اضرار ومخاطر تربية الحمام في المنزل

من خلال منصة موقع صناع المال سوف نتعرف على اضرار ومخاطر تربية الحمام في المنزل حيث أن تربية الحمام يمكن أن تكون سبب في جذب آفات الصحة العامة، في هذه المقالة، سوف نشارك بعض المخاطر الصحية لعدوى الحمام المقيم حول منزلك أو عملك، أو الحمام الذي يقوم الفرد بتربيته وما يمكنك القيام به حيال ذلك.

كما اقدم لك: كيفية تربية الحمام للمبتدئين

:: تربية الحمام ::

  • تعتبر تربية الحمام هي تجربة مثيرة للاهتمام للغاية ومربحة، نظرا لأن الحمام من الطيور المشهورة جدًا، وهي تعتبر رمزا للسلام، تقريبا جميع أنواع الأشخاص الذين لديهم مرافق، يحبون تربية بعض أنواع من الحمام في منزلهم.
  • تتطلب تربية الحمام حملاً أقل من العمالة وانخفاض في التكاليف، يمكنك أيضًا تربيتها والعناية بها أثناء وقت فراغك، من ناحية أخرى، يمكن أن تكون تربية الحمام مصدرًا رائعًا لبعض الدخل الإضافي والترفيه.
  • تربية الحمام باستخدام الأساليب الحديثة مربحة للغاية من الطريقة التقليدية، لذلك، لكي تكون ناجحًا في مجال تربية الحمام، استخدم تقنيات تربية حديثة لرعاية طيورك.

:: فوائد تربية الحمام في المنزل ::

فوائد تربية الحمام في المنزل

تربية الحمام لديه بعض الفوائد العظيمة، يتم وصف المزايا الرئيسية والمميزة لهذا العمل المربح أدناه:

  • الحمام هو من الطيور المنزلية، التي يسهل جدًا التعامل معها.
  • من عمر ستة أشهر، يبدأون في وضع البيض و ينتجوا حمامتين شهريًا في المتوسط.
  • يستغرق حوالي 18 يومًا لتفقيس بيضها.
  • تصبح الحمامة الصغيرة مناسبة للاستهلاك خلال 3 إلى 4 أسابيع من العمر.
  • يمكنك بناء منزل الحمام في مكان صغير مع القليل من التكاليف.
  • تكاليف تغذية الحمام منخفضة جدا، في معظم الحالات يجمعون الطعام بأنفسهم.
  • لحم الحمام لذيذ جدا ومغذي وله طلب كبير وقيمة في السوق.
  • تربية الحمام هي أيضا من الأنشطة الممتعة للغاية، حيث يمكنك قضاء بعض الأوقات الجيدة من خلال مشاهدة أنشطة الحمام.

:: اضرار ومخاطر تربية الحمام في المنزل ::

اضرار ومخاطر تربية الحمام في المنزل

  • تعتبر الطيور، بما في ذلك الحمام، هي ناقلات الأمراض المثالية، لأنها تسافر لمسافات طويلة، ويمكن أن تأوي العشرات من الطفيليات المختلفة والأمراض المعدية، ولعل الطريقة الأكثر وضوحًا التي يمكن أن تنتشر بها الطيور من خلال التلوث المباشر للغذاء أو مصادر المياه.
  • بصرف النظر عن التلوث المباشر، يمكن للحمام أن ينشر المرض بشكل غير مباشر من خلال فضلاته، حيث يمكن أن تدخل الجراثيم والبراز إلى فتحات التهوية وقنوات الهواء في منزلك وتستقر على الطعام أو الماء، هذا يمكن أن يؤدي إلى التسمم الغذائي بسبب عدوى السالمونيلا.
  • عادة ما تحتوي الجراثيم المحمولة جواً على بكتيريا وفطريات مختلفة، عندما يتم استنشاقها، توفر البيئة الرطبة والدافئة للرئتين أرضًا خصبة مثالية لمسببات الأمراض المحمولة بالهواء.
  • يمكن أن يحدث مرض تنفسي معروف باسم داء النوسجات عند استنشاق الفطريات، هذا المرض عادة ما يكون قاتلاً وينتج عن فطر ثنائي الشكل موجود في مسببات الأمراض المحمولة بالهواء.

