fbpx

زراعة العنب في الأراضي الصحراوية

تعد زراعة العنب من أنجح المحاصيل التي يمكن استغلال الأراضي الصحراوية والاستثمار فيها عن طريق زراعتها به؛ وذلك لأنها من المحاصيل التي تحتاج لأرض واسعة ومناخ صحراوي غير رطب، وفي هذه المقالة سوف نذكر كل ما يخص زراعة العنب في الأراضي الصحراوية من خلال موقع “صناع المال”.

زراعة العنب في الأراضي الصحراوية

للحصول على محاصيل جيدة من العنب يجب أن يتم زراعته في ظروف مناسبة وهي كالتالي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: دراسة جدوى زراعة العنب في مصر 2019

1- الجو الملائم للزراعة

يعتبر العنب من الفواكه التي تحتاج لجو معتدل حتى تنمو لذلك فإن أنسب جو  يتم زراعة العنب فيه هو الأراضي الصحراوية، حيث يكون الصيف جاف والشتاء معتدل حيث لا تتم الزراعة أثناء الأمطار ولا في الضباب حيث يحتاج العنب للشمس حتى يزهر وتنمو ثماره، ولا يمكن زراعته في الأماكن التي ترتفع بها نسبة الرطوبة فإن ذلك يؤدي لتكاثر الفطريات وموت الأشجار، كما يجب عمل مصدات للرياح حتى لا يتأثر بها العنب.

2- التربة الملائمة للزراعة

أفضل نوع تربة لزراعة العنب هي التربة الصفراء حيث يكون المحصول الناتج عنها ذا جودة عالية، أما التربة السوداء فمحصولها قليل الجودة.

3- طرق الزراعة المناسبة

هناك عدة طرق مناسبة لزراعة العنب للحصول على محصول كبير وهم كالتالي:

أولاً: الزراعة بالبذور

يتم نقع البذور قبل زراعتها 3 أيام في المياه وتستخدم في الحصول على أنواع محاصيل جديدة بصفات وراثية مختلفة.

ثانياً: الزراعة بالترقيد

تستخدم هذه الطريقة مع الأصناف التي لا يمكن زيادة إنتاجها بطريقة العقل، ويتم فيها ملأ الفراغات الموجودة في المزرعة في شهرى فبراير ومارس ثم يتم فصل الترقيد بعد عام من زراعته.

ثالثاً: الزراعة بالعقلة

يتم فيها قطع عقلة معينة من العنب الأوروبي غالباً تكون بطول 30سم وزراعتها لزيادة الإنتاج ويتم تغيير طول العقلة حسب نوع التربة ففي حالة كان سيتم زراعته في أرض جافة فيتم اختيار عقلة أطول وإذا كانت التربة ثقيلة فيتم اختيار عقلة أقصر.

الاحتياطات التي يجب مراعاتها عند زراعة العنب في الأراضي الصحراوية

  • عمل تحليل للتربة لمعرفة درجة ملوحتها بواسطة أحد المعامل المختصة بدراسة التربة وفي حالة ارتفاع الملوحة يجب معالجتها إما بالري أو بالجبس الزراعي أو الأسمدة العضوية حتى لا تؤثر على كمية المحصول الناتجة.
  • تحليل درجة الملوحة ونوعية الأملاح لمياه الري في حالة استخدام مياه الآبار بحيث لا تتعدي 1000 جزء/ مليون حتى لا تؤثر على كمية المحصول الناتجة.
  • عمل دراسة لطبقات الأرض التي سيتم الزراعة عليها لمعرفة ما إذا كان هناك طبقة صماء لتجنبها.
  • في حالة ارتفاع نسبة الجير في التربة يتم عمل مصارف في الأراضي التي سيتم الزراعة عليها.
  • يتم عمل خنادق بمساحات معينة في الأرض ويوضع بها خليط من الأسمدة العضوية والأسمدة المعدنية بنسب معينة لكل نوع سماد ويتم الزراعة فوقها حتى تنمو جذور العنب بشكل سليم.
  • تسوية التربة بصورة جيدة وريها بالتنقيط وذلك بتوفير خرطومين لكل خط عنب.
  • يجب أن تكون شتلات الزراعة جيدة وذات جذور سليمة وأن لا يقل الفرع بالشتلة عن 1.5سم لضمان جودة المحصول.
  • يجب قبل البدء في زراعة الشتلات في الأرض أن يتم وضعها في محلول مطهر سواء كان ريزولكس أو يتافاكس أو توبسين لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة.
  • عند زراعة شتلات غير مطعومة فيجب ترك عينين فقط من الشتلة فوق سطح الأرض وتدفن باقي العيون تحت التربة وذلك للجوء إليهم في حالة حدوث أي ضرر بالعيون الأخرى.
  • يتم تخطيط الأرض وطريقة وضع الشتلات ومواعيد زراعتها واتجاهها وفقاً لصنف المزروع ولاتجاه الرياح.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: طريقه زرع العنب في برميل علي سطح المنزل

» اقرأ أيضاً: زراعة البطيخ في الأراضي الصحراوية وطرق زراعة البطيخ

وفي ختام موضوعنا عن زراعة العنب في الأراضي الصحراوية نتمنى أن تجدوا الإفادة في تلك المعلومات التي قمنا بسردها لكم في هذا المقال.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب

نحن نستخدم ملفات الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم لديك.. شكرًا لتفهمك. موافقة معرفة المزيد