وهذا أيضًا من الأمور التي تؤثر على سلوك المستهلك، هل المجتمع يعيش جميعه بوضع اقتصادي واحد؟ بالطبع لا، فكلًا منا له ظروفه المادية، والمجتمع منقسم إلى طبقات، وهذا معروف من قديم الزمان.

فهناك الطبقة المرتفعة وهي التي عادة تقوم بشراء الأشياء الغالية الثمن، وتذهب أيضًا إلى الأسواق المرتفعة الأسعار والمولات، ثم تليها الطبقة الأقل وهي الطبقة المتوسطة، والتي عادة تشتري من الأماكن التي تتناسب مع دخلهم الشهري.

ثم ننتهي بالطبقة المنخفضة الدخل والتي عادة ما تبحث عن أهم احتيجاتها فقط، ولا تُبالي بالرفاهيات المختلفة والتي قد يلجأ إليها أصحاب الطبقات السابقة.

العوامل الثقافية وتأثيرها في سلوك المستهلك

ثقافة الفرد بالطبع تؤثر عليه في كافة الأمور، وبالتأكيد أنها ستؤثر في سلوكه كمستهلك حيث أن ثقافة الإنسان تُحدد احتياجه من الطعام والملبس وجميع الأمور الشخصية التي يحتاج إليها.

فقد نجد أن هناك بعض الناس لا يحبون أنواع معينة من الطعام، ولكنهم قلة قليلة، والبعض الآخر يفضل هذا النوع من الطعام ولكنهم أكثر، فذلك يؤثر في سلوك المستهلك، ويؤثر أيضًا على الأنماط الشرائية.

نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم كافة المعلومات التي تخص العوامل التي تؤثر على سلوك المستهلكين، والآن لديكم الفرصة في تداول هذا المقال بين أصدقائكم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ونسعد باستقبال جميع الاستفسارات من خلال التعليق أسفل المقال.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.