المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية

السيرة الذاتية لابد من أن تتمتع بالعديد من المهارات الوظيفية التي تشجع صاحب العمل على قبول الشخص صاحب السيرة الذاتية، لذلك يجب أن يهتم الإنسان عند تقدمه لأي وظيفة بكتابة السيرة الذاتية بشكل جيد.

ولا يفوتك التعرف على كيفية: المهارات المطلوبة للعمل في البنوك

:: ما هي السيرة الذاتية  ::

  • السيرة الذاتية هي بمثابة الملخص الذي يهتم بتلخيص كل الخبرات الحياتية والمهنية التي مرت على الإنسان، والتي تصلح لأن تكون دافع قوي لتشغيله في أحد الوظائف.
  • كما أنها تشمل عدد من الخلفيات التعليمية، والمعلومات التي حصل الشخص عليه طوال حياته، بالإضافة إلى احتوائها على المؤهلات العلمية، والشهادات التدريبية.
  • وهذه السيرة الذاتية تعتبر وكأنها الشخص الذي سوف يتعامل معه صاحب الشغل، لذلك فإنها تلعب دوراً كبيراً في إقناع صاحب العمل بالشخص.

:: مفهوم المهارات الوظيفية ::

مفهوم المهارات الوظيفية

المهارات الوظيفية هي عبارة عن عدد من المهارات التي يجب أن تتوفر في الشخص الذي يقدم في عمل ما، حيث أن هذه المهارات هي من تمكن الإنسان في أن يلعب في عمل معين دون غيره، وتجعله أكثر قدرة على إنجاح العمل.

:: المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية ::

المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية

لابد من توافر عدد من المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية، والتي تجعل صاحب العمل يوافق بشكل سريع على تولية صاحب هذه المهارات المنصب الشاغر، ومن هذه المهارات:

:1: مهارات التواصل ::

  • مهارة التواصل من أهم المهارات التي يجب توافرها في الشخص الذي يقدم من أجل وظيفة، حيث أنه لا يوجد وظيفة لا تتطلب التعامل مع الأشخاص.
  • حيث أن مهارة التواصل الجيدة بالنسبة للشخص تساعده على التعامل مع الآخرين بشكل إيجابي، والقدرة على إقناعهم بالأشياء التي تخص العمل.
  • وهناك العديد من التقارير تؤكد أن مهارة التواصل هي أكثر المهارات المطلوبة، حيث أنها تؤثر على نجاح العمل.

:2: المهارات التحليلية والبحثية ::

  • من المؤكد أن أي عمل في العالم لابد من تعرضه لعدد من المشاكل، لذلك يطلب أصحاب العمل أشخاص لديهم القدرة على البحث والتحليل.
  • وذلك لأنها ضمن المهارات الفكرية التي تعمل على تحديد المشكلة والعمل على حلها بشكل جذري.
  • كما أن المهارة التحليلية والبحثية لها دور كبير في اتخاذ القرارات السليمة، وإنجاح العمل، بالإضافة إلى كونها من أكثر 3 مهارات يطلبها صاحب العمل.

اقرأ من هنا عن: ماذا تكتب في المهارات في السيرة الذاتية

:3: الرغبة في التعلم ::

الإنسان دائماً ما يسعى إلى التعلم طوال حياته، ويعيش الإنسان ويموت وهو يتعلم، لذلك فمهارة الرغبة الدائمة في التعلم والإطلاع على كل ما هو حديث في مجال العمل من المهارات الضرورية للعمل.

حيث أن الموظف إذا لم يتمكن من التعلم بصفة مستمرة، فسوف يؤدي إلى تأخر العمل، وفشله، وذلك لعدم مواكبة التغيرات التي تحدث، وعدم التعلم الخاص بالمتغيرات.

:4:  المرونة في العمل والقدرة على تحديد الأولويات ::

القدرة على تحديد الأولويات في العمل من المهارات الرئيسية والتي يجب أن يتمتع بها صاحب العمل، حيث أن الأولويات هي سبب في نجاح المشروع، حيث يمكن تأخير أمر معين، أو تقديم أم آخر بما يتناسب مع متطلبات العمل.

كما أن المرونة في العمل من أهم أسباب النجاح، وذلك للقدرة التي يتمتع بها صاحب هذه المهارة في العمل في أكثر من مكان، والقدرة على تطويع إمكانياته بما يتناسب مع طبيعة كل عمل يكلف به.

:5:  المهارة الشخصية ::

  • المهارة الشخصية هي عدد من المهارات التي يتمتع بها الشخص وتمكنه من التعامل مع الزملاء في العمل، وصاحب العمل، بالإضافة إلى أي شخص يتعامل معه.
  • حيث أن القدرة على التعامل بشكل لطيف ولائق مع هؤلاء، يضمن لصاحب العمل وجود جو من الألفة والطمأنينة داخل العمل.
  • ويوفر له القضاء على أي خلاف في وقت بسيط، مما يؤدي إلى نجاح العمل.

