تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة

تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة ، المشتقات المالية هي عبارة عن عقود مالية بين جهتين تتفقان معًا على قيمة معينة لذلك العقد، وتكون هذه القيمة مشتقة من أحد الأصول المالية، وتعتمد بشكل أساسي على تغيرات هذا الأصل المالي، سواء كان هذا الأصل عبارة عن أسهم، أو سندات مالية، أو سلع، أو أسعار فائدة، أو عملات، أو غير ذلك من الأصول المالية المشهورة، وفي هذا المقال سنوضح لكم تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة من خلال موقع صناع المال

تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة

تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة

أسهل طريقة لشرح المشتقات المالية هي أنها اتفاق تعاقدي بين طرفين يتم فيه الاتفاق على قيمة أساسية، وذلك بواسطة الأصل المالي أو المؤشر الأساسي، وهناك العديد من الأصول الرئيسية المتعاقد عليها للأدوات المالية المختلفة مثل الأسهم،  أو السندات، أو العملات، أو السلع، أو أسعار الفائدة، وتساعد المشتقات المالية على نقل المخاطر المالية بين الأطراف المتعاقدة من خلال الأسواق المالية المنظمة أو الموازية.

وهناك العديد من المشتقات المالية، ومن أكثر هذه المشتقات شيوعًا التي يتم استخدامها في التداول عبر الإنترنت تتمثل في الآتي:

1- عقود المستقبليات

عقود المستقبليات هي عبارة عن تعاقد مستقبلي بين طرفين يلزم كلاً من منهما بتسليم أو استلام سلعة، أو عملة أجنبية، أو ورقة مالية بسعر يتم الاتفاق عليه في تاريخ محدد، وذلك بهدف الإحتياط وتجنب مخاطرة تقلب الأسعار، وتستخدم هذه العقود في إبرام عقود شراء أو بيع بتواريخ تنفيذ مستقبلية بسعر محدد، و ذلك بهدف الحد من الخسائر التي يحتمل التعرض لها بسبب التقلبات العكسية التي من المحتمل أن تطرأ مستقبلًا على أسعار السلع.

ويوجد نوعين من المستثمرين في العقود المستقبلية وهما الآتي:

  • النوع الأول: الذي يستخدم هذا النوع من الاستثمار بهدف الاحتياط والحماية من التقلبات السعرية المستقبلية.
  • النوع الثاني: هم المضاربون في هذه العقود بهدف تحقيق أرباح .

وتتمثل أنواع العقود المستقبلية في النقاط الآتية:

  • عقود مستقبلية على أسعار الصرف.
  • عقود مستقبلية على السلع.
  • عقود المستقبلية على مؤشرات الأسهم.
  • عقود المستقبلية على أسعار الفائدة.

2- عقود الاختيارات

عقود الاختيارات هي عبارة عن اتفاق للمتاجرة على زمن مستقبلي يتم الاتفاق عليه بسعر محدد يسمى بسعر التنفيذ، ويعطى الحق لأحد الطرفين في القيام بشراء أو بيع عدد محدد من الأوراق المالية من الطرف الآخر بالسعر الذي يتم الإتفاق عليه مقدماً، وتتمثل أنواع عقود الخيارات في الآتي:

  • خيار البيع، هو خيار يتيح الفرصة للمستثمر لحماية نفسه من مخاطر نقص القيمة السوقية للأوراق المالية التي يمتلكها، أي أنه يعطى له الحق في بيع تلك الأسهم لطرف آخر بسعر الشراء في مقابل مكافأة لهذا المشتري، وفي حالة ارتفاع السعر يكون من حقه عدم التنفيذ لهذا العقد .
  • خيار الشراء، هو خيار يعطي الحق للمشتري باستلام الأوراق المالية المتعاقد عليها، أو الإمتناع عن ذلك في مقابل دفع مبلغ محدد لمالك الأسهم.
  • عقود الاختيارات المستحدثة، هي عقود الاختيارات الآجلة، عقود الاختيارات التفاضلية، عقود الاختيارات المركبة، عقود الاختيارات الحدودية، عقود الاختيارات التبادلية ،عقود الاختيارات الثنائية، عقود الاختيارات متوسط الأسعار، عقود الاختيارات بأثر رجعي.

3- العقود الآجلة

العقود الآجلة هي عبارة عن العقود التي يلتزم البائع فيها بتسليم المشتري السلعة محل التعاقد في تاريخ آجل بسعر متفق عليه في وقت التعاقد، ويسمى هذا السعر بسعر التنفيذ.

