fbpx

صناعة الفحم المضغوط (المراحل، الشروط، المميزات)

يعتبر الفحم المضغوط من أهم الصناعات التحويلية التي تعتمد على التخلص من مخلفات إنتاج وتداول الفحم الطبيعي، وللفحم المضغوط العديد من الاستخدامات مثل إعداد البخور والتدفئة وشوي الدجاج واللحوم بالمطاعم.

وسنوضح لكم من خلال موقع “صناع المال” العناصر اللازمة عند صناعة الفحم المضغوط، ومراحل صناعته، وشروط واجب توافرها أثناء عملية التصنيع، ومميزات ذلك الفحم.

العناصر اللازمة عند صناعة الفحم المضغوط

عند صناعة الفحم المضغوط هناك بعض النقاط الواجب توافرها حتى يتم إنتاج فحم بجودة عالية، وتتمثل هذه النقاط في الآتي:

أولاً: توفير مصادر التصنيع

هناك بعض الخامات والمعدات التي لابد من توافرها عند القيام بعملية التصنيع، والتي تتمثل في الآتي:

  • بقايا الفحم الطبيعي التي لا يتم استخدامها.
  • مطحنة لطحن الفحم.
  • خلاط لخلط الفحم والمواد الأخرى المستخدمة في التصنيع.
  • مكبس.
  • مجفف.
  • آلات التغليف.
  • مواد التماسك التي يتم إضافتها عند خلط بقايا الفحم مثل النشا.

ثانياً: تجهيز الموقع

عند القيام بصناعة الفحم المضغوط لابد من توفير موقع مناسب وتجهيزه للقيام بهذه العملية على أكمل وجه ممكن.

  • حيث أنه لابد من توفير مصدر للمياه والكهرباء بشكل منتظم.
  • كما أنه لابد من توفير ناقلات لنقل المنتج بعد كبسه إلى أماكن التجفيف.

مراحل صناعة الفحم المضغوط

يمر الفحم المضغوط بالعديد من المراحل أثناء عملية التصنيع التي تتمثل في الآتي:

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: مشروع مصنع لصناعة الطوب الأحمر

1- مرحلة الطحن

هي المرحلة التي يتم بها طحن المخلفات الناتجة عن إنتاج الفحم الطبيعي غير المستخدمة حتى يتم تحويلها إلى مسحوق ناعم.

2- مرحلة الخلط

يتم في هذه المرحلة خلط المواد الداخلة في الصناعة حيث أن كل عشرة كيلو جرام من الفحم تحتاج إلى ثلاثة كيلو جرام من المياه، مع إضافة مواد أخرى مثل النشا حتى يصبح الفحم المضغوط آمنًا تمامًا عند استخدامه ويتم ذلك من أجل تثبيت الفحم  لجعله أكثر امتزاجاً.

3- مرحلة الكبس والضغط

يتم كبس المواد الناتجة عن مرحلة الخلط مع بعضها حتى تصبح كتلة واحدة بشكل متماسك، ويتم كبس هذه المواد إما في هيئة قوالب أو أشكال بيضاوية في حجم البيضة حتى يسهل استعمالها بنظافة من دون التسبب في انتشار الغبار، ويفضل عند القيام بهذه المرحلة أن يتم استخدام مكابس عالية الجودة تستطيع أن تنتج حوالي 10 طن أو أكثر كل ساعة.

4- مرحلة التجفيف

هذه المرحلة تتم خلال فترة الشتاء فقط.

شروط واجب توافرها أثناء عملية التصنيع

عند القيام بعملية تصنيع الفحم المضغوط لابد من مراعاة بعض الأمور الهامة حتى يتم إنتاج الفحم بجودة عالية، وتتمثل هذه الأمور في الآتي:

  • لابد من تنظيف بقايا الفحم الذي سوف يتم إعادة تصنيعه بشكل كامل حتى يتم إزالة أي أتربة عالقة به، وذلك من أجل ضمان الحصول على منتج جيد خالي من الشوائب.
  • لابد من عمل صيانة دورية لمعدات الصناعة، والحرص على نظافتها للحفاظ على جودة الفحم المنتج.
  • الحرص على زيادة الإنتاج بشكل تدريجي مع مرور الوقت، فهناك بعض خطوط الإنتاج يصل إنتاجها إلى 10 طن خلال 8 ساعات، ويعتمد زيادة الإنتاج وسرعته على حجم المكابس المستخدمة وخطوط الإنتاج.

مميزات الفحم المضغوط

يتميز الفحم المضغوط بالعديد من المميزات التي تساعد على انتشار صناعته بشكل كبير، وتتمثل هذه المميزات في الآتي:

  • يتميز الفحم المضغوط بأنه فحم سريع الاشتعال.
  • يتميز الفحم المضغوط بأنه لا يعتمد في صناعته على أي مواد كيماوية يمكن أن تضر بالبيئة.
  • يتميز أيضًا بأنه لا ينتج عنه دخان ولا تصدر عنه رائحة غير مستحبة مما يجعله أكثر أماناً عند الاستخدام.
  • يساعد الفحم المضغوط على تخلص البيئة من مخلفاتها الضارة حيث يعتمد في صناعته على نشارة الخشب وبعض أجزاء من الفحم الطبيعي غير المستخدم.

» نرشح لك أيضاً قراءة: صناعة الخشب المضغوط من سعف النخيل

» اقرأ أيضاً: كيفية صناعة ألواح الطاقة الشمسية يدويا والمواد اللازمة

وفي ختام موضوعنا عن صناعة الفحم المضغوط نتمنى أن نكون قد أفدناكم بتلك المعلومات التي عرضناها لكم في السطور السابقة.

تابعنا على فيس بوك

تابعنا على انستجرام

تابعنا على يوتيوب