:6: لديه مهارة قيادة والقدرة على التصرف الايجابي ::

  • تشير القيادة إلى التمكن والقدرة على قيادة الأشخاص الذين يعملون تحت قيادته بأسلوب يضمن له الحب والألفة معهم، وليس إدارته والسيطرة عليه.
  • كما أكدت مجموعة من الاستطلاعات أن القيادة هي واحدة من الصفات التي يزداد الطلب على توافرها في الشخص الذي يقدم للعمل.
  • أما التصرف الإيجابي فهذا يدل على قدرة الشخص على التفكير، والعمل على الخروج من الأزمات بأقل خسائر ممكنة، والنظر إليها بشيء من الإيجابية.

:7: القدرة على التخطيط والتنظيم ::

  • التخطيط هو من الأمور الأساسية للعمل، فلا يوجد عمل ناجح دون أن يتم له التخطيط الجيد.
  • بالإضافة إلى تمتع الشخص بالقدرة على التنظيم الخاص بالعمل، فلا يمكن أن ينجح عمل وهو يعتمد على أمور عشوائية.
  • وتلعب التخطيط والتنظيم دوراً كبيراً في جعل العمل يسير تبع خطط علمية سليمة، ويساعد على الاستفادة من الوقت في أقل وقت ممكن.

:8: القدرة على التعرف على ثقافات مختلفة ::

العمل جزء لا يتجزأ عن المجتمع الخارجي، حيث أن الثقافات المختلفة تؤثر على طبيعة العمل، لذلك فمن الضروري أن يكون لدى الإنسان قدرة على التعرف على مختلف الثقافات.

وذلك حتى يستطيع تحقيق استفادة من هذه الثقافة للعمل، وأخذ كل ما هو جديد لديهم، وتعتبر هذه المهارة ضرورية إذا كان العمل متشعب وله تعامل مع أشخاص آخرين من خارج الدولة.

:9: القدرة على الإبداع وحل المشكلات ::

القدرة على الإبداع وحل المشكلات

  • الإبداع هو أساس تطوير العمل، حيث أن القدرة على الإبداع تجعل المؤسسة في المقدمة وتساعدها على النجاح على كل من حولها.
  • فالإبداع يستطيع تحويل المؤسسة من أرقام متأخرة إلى أرقام متقدمة جداً، لذلك فإن الشخص المبدع هو فرصة ذهبية لأصحاب العمل.
  • كما يجب أن يتمتع الإنسان بالقدرة على حل المشكلات بطريقة علمية، إذا أنه لا يمكن أن يتعرض العمل لمشكلة، ويبقى الموظف في مكانه لا يتحرك، ولا يبحث عن حل علمي للمشاكل، وذلك لأنه يلعب دور هام في مساعد مدرائه في إنجاح العمل.

:10:  العمل بفعالية ضمن فريق ::

العمل ضمن فريق هو أشد المهارات وأكثرها طلباً، وذلك لأنه لا يوجد أي عمل،أو مؤسسة بها موظف واحد فقط، أو تعتمد على إنسان بمفرده في العمل.

لذلك فإن الشخص يجب أن يتمتع بالقدرة على العمل تحت فريق، والقدرة على مناقشة كل ما يخص العمل مع زملائه، والخروج بأفضل القرارات الممكنة والتي تصب في صالح العمل.

:11: مهارة الكاريزما ::

  • الكاريزما واحدة من المهارات التي لا يمكن الاستغناء عنها في العمل، إذا أنه من الممكن أن يكون لدى الشخص مهارات من شأنها تقدم العمل.
  • إلا أنه لا يمتلك الكاريزما التي تؤهله للقيادة، أو إقناع الآخرين، فهذه المهارات تعتبر لا قيمة لها.
  • لذلك الكاريزما هي القدرة على استغلال المهارات، وتوصيلها للآخرين بطريقة تجعلهم لا يتمكنون من رفضها.

والآن أدعوك للتعرف على تفاصيل: المهارات التي يجب وضعها في سيرتك الذاتية

:12: ثقافة المنافسة ::

  • يجب أن يتمتع الإنسان الذي يقدم للعمل بروح قتالية من أجل العمل، وليس على تولي مناصب معينة، إذ عليه أن يتبنى روح المنافسة.
  • وأن يعترف بالقدرة لدى الآخرين، حتى وإن كانت على حساب نفسه، فالأفضل هو من يصل لا هو، لذلك فإن روح المنافسة تخلق جو من النجاح، وليس العكس.
  • كما أن ثقافة المنافسة لا يجب أن تتوقف على الأشخاص داخل العمل فقط، بل يجب أن تشمل المؤسسات المنافسة.
  • حيث أن أخلاق المنافسة تضمن النجاح للعمل دون غش، أو فقدان للضمائر.

وفي نهاية موضوعنا عن المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية يجب أن يتمتع الإنسان الذي يرغب في العمل بعدد من هذه المهارات، حتى يصبح إنسان ناجح، و ندعوكم للتعرف على المزيد من المهارات وطريقة كتابة السيرة الذاتية عبر موقعنا.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.