4- عقود المبادلات

عقود المبادلات هي عبارة عن التزام تعاقدي بين طرفين يشمل مبادلة نوع محدد من التدفق النقدي أو أصل معين يكون ملك لأحد الطرفين في مقابل تدفق نقدي أو أصل معين يكون ملك للطرف الآخر بالسعر الحالي، ووفقًا لشروط يتم الاتفاق عليها أثناء إبرام التعاقد بين الطرفين، شرط أن يتم مبادلة الأصل محل التعاقد في وقت لاحق، ويتم استخدام عقود المبادلات بغرض تحقيق الأهداف التالية:

  • الوقاية من مخاطر التقلبات السعرية في فترات مختلفة.
  • خفض تكلفة التمويل.
  • الدخول لأسواق جديدة.
  • استحداث أدوات مركبة .

وتتمثل أهم أنواع عقود المبادلات في العناصر الآتية:

  • مبادلات الفائدة، هي عبارة عن اتفاق يتم بين طرفين على أن يتم تبادل معدلات الفائدة المتغيرة بمعدلات فائدة ثابتة على مبلغ يتم تحديده بعملة معينة .
  • مبادلة العملات، هي عبارة عن شراء أو بيع عملة معينة في تاريخ استحقاق معين، ثم بيع أو شراء نفس العملة أو عملة مقاربة لها في تاريخ استحقاق أخر .
  • المبادلة الخيارية، هي عبارة عن خيار دخول مبادلة معينة في تاريخ محدد في المستقبل، على سبيل المثال المبادلة الخيارية للفائدة البسيطة وهى عبارة عن خيار مبادلة سند ذو فائدة ثابتة بسند آخر ذو فائدة متغيرة فى وقت محدد.

سوق المشتقات المالية

تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة

  • سوق المشتقات المالية هو سوق كبير للغاية، حيث يقدر حجمها بحوالي 1.2 دولار كوادريليون.
  • السبب في كون هذا السوق كبيرًا جدًا هو أن هناك مشتقات مالية متاحة للكثير من الأصول المالية المختلفة بما فيها الأسهم والسندات والسلع والعملات وغيرها من الأصول المالية.
  • يفضل الكثير من المستثمرين القيام بشراء المشتقات بدلاً من القيام بشراء الأصول الأساسية.
  • يتم تقسيم سوق المشتقات إلى فئتين أساسيتين وهما الأتي:
  • مشتقات OTC ، هي عبارة عن المشتقات التي لا تتطلب وصفة، فهي مشتقات ليست مدرجة في البورصات، ويتم تداولها بشكل مباشر بين الأطراف، وتحظى هذه المشتقات بشعبية هائلة بين البنوك الإستثمارية.
  • المشتقات القائمة على التبادل، هي عبارة عن المشتقات المدرجة في البورصات، كبورصة شيكاغو التجارية.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الشائع للمستثمرين الكبار هو استخدام مشتقات OTC ، بينما الشائع للمستثمرين الأصغر هو استخدام المشتقات القائمة على التبادل في الصفقات.

ما هي الأهمية الاقتصادية لعقود المشتقات المالية

تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة

يمكن من خلال التعامل في عقود المشتقات المالية تحقيق العديد من الأهداف الإقتصادية للعديد من المستثمرين، والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • تقدم عقود المشتقات المالية خدمة التغطية ضد مخاطر التقلبات السعرية.
  • عقود المشتقات المالية هي عبارة عن أداة يتم استخدامها في استكشاف السعر المتوقع في السوق الحالي.
  • تتيح عقود المشتقات المالية فرص استثمارية كبيرة للمضاربين.
  • تتيح عقود المشتقات المالية أفضل فرصة لتخطيط التدفقات النقدية.
  • تساعد عقود المشتقات المالية على تنشيط وتيسيرالتعامل على الأصول المالية محل التعاقد.
  • تساعد عقود المشتقات المالية على سرعة تنفيذ الاستراتيجيات الاستثمارية.

ما هي مخاطر التعامل في المشتقات المالية

على الرغم من الأهمية الإقتصادية للتعامل مع المشتقات المالية، إلا أن هناك العديد من المخاطر المحتملة عند التعامل مع هذه المشتقات والتي يجب أخذها في الإعتبار، وتتمثل هذه المخاطر في الآتي:

  • المخاطر التقليدية.
  • المخاطر القانونية.
  • مخاطر السوق.
  • المخاطر الخاصة.
  • مخاطر نسبة الحماية.
  • المخاطر الائتمانية.
  • المخاطر التشغيلية أو التنظيمية.
  • مخاطر الارتباط.
  • مخاطر السيولة.
  • مخاطر التسعير.
  • مخاطر الرفع المالي.

ولمعرفة أخبار الأزمة الاقتصادية العالمية بالتفصيل اقرأ هذا الموضوع: الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن تعريف المشتقات المالية وانواعها المختلفة وكذلك معرفة أهمية المشتقات المالية ومخاطرها، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.