اقرأ ايضًا عن: أحسن أنواع الحمام في العالم

:: أمراض الحمام ::

  • بعض الأعراض الشائعة بعد استنشاق الجسيمات المسببة للأمراض المنقولة بالهواء تشمل ارتفاع درجة الحرارة، والسعال، والتعب في الجسم، والتنفس الشاق، ويمكن أن تستمر الأعراض من يومين إلى أربعة أيام.
  • في الغالب، فإن الجهاز المناعي في الجسم يحميك من العدوى، ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن تتطور العدوى الخطيرة مما يؤدي إلى العجز الدائم أو الوفاة.
  • يمكن أن تنتشر العدوى أيضًا عن طريق فضلات البراز أو الغبار الذي يدخل الجرح المفتوح، يحدث هذا عادةً عند التعامل مع منتج صدئ قديم أو كائن مغطى ببراز الطيور.
  • عند التلوث، سيصبح موقع الجرح أحمرًا ومنتفخًا، إذا لم يتم إعطاء المضادات الحيوية على الفور، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالدم مما يؤدي إلى حدوث مرض خطير أو حتى الموت.
  • لهذا السبب من المهم أن تحرص دائمًا على العناية المناسبة عند تنظيف فضلات الطيور، إذا تطورت الجروح، فمن الضروري أن غسل الجرح وتطهيره على الفور، ثم تغطي بضمادة معقمة لتقليل فرص الإصابة.

:: تنظيف فضلات الحمام ::

  • سواء كنت تقوم بتنظيف كمية صغيرة أو كبيرة من الفضلات، يجب عليك اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحد من الاتصال المباشر، بعد الانتهاء من تنظيف الفضلات، يجب عليك غسل يديك وأي جلد مكشوف قبل الأكل أو الشرب.
  • إذا كان لديك نظام مناعي معرض للخطر، بما في ذلك بسبب فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز أو السرطان، فلا يجب عليك تنظيف الفضلات.
  • التنظيف الروتيني للفضلات لا يشكل خطرًا صحيًا خطيرًا على معظم الناس، وعند التنظيف، يجب عليك ارتداء القفازات والملابس التي يمكن التخلص منها.
  • إذا كنت تخطط لعملية تنظيف كبيرة للهيكل، مثل إزالة الفضلات من عمود الهواء، فهنا يجب عليك اتخاذ تدابير وقائية لتجنب المخاطر الصحية، بمجرد تنظيف الهيكل، يجب غسله بانتظام لمنع تراكم المزيد من الفضلات.

إليك ايضًا: كيفية تربية الحمام البلدي في المنزل

:: كيفية حماية نفسك عند تربية الحمام ::

حماية نفسك عند تربية الحمام

  • عند التعامل مع الحمام / أو فضلات الحمام، من المهم التأكد من أنك محمي بشكل صحيح، حيث يجب ارتداء معدات الحماية الشخصية التالية، ملابس واقية، قفازات، نظارات واقية
  • قناع الوجه / التنفس.
  • لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالحمام، يجب عليك اتخاذ الاحتياطات التالية، إذا كنت تستخدم خرطوم مياه عالي الطاقة لتجريد الفضلات الجافة، فتأكد من التحكم في الغبار. يمكنك استخدام الأغطية البلاستيكية لاحتواء المنطقة، أو يمكنك تبليل منطقة العمل، هذا يمنع الاستنشاق، ويقلل من خطر الإصابة ومنع الغبار من الانتشار خارج منطقة العمل.
  • يمكنك تجنب مخاطر استخدام خرطوم مياه عالي القدرة عن طريق امتصاص الفضلات في الماء ثم التجريف عليها، اجمع المواد المبللة في أكياس بلاستيكية شديدة التحمل أو أنواع أخرى من الحاويات الآمنة وتجاهلها مع القمامة العادية.

وفي نهاية اضرار ومخاطر تربية الحمام في المنزل نشير إلى أهمية الحذر عند تربية الحمام في المنزل وذلك من أجل منع انتشار الأمراض بين الأفراد، ويجب الحرص على الحفاظ على نظافة مكان تربية الحمام باستمرار